معلومات طبية

طرق علاج القولون العصبي وأسباب الإصابة به

طرق علاج القولون العصبي

نقدم لكم هذه المقالة من موقع احلم تحت عنوان طرق علاج القولون العصبي وأسباب الإصابة به، فمتلازمة القولون العصبي تعد واحدة من أكثر حالات الإصابة انتشارا، إذ يصاب بها تقريبًا من 5 ألى 20% من البالغين ويشكل النساء منهم النسبة الأكبر إذ تبلغ 75% من مجمل الإصابات، ويترافق مع تلك الإصابة الكثير من الأعراض وفي أغلبها أعراض مزعجة وتتدرج في مدى السوء أو الحدة، وهناك أكثر من طريقة للتخفيف من حدة الإصابة أو الأعراض المصاحبة، إلا أنه لا يوجد طريقة توفر علاج جذري للمشكلة من جذورها.

طرق علاج القولون العصبي وأسباب الإصابة به

اقرأ: سقوط الطفل على رأسه كيف تتصرف بسرعة لحماية طفلك

أسباب الإصابة بالقولون العصبي

لإيجاد حل لأي مشكلة يجب بداية التعرف على الأسباب، ومن الأسباب التي تؤدي للإصابة بالقولون العصبي:

  • الضغوط النفسية والعصبية والتوتر والقلق والاكتئاب.
  • بعض الأنواع من النظم الغذائية أو الأطعمة والتي تكون غنية بالسعرات الحرارية أو الدهون.
  • بعض الأنواع من الأدوية مثل الملينات والأدوية الهرمونية.
  • تناول الطعام بشكل سريع.
  • تناول الطعام بعد انقطاع لفترة.
  • ورغم تلك الأسباب السابق عرضها إلا أنه لم يعرف بشكل مضمون سبب محدد للإصابة إذ يمكن أن يكون سبب واحد أو يشترك أكثر من سبب ولكن بشكل عام فإن الإصابة تحدث لأصحاب الجهاز الهضمي الحساس.

اقرأ: اين تقع الغدة النخامية في جسم الانسان وما هي وظيفتها

أعراض القولون العصبي

في الغالب إن أعراض القولون العصبي تظهر في عمر مبكر نوعًا ما إذ قليلًا ما تظهر في عمر متأخر ومن هذه الأعراض:

  • الإحساس بآلام في أسفل البطن دون الحاجة إلى التبرز دائمًا.
  • التقلب بين الإمساك والإسهال.
  • الإصابة بالانتفاخ والغازات.
  • الصداع والإرهاق أو الوهن.
  • الإسهال المزمن أو الإمساك المزمن.
  • نقص فيتامين د.
  • البراز المدمى.
  • القئ.
  • نقص الوزن.

اقرأ: اكلات لحرق الدهون وانقاص الوزن

طرق علاج القولون العصبي وأسباب الإصابة به
طرق علاج القولون العصبي وأسباب الإصابة به

تشخيص القولون العصبي

غالبًا ما يتم تشخيص القولون العصبي من الأعراض وهى التي تدعوا للشك في الإصابة، وهنا يجب أن يعاني المصاب من آلام أسفل البطن مرة في الأسبوع لمدة يوم خلال الثلاثة شهور الأخيرة، إلى جانب واحد من الأعراض التالية:

  • الآلام المصاحبة للتبرز.
  • أن يرتبط الألم بالتغير في عدد مرات التبرز.
  • أن يرتبط الألم بالتغير في قوام البراز.
  • أما للتأكد من التشخيص فهنا يجب عمل مس شرجي للرجال وفحص للحوض للنساء، وهناك أيضًا تخطيط الصدى للبطن أو تصوير الأمعاء بالأشعة السينية أو تنظير القولون.
  • يمكن أن يقوم الأطباء ببعض الفحوص لاستبعاد الإصابة ببعض الأمراض للتأكد من تشخيص القولون العصبي مثل،إجراء اختبار لاستبعاد الإصابة بعدم تحمل اللاكتوز أو فرط نمو الجراثيم، وكذلك التأكد من عدم الاستخدام السيئ لبعض الأدوية مثل الملينات.

اقرأ: معلومات طبية عامة معلومات مفيدة للصحة والوقاية من الامراض

طرق علاج القولون العصبي

تختلف طريقة العلاج حسب حدة أو شدة الإصابة فغالبًا الإصابات الخفيفة يمكن السيطرة عليها بإتباع بعض الأنواع من العلاجات المنزلية ومنها:

  • محاولة التعرف على أنواع الأطعمة التي تظهر الإصابة والتوقف عن تناولها، وكذلك الأطعمة المعروف أنها تساعد في تكوين الغازات.
  • الإكثار من تناول الأغذية الغنية بالألياف الغذائية.
  • زيادة كمية السوائل التي يتم تناولها.
  • الرياضة إذ أن الانتظام في ممارسة الرياضة يعد محسن للصحة بشكل عام ومهدئ للقولون العصبي بشكل خاص.
  • النوم إذ يجب أن يتم الحصول على القدر المحدد والكافي من النوم.
  • الأغذية التي تحتوي على الجلوتن من أبرز الأطعمة التي تسبب تهيج القولون لذا يفضل تجنبها وهو يوجد عادة في القمح ومنتجاته.
  • إتباع نظم غذائية معينة ويقصد هنا الابتعاد عن تناول الأغذية الغنية بالسكريات والكربوهيدرات.
  • حاول بقدر الإمكان التحكم في نوبات القلق والتوتر.
  • التوقف عن السكريات الصناعية، حيث لا يستطيع الجهاز الهضمي امتصاصها فتتخمر داخل القولون ومنها الاسبرتام وإيزوملتوز  والسكرين  والسكرالوز.

أما مع الحالات الأكثر حدة فيمكن إتباع طرق العلاج المنزلية كعامل مساعد إلى جانب العلاجات الدوائية ومنها:

  • المكملات الغنية بالألياف الغذائية.
  • الملينات.
  • الأدوية الخاصة بعلاج الإسهال.
  • مسكنات للألم.
  • في حال كان مريض القولون العصبي مصاب بنقص فيتامين د يجب أن يقدم له الطبيب مكملًا غذائيًا غنيًا بفيتامين د.
  • مضادات الاكتئاب للمرضى المصابين بالاكتئاب.

متلازمة القولون العصبي تعتمد في علاجها في الأساس وبشكل كبير على أسلوب حياة الشخص المصاب، فمن يعيش بأسلوب حياة صحي غالبًا ما يجنب نفسه الأعراض الحادة للإصابة، ويعتمد الأسلوب الصحي للحياة على عدة عوامل تتمثل في عدد ساعات نوم كافي، وحمية غذائية صحية، وسوائل أو ماء بكمية كبيرة، وحركة أو ممارسة الرياضة الخفيفة على الأقل، وبهذا تحصل على قولون اقل تهيجًا، وصحة جيدة، ووزن مثالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى