معلومات طبية

طرق علاج الاكتئاب وأنواعه وأسباب الإصابة به

طرق علاج الاكتئاب

نقدم لكم هذه المقالة من موقع احلم تحت عنوان طرق علاج الاكتئاب وأنواعه وأسباب الإصابة به، حيث يمكننا القول بأن الاكتئاب هو أكثر الأمراض النفسية إنتشارًا، إذ يرجح الكثير من الأطباء أن جزء كبير من الإصابات أو الأمراض العضوية يعود في الأساس إلى الإصابة بحالة من الاكتئاب أو بأحد أنواعه، حيث يؤثر الاكتئاب بشكل أو بآخر على الطريقة التي يفكر به المصاب وكذلك على الطريقة التي يتصرف به أو على سلوكه، مما يتسبب في حدوث بعض الأنواع من المشكلات سواء كانت جسدية أو عاطفية ونفسية.

طرق علاج الاكتئاب

اقرأ: طرق علاج القولون العصبي وأسباب الإصابة به

الاكتئاب

بداية دعونا نتعرف على ما هو الاكتئاب أو ما هو تعريف الاكتئاب.

يمثل الاكتئاب نوع من اضطرابات أو تقلبات المزاج التي تأتي مصحوبة بنوبات من الإحساس بالحزن، وعدم الإحساس بالمتعة وفقد الاهتمام ونقص التركيز، كما يصاحب ذلك إحساس مستمر بالذنب والدونية وعدم الأهمية، مما يؤثر وبشدة على التفكير والمشاعر والسلوك، مسببًا عددًا من المشكلات النفسية والبدنية على رأسها الإحساس باليأس والميل إلى النزعة الانتحارية سواء بالتفكير أو التنفيذ بالفعل.

وهناك أكثر من تسمية تطلق على هذا النوع من الإصابة مثل الكآبة أو الاضطراب الاكتئابي  أو الاكتئاب النفسي أو اكتئاب المزاج.

اقرأ: سقوط الطفل على رأسه كيف تتصرف بسرعة لحماية طفلك

أنواع الاكتئاب

يوجد أكثر من نوع من الاكتئاب بعضها نلاحظ أنه مرتبط ببعض الظروف وغالبًا يكون وقتي ينتهي بانتهاء الظرف ومن أنواع الاكتئاب نجد:

اضطراب الاكتئاب الجزئي: ويطلق عليه أيضًا الاكتئاب الخفيف واضطراب عسر المزاج، وهى حالة غالبًا تستمر لفترات طويلة إذ لا يمكن التشخيص بهذه الإصابة إلا إذا استمرت لمدة عامين وغالبًا صاحب الإصابة لا يتأثر سلوكه بشكل كبير.

الاكتئاب الموسمي: وتأتي الإصابة به خلال فصل الشتاء ويعود ذلك إلى النقص في أشعة الشمس، ويلاحظ على المصاب به يميل إلى العزلة، والنوم بشكل مبالغ فيه، والزيادة في الوزن.

الاكتئاب الذهاني: وهو حالة شديدة من الاكتئاب ولكنه لا يأتي بمفرده إذ يلازمه واحدة من الاضطرابات العقلية كالهلوسات والأوهام.

اكتئاب ما بعد الولادة: ويعتبر هذا النوع أشد أنواع الاكتئاب خطورة وتصاب به النساء بعد الولادة لمدة أسبوعين، ولكن غالبًا ما تبدأ الإصابة منذ الحمل ولكن شدة الأعراض تظهر بعد الولادة، فتصاب السيدة بحزن شديد، قلق، إجهاد حتى أنها لا تستطيع الاهتمام لا بنفسها ولا مولودها.

الاكتئاب ثنائي القطب: يدرج هذا الاضطراب ضمن أنواع الاكتئاب رغم انه يعتبر نوع مختلف من الإضرابات، ويعود ذلك إلى ما يصاحب الإصابة به من نوبات حزن مبالغ فيه ونوبات فرح مبالغ فيها.

أسباب الإصابة بالاكتئاب

تعود الإصابة بالاكتئاب إلى واحد من الأسباب التالية:

  • الوراثة حيث أشارت العديد من الأبحاث أن الأشخاص الذين يمتلكون أقارب مصابون بالاكتئاب هم عرضة بنسبة كبيرة للإصابة.
  • البيئة والتي تمثل العامل الأبرز في أسباب الإصابة بهذا النوع من الاضطرابات المزاجية، حيث تعتبر ظروف الحياة التي نواجهها عامل قوي لتلك الإصابات سواء بسبب فقدان عزيز أو ظروف اقتصادية سيئة، أو الإصابة بنوع من الأمراض المستعصية، أو معيشة طفولة قاسية.
  • أسباب بيوكيميائية حيث أثبت عدد من الدراسات أن من يصابون بالاكتئاب غالبًا ما يلاحظ حدوث تغيرات فيزيائية في أدمغتهم، إلا انه لم يستطع الباحثين تحديد طبيعة تلك التغيرات, بالإضافة إلى الخلل الهرموني، فهو يمكن أن يسبب الإصابة بالاكتئاب.
  • تناول بعض الأنواع من الأدوية لفترات زمنية طويلة مثل بعض أدوية ضغط الدم، المنوم، حبوب منع الحمل.

مع كل تلك الأسباب إلا أنها أسباب مرجحة أو احتمالية إذ لم يستطع العلماء والباحثين حتى الآن تحديد السبب بدقة للإصابة بالاكتئاب.

اقرأ: اين تقع الغدة النخامية في جسم الانسان وما هي وظيفتها

أعراض ومخاطر الاكتئاب

تختلف أعراض الإصابة بالاكتئاب من شخص لآخر ومن عمر لآخر، لكن هناك مجموعة من الأعراض والمخاطر التي يمكن رصدها هى:

  • النزعة الانتحارية.
  • إدمان الكحول والمواد المخدرة.
  • القلق والتوتر والعصبية الزائدة.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل أمراض القلب.
  • وجود مشاكل في الحياة العملية أو في التعليم أو الحياة الخاصة.
  • حدوث مواجهات عديدة داخل العائلة أو الأسرة.
  • الميل للعزلة.
  • الإحساس بالفراغ والحزن.
  • الإصابة بآلام الظهر والصداع  والغثيان.
  • النوم بكثرة أو ندرة النوم وهو ما يعرف باضطرابات النوم.
  • الإصابة باضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • شعور بعدم الاستقرار والذنب.
  • فقد التركيز.
  • الشعور بالدونية والكره للذات.
  • الإرهاق والوهن وفقد الرغبة الجنسية.

طرق علاج الاكتئاب

هناك أكثر من طريقة لعلاج الاكتئاب على الطبيب تحديد أو اختيار الطريقة والوقت المناسب لتطبيقها ومنها:

العلاج الدوائي

حيث يتم تناول مضادات الاكتئاب حيث تعمل الأدوية على استعادة التوازن بين العمليات البيوكيميائية داخل المخ.

العلاج النفسي

يتم في تلك الطريقة توفير الدعم النفسي للمصاب وهنا نحتاج إلى طبيب أو محلل نفسي جيد.

الاكتئاب يحتاج إلى تضافر الجهود للوصول إلى بر الأمان والتخلص من هذا الاضطراب أو التقليل من حدة الأعراض، بين الطبيب والمريض والمحيطين به وبخاصة في حالات الاكتئاب الشديدة والتي تصاحبها أعراض تمثل خطورة على المريض، وفي النهاية لا شئ أفضل من الاستعانة بالله والتوكل عليه لبث الطمأنينة في النفس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى