إسلاميات

كيف ادخل الجنة بغير حساب

كيف ادخل الجنة

نقدم لكم هذه المقالة من موقع احلم تحت عنوان كيف ادخل الجنة بغير حساب، فهذا السؤال كيف ادخل الجنة ؟ سؤال تبادر إلى جميع الأذهان فكل هذه الحياة التي نعيشها هي مجرد الوسيلة أو الطريق الذي نتزود منه بالزاد اللازم لاستكمال الطريق إلى الدار الآخرة، وهناك دارين إما الجنة الأبدية وإما النار الأبدية، ولكل مكانه المعروف في هاتان الدارين، فما تقوم به في الحياة الدنيا هو ما يصل بك إلى واحدة منهما، وبالطبع الجميع يتمنى الجنة وخيراتها ورفاهيتها لذا يجب أن يعرف كيف يدخلها.

نعيم الجنة
جمال الجنة

اقرأ:شاب نشأ في طاعة الله امثلة من الحياة

ما هي الجنة؟

هي ذلك المكان الذي أعده الله للصالحين من العباد حيث يثيبهم على حسن أعمالهم في الحياة الدنيا فقال تعالى ” إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا” ( الكهف، آية 107 )، والتصديق بوجودها هو من شروط الإيمان

أسماء الجنة

أطلق على الجنة العديد من الأسماء والتي وردت في النصوص القرآنية ومن هذا الأسماء:
• دار المتقين.
• جنات عدن.
• دار السلام.
• دار المقامة.
• جنات الفردوس.
• دار الخلد.
• الغرفة.
• جنة المأوى.
• الحسنى.
• المقام الأمين.
• مقعد صدق

ابواب الجنة
ابواب الجنة ثمانية ابواب

اقرأ: قدرة الله في خلق الكون ومظاهر هذه القدرة

أبواب الجنة

قيل عن أبواب الجنة إنهم ثمانية أبواب هم:
• باب الصدقة، وهو الباب المخصص لدخول من يكثرون من الزكاة والصدقات.
• باب الريان، وهو الباب المخصص للصائمين.
• باب الجهاد، وهو الباب المخصص للمجاهدين في سبيل الله.
• باب الصلاة، وهو الباب المخصص لمن يكثرون من الصلاة والقيام.
• باب الراضين، وهو الباب المخصص لمن يرضون بقضاء الله وقدره.
• باب الأيمن، وهو الباب المخصص للشفاعة.
• باب التوبة، وهو الباب المخصص للتائبين.
• باب الكاظمين الغيظ، وهو الباب المخصص لمن يعفوا عمن ظلمهم.

عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال، قال رسول الله صل الله عليه وسلم ( مَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ يَتَوَضَّأُ فَيُبْلِغُ أَوْ فَيُسْبِغُ الْوُضُوءَ ثُمَّ يَقُولُ أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ إِلاَّ فُتِحَتْ لَهُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ الثَّمَانِيَةُ يَدْخُلُ مِنْ أَيِّهَا شَاءَ).

الفردوس
الجنة

اقرأ: حقوق الابناء على الوالدين حسب الشريعة الاسلامية

كيف ادخل الجنة ؟

حتى تدخل الجنة يجب أن تجمع بعض الصفات والأعمال ومنها:
• الإيمان وتحري الصالح من الأعمال، قال تعالى “والذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك أصحاب الجنة هم فيها خالدون” ( سورة البقرة، آية82 ).
• الطاعة أو الإذعان لما أمر به الله والرسول، عن أبي هريرة أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال، (كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى، قالوا يا رسول الله ومن يأبى؟، قال من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى ).
• التوبة حيث أن الإنسان عندما يتوب توبة نصوح يمحى ما سبق من سيئاته، فقد قال رب العزة “إلا من تاب وآمن وعمل صالحا فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلون شيئا” ( سورة مريم، آية 60 ).
• الجهاد في سبيل الله والجهاد له أوجه منها الجهاد بالمال والجهاد بالنفس فقال تعالى “يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم . تؤمنون بالله ورسوله وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون . يغفر لكم ذنوبكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها النهار ومساكن طيبة في جنات عدن ذلك الفوز العظيم” (سورة الصف، الآيات من 10 _12).
• ترك الكذب والمراء، فقال صل الله عليه وسلم (أنا زعيم ربض في الجنة ، لمن ترك المراء وإن كان محقا ، وبيت وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحا ، …).
• الصلاة والمداومة عليها وكل ما يتعلق بها من وضوء وتوجه للمسجد وانتظار لها، عن أبي هريرة عن النبي صل الله عليه وسلم ( من غدا إلى المسجد أو راح أعد الله له في الجنة نزلا كلما غدا أو راح )، عن ربيعة بن كعب الأسلمي قال، كنت أبيت مع رسول الله صل الله عليه وسلم فأتيته بوضوئه وحاجته، فقال لي سل، فقلت أسأل مرافقتك في الجنة، فقال أو غير ذلك، قلت هو ذاك، قال فأعني على نفسك بكثرة السجود ).
• الحج فقد قال صل الله عليه وسلم ( من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه ) لم يرفث ولم يفسق أي حج حجًا مبرور.
• هناك من الطرق أو الأعمال الكثير التي تساعدك على دخول الجنة ومنها تربية ثلاث من البنات سواء ابناء و إخوة، حفظ الفروج، كف اليد، صلة الأرحام، إفشاء السلام، إطعام الطعام، الوفاء بالعهد، الصدق، غض البصر، كفالة اليتيم، التسبيح عقب كل صلاة وكذلك عند النوم، الصبر عند فقد عزيز أو نعمة، زيارة المريض، إطاعة الزوج للنساء، القيام، طلب العلم لوجه الله.

من يدخل الجنة بغير حساب ؟

قال النبي صل الله عليه وسلم ( عرضت علي الأمم، فرأيت النبي ومعه الرهط، والنبي ومعه الرجل والرجلان، والنبي وليس معه أحد حتى قال في آخره أنه أبلغ أنه يدخل الجنة من أمته سبعون ألفاً بغير حساب ولا عذاب، فسأله الصحابة عنهم فقال، هم الذين لا يسترقون، ولا يكتوون، ولا يتطيرون، وعلى ربهم يتوكلون.
يسترقون أي لا يطلبون من أحد أن يقوم برقيتهم.
يكتوون هو نوع من أنواع العلاج إلا أن النبي ينهى عنه فقد قال صل الله عليه وسلم (الشفاء في ثلاث: كية نار، وشربة عسل أو شرطة محجم، وما أحب أن أكتوي ) وفي رواية أخري قيل (وأنا أنهى أمتي عن الكي ).
يتطيرون أي يتشاءمون من الأشياء وهو يعد نوع من الشرك بالله.
على ربهم يتوكلون أي يتركون تدبير أمورهم لله على أي يقوموا بكل ما عليهم وما هو مفروض.
الخلاصة أنه حتى تدخل الجنة وجب عليك أن تنفذ كل ما أمر به الله ونبيه، وأن تتجنب كل من تم النهي عنه وبذلك تجمع كل مل يلزم لتستحق الجنة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى