إسلاميات

ماهي الصلاة الوسطى ومذاهب العلماء فيها

ماهي الصلاة الوسطى

هناك اختلافات كثيرة بين أهل العلم على تحديد الصلاة الوسطى ، والصلاة الوسطى قد وردت في القرآن الكريم وفي أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ، فقد قال الله تعالى في القرآن الكريم : {حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين} صدق الله العظيم ، وقد تعددت الآراء حول تحديد الصلاة الوسطى فوصلت لعشرين رأي ، وذلك بحسب ما أورده الحافظ بن حجر رحمه الله بفتح الباري ، وقد ألف فيها الحافظ عبد المؤمن الدمياطي كتاب أطلق عليه (كشف المغطى في تبيين الصلاة الوسطى) واليوم سوف نوضح لكم آراء العلماء في الصلاة الوسطى ، فتابعوا معنا.

الصلاة الوسطى هي صلاة الصبح:

  • وهذا الرأي الراجح عند : (أنس ، وجابر ، وأبي أمامة ، وعبيد بن عمير ، وأبي العالية ، وعكرمة ، ومجاهد ، وعطاء ، وابن عباس ، وابن عمر) ، بالإضافة إلى أنه رأي مالك والشافعي.

للمزيد يمكنك قراءة : كيف التزم بالصلاة

الصلاة الوسطى هي صلاة العصر:

وهذا الرأي قد أخذ به جميع أهل العلم ، وهو الرأي المعتمد ، وقد دلت السنة النبوية الشريفة عليه :

  1. رأي علي بن أبي طالب.
  2. رأي الترمذي : وهو قول أكثر علماء الصحابة.
  3. رأي المارودي : وهو قول جمهور التابعين.
  4. رأي ابن عبد البر : وهو قول أكثر أهل الأثر.

ولقد روى النسائي والترمذي من زر بن حبيش قوله : قلنا لعبيدة : سل علياً من الصلاة الوسطى ، فسأل علياً فقال له : كنا نرى أنها الصبح ، حتى سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يوم الأحزاب يقول : (شغلونا عن الصلاة الوسطى ، صلاة العصر) ، وتلك الرواية قد أشارت لكلام الرسول صلى الله عليه وسلم كونها صلاة العصر ، وهناك بعض الأقوال القوية الأخرى التي تشير بأنها صلاة الصبح ، إلا أن العصر هو المعتمد.

وقد أخذ به أبن مسعود وأبي هريرة رضي الله عنهما ، وهو أيضاً الصحيح من مذهب الحنفية ، وقول أحمد ، الذي اعتمده جميع الشافعية لصحة الحديث منه ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (ورجل أقام سلعة بعد العصر فحلف بالله .. باقي الحديث).

ذلك بالإضافة إلى أن الله تعالى قد عظم الإيمان التي يحلف بها المسلم بعد صلاة العصر ، ومنها : أن نبي الله سليمان عليه السلام قد أتلف مال عظيم من الخيل لما شغله عرضها عن صلاة العصر حتى غابت الشمس ، وقد قال الله تعالى : (والعصر ، إن الإنسان لفي خسر).

للمزيد يمكنك قراءة : تسوية الصفوف في الصلاة

صلاة العصر الوسطى في الوجوب:

  • إن أول صلاة واجبة هي الفجر ، وآخر صلاة واجبة هي العشاء ، ولهذا السبب أتت صلاة العصر الوسطى بالوجوب (كشف المغطي) ، ومنه رأي فقهاء المالكية ابن حبيب وابن العربي وابن عطية ، وقال الإمام النووي رحمه الله تعالى : (الذي تقتضيه الأحاديث الصحيحة أنها العصر ، وهو المختار).

الخصائص التي تميزت بها صلاة العصر:

وتلك الخصائص قد قال عنها الحافظ الدمياطي ، وهي :

  1. أن النبي صلى الله عليه وسلم قد شدد على عدم تفويت صلاة العصر ، وشبه من يفوتها كمن ذهب ماله وأهله ، وجاء ذلك بحديث النبي صلى الله عليه وسلم : (من فاتته صلاة العصر فكأنها وتر أهله وماله).
  2. أن صلاة العصر كانت أول صلاة شرعت بها صلاة الخوف.
  3. أن صلاة العصر كانت أول صلاة توجه فيها الرسول صلى الله عليه وسلم للكعبة.
  4. وقيل في صلاة العصر : (أنها كانت أحب إليهم من أنفسهم وآبائهم وأبنائهم وأهليهم وأموالهم.

للمزيد يمكنك قراءة : تعلم كيفية الصلاة الصحيحة للأطفال

حافظوا على الصلوات
حافظوا على الصلوات
معلومات عن الصلاة
معلومات عن الصلاة
الصلاة أكبر العون
الصلاة أكبر العون

لقد اختلف أهل العلم والفقهاء في تعيين الصلاة الوسطى اختلاف كبير جداً ، فذهب الجمهور إلى أن الصلاة الوسطى هي صلاة العصر ، استناداً للأحاديث التي أشارتها إليها ، وهو الراجح عند الجمهور ، وقال أيضاً بعض الأئمة الكبار إلى أن صلاة الفجر هي الصلاة الوسطى ، وإلى هنا أيها المتابع الكريم متابع موقع احلم نكون قد وصلنا إلى ختام موضوع اليوم الذي تحدثنا ودار كلامنا فيه حول ماهي الصلاة الوسطى .. مذاهب العلماء فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى