معلومات

ما هي النيازك والشهب والفرق بينهما

ما هي النيازك

إن النيازك تسقط على سطح الكرة الأرضية بطريقة عشوائية ، فمن الممكن سقوطها في أي مكان من اليابسة أو البحار ، ونظراً لذلك التساقط العشوائي فمن الممكن أن يكون من الصعب العثور على تلك النيازك وبالخصوص عندما تسقط في مناطق نائية وبعيدة وغير آهلة بالسكان ، وقد تم الكشف عما يزيد على 37 ألف نيزك بالقارة القطبية فقط منذ بداية العام 1976 حتى يومنا هذا ، وذلك بجهود بعثات ممولة من جهات حكومية عديدة مثل اليابان ، والولايات المتحدة الأمريكية ، كما تمكن البدو والمستكشفين الخاصين الكشف عن حوالي اثنا عشر ألف نيزك بصحراء شمال أفريقيا ، وبصحراء شبه الجزيرة العربية تم اكتشاف نحو أربعة آلاف نيزك معظمهم وجدوا بسلطنة عمان ، ولكن يا ترى ما هي النيازك والشهب التي طالما سمعنا عنها منذ طفولتنا فتابعوا معنا كي تتعرفوا على إجابة هذا السؤال.

الشهب والنيازك:

  1. هناك الملايين من الشهب التي تنشأ كل يوم بالغلاف الجوي الأرضي ، وجميع النيازك المسئولة عن تكون الشهب هي عبارة عن حبات صغيرة الحجم لا تتجاوز حجم الحصى ، والنيازك هي قطعة من بقايا المذنبات أو بقايا الكويكبات تسقط خلال جو الأرض ، ويؤدي احتكاكها بالغلاف الجوي لارتفاع درجة حرارتها ، وسخونتها لحد التوهج ، مؤدية بذلك كرة من ضوء باهر قوي وشديد يسمى بالشهاب.
  2. من الممكن إطلاق اسم الشهاب على مسار النيزك المرئي داخل الغلاف الجوي ، والفارق بين النيازك والشهب يكمن في موقع كليهما ، فالنيازك موقعها بالفضاء ، أما بالنسبة للشهب فهي النيازك المحترقة بداخل الغلاف الجوي ، وعند وصول بقايا النيازك لكوكب الأرض فإنه يسمى وقتها باسم الحجر النيزكي ، وهذا بالحالات التي يكون بها النيزك كبير جداً ، لهذا فهو لا يتبخر بشكل كامل ، ويصل ما تبقى منه لكوكب الأرض.

للمزيد يمكنك قراءة : معلومات عن سطح القمر

صفات الشهب:

  • عندما تكون سرعة الشهب أكثر تزداد بريقه بالسماء ، وتتراوح سرعته في العادة ما بين 10 إلى 70 كم/ث ، وببعض الأوقات يترك الشهب ذيل أخضر خلفه يستمر لثواني عدة نتيجة ذرات الأكسجين ، ويمكن العلماء من تحديد مكونات النيازك لدى مرورها بالغلاف الجوي لكوكب الأرضي ، فعلى سبيل المثال يختلف لون الشهب باختلاف مكوناته ، فمثلاً ذرات الصوديوم تعطي الشهاب لوناً أصفر أو لون برتقالي ، وذرات المغنيسيوم تعطيه لون أزرق مخضر ، بينما ذرات الحديد تعطيه لوناً أصفراً ، وذرات السيليكون تعطيه لوناً أحمراً ، وذرات الكالسيوم تعطيه لوناً بنفسجياً.

للمزيد يمكنك قراءة : حركة الكواكب والجاذبية

صفات النيازك:

  • هناك بعض النيازك صغيرة الحجم حيث لا يتجاوز حجمها ذرة الرمل ، وهناك نيازك كبيرة وضخمة ، وهناك ما يكون هش وذا كثافة قليلة كالنيازك التي تنتج عن بقايا المذنبات ، وهناك من يمتلك كثافة عالية ومكونات معدنية ، وتلك تكون من أصول كوكبية ، وهناك ناعم والبعض الآخر خشن ، والنيازك لها أشكال مختلفة ، فبالإمكان أن تكون شبيهة بأحجار الأرض ، أو على هيئة أحجار محترقة أو بركانية ، أو على هيئة قطع معدنية كثيفة.

تصنيف الشهب:

  1. الشهب العشوائية أو الشهب الفردية : لا يمكننا أن نتنبأ بمكان أو موعد ظهور ذلك النوع من النيازك ، حيث يمكننا رؤيتها في أي وقت وبأي اتجاه ، وهي تحدث نتيجة وجود ذرات من الأتربة بالفضاء القريب من الغلاف الجوي للكرة الأرضية ، وتظهر في العادة على هيئة شهب وحيدة.
  2. الشهب الدورية أو زخات الشهب : وذلك النوع من الممكن التنبؤ بموعده ومكانه قبل أن يحدث ، وتعد من مخلفات المذنبات وحطامها ، فهي ناتجة عن اقتراب المذنبات من الشمس ، وذوبان الجليد المخلوط بالتراب فيها ، نتيجة لحرارة الشمس ، وبسبب هذا تظل الحبات الترابية تلك بمدار المذنب حتى عبور الأرض فيه ، وعند عبور الأرض يسقط جزء من تلك الحبات ناحية الأرض مكونة بهذا زخات من الشهب بأوقات محددة وأماكن معروفة ، وتتجمع على صورة سيل يسمى بالوابل الشهبي.

للمزيد يمكنك قراءة : ما هو النيزك ومصادره وأنواعه

النيازك والشهب
النيازك والشهب
نيزك يضرب الأرض
نيزك يضرب الأرض
تساقط النيازك على كوكب الأرض
تساقط النيازك على كوكب الأرض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى