معلومات طبية

متى تظهر آثار العادة عند النساء و10 نصائح للتخلص منها نهائياً

إن الاستمناء للسيدات يقصد به استثارة الأماكن الحساسة بجسد المرأة بشكل منفرد بمعنى من غير تواجد زوج ؛ وذلك بهدف الوصول للنشوة التي تحدث جراء ممارسة العلاقة الزوجية الطبيعية ، وتختلف الفتيات في عدد مرات ممارستهن للعادة بغرض الوصول للنشوة ، فيوجد بعض المراهقات تمارسها أكثر من مرة على مدار اليوم ، وهناك من تمارسها مرة كل أسبوع ، وفي هذا اليوم سوف نتعرف على متى تظهر آثار العادة عند النساء و10 نصائح للتخلص منها نهائياً.

لماذا تلجأ بعض الفتيات للاستمناء؟

تلجأ النساء لممارسة الاستمناء بديلاً عن العلاقة الطبيعية في العديد من الحالات ، ومنها ما يلي :

  1. لو كانت المرأة في فترة الحيض ولا يمكنها ممارسة العلاقة الطبيعية مع زوجها.
  2. لو كانت الفتاة ليست متزوجة وتريد أن تفرغ شهوتها.
  3. لو كانت المرأة متزوجة إلا أنه القدر يفصلها عن زوجها مئات الكيلومترات ، أو قد تكون على خلاف مع زوجها ولا تريد أن تسلم نفسها له ، وفي ذات الوقت تود أن تفرغ رغباتها الشخصية المكبوتة.

للمزيد يمكنك قراءة : اضرار العادة السرية بين الوهم والحقيقة

حقائق لا تعرفها عن العادة السرية للسيدات:

الاستمناء يعد من المسائل التي يحدث فيها الكثير من اللغط والشائعات ، وفي الأسفل سوف نوضح لكم أهم ثلاثة حقائق حوله :

  1. تحد من المشاكل الحميمية بسن اليأس : لو انقطعت الدورة الشهرية عند النساء فإنهن يدخلن بحالة من جفاف المهبل ، من الممكن أن تمنعهن تلك الحالة من التمتع بالعلاقة الزوجية بشكل طبيعي ، إلا أنه ومع ممارسة الاستمناء قد يجعل المهبل لين بشكل أفضل ، وعليه قد يعالج جزء كبير من مشكلة جفاف المهبل.
  2. ترفع الثقة في النفس وتضبط كيمياء الدماغ : وذلك لأن الاستمناء للسيدات يرفع الثقة بالنفس ويجعل المرأة بإمكانها أن تختار شريك حياة لها بعيداً كل البعد عن الضغط الهرموني المتولد بسبب الرغبة الجنسية.
  3. يساهم الاستمناء في التعرف على الجسد : وذلك لأن الاستمناء يساهم في التعرف على الجسد بالشكل الصحيح ، الأمر الذي يجعل المرأة على معرفة بالأشياء التي تثيرها وعليه يمكنها أن تصل للنشور عند ممارسة العلاقة الزوجية مع زوجها.

متى تظهر آثار العادة السرية عند السيدات:

  1. لو قامت المرأة بالضغط على مهبلها بشكل قوي ، لأن ذلك سوف يؤدي لتورم في المهبل وحدوث جروح داخله ، كذلك لو قامت الفتاة في المبالغة كثيراً بممارسة الاستمناء ، لأن ذلك الأمر سوف يؤدي لأوجاع وآلام بمنطقة الظهر والحوض.
  2. وكذلك لو قامت المرأة بممارسة الاستمناء لأكثر من مرة في مدة زمنية قصيرة ، أو بوقت هي ملزمة فيه بفعل العديد من الأشياء الذهنية ، وسبب هذا الأمر أن الاستمناء مع الإجهاد سوف يورث المرأة فقدان للطاقة ، وعليه سيحدث اضطراب بالتركيز وضعف بالقدرات الذهنية.
  3. لو قامت المرأة بالإدمان على فعل تلك العادة ، لأن ذلك سوف يؤدي في نهاية المطاف للانطوائية في الكثير من الأوقات من أجل القيام بها ، الأمر الذي سوف يجعل من حولها يلحظون الأمر.
  4. كما أن آثار العادة السرية عند المرأة تظهر عندما تتعود عليها ، لأن ذلك من الممكن أن يدفعها لرفض الممارسة الطبيعية مع زوجها أو يجعلها ليست مكتفية بها ، وكذلك لو كانت المرأة تقوم بممارستها أكثر من مرة في اليوم ، لأن هذا الأمر سوف يجعلها تطلب من زوجها تكرار ممارسة العملية الجنسية بصورة غير طبيعية.
  5. لو كانت تحس بالذنب والإثم من فعلها لتلك لهذا الأمر ، وذلك لأنها سوف تصير شخصية مهزوزة ومتوترة ، ومن الممكن أن تكون سريعة التأثر والانفعال كذلك.

للمزيد يمكنك قراءة : ما هي اسباب العقم عند الرجل والمرأة

متى تختفي آثار العادة السرية:

كما تعرفنا في الفقرة السابقة أن آثار العادة السرية تبدأ عند إدمانها وممارستها بصورة مفرطة كل يوم ، وعدم القدرة على التبطيل يؤثر على حالتك النفسية والجسدية بسبب الانشغال الهائل ، إلا أن آثار العادة تبدأ بالاختفاء ورجوع الحالة النفسية والجسدية لما كانت عليه في السابق وذلك بعد مرور ثلاثة أشهر من التوقف عن فعلها ؛ وحينها سوف تبدأ وظائف جسم المرأة بالتحسن وسوف تلاحظ اختفاء الآثار الجانبية التي كانت تعاني منها والتي كانت تتمثل في :

  1. سوف تبدأ الرغبة بممارسة العادة تقل بشكل تدريجي ، وسوف تختفي مشاعر الحزن والاكتئاب والتوتر الناجمة عن الإحساس بالذنب نتيجة إدمان هذه العادة.
  2. سوف تستعيد المرأة القدرة على التركيز وسوف تتحسن ذاكرتها كثيراً ، الأمر الذي سينعكس على أدائها بالدراسة أو العمل أو أياً كان ، وسوف تتخلص كذلك من الأرق وتنام بصورة طبيعية.
  3. وسوف تنتهي حالة الإرهاق والتعب الناجمة جراء الاستمناء وما يرافقها من أحاسيس ومشاعر قلق وأرق واكتئاب ، وسوف تبدأ المرأة في استعادة لياقتها الجسدية مجدداً وقدرتها على أداء النشاط اليومي.
  4. سوف تستمتع المرأة كثيراً بالعلاقة الجنسية مع زوجها ، وذلك لأنه سيكون هو المصدر الوحيد للوصول للنشوة ، كما أن جروح والتهابات المهبل الناجمة عن الممارسة العنيفة سوف تنتهي وتختفي تماماً.

حكم استمناء المرأة المتزوجة:

  1. بصورة عامة إن ممارسة العادة السرية باليد محرمة تماماً ، ولو كانت مباحة لأرشد إليها الرسول صل الله عليه وسلم مع الصيام ؛ ولهذا لا يسوغ فعلها في الأمور العادية ، والمرأة التي يتغيب زوجها عنها وتضرر جراء غيابه هذا.
  2. عليها أن تخبره بأنها متضررة من ذلك السفر أو البُعد ، وعليه أن يعود الزوج ويشبع رغبات زوجته فيما يخص المعاشرة الجنسية ، والمرأة التي يصل بها أمر الشهوة حد جعلها مخيرة ما بين اثنين وهما : أن ترتكب معصية الزنا وهي من الكبائر.
  3. أو أن تلجأ لفعل تلك العادة ، ففي تلك الحالة أجاز بعض أهل فعل العادة السرية من باب ارتكاب أخف الضررين.

للمزيد يمكنك قراءة : حكم الافطار في رمضان عمدا بالجماع والعادة السرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى