مجتمع

حقوق المساجد في الاسلام ومدى قدسيتها والفروض الواجبه على كل مسلم ومسلمه

المساجد هي بيوت الله في الأرض وهي الأماكن التي يخشع الناس ويتضرعون ويتقربون لله رب العالمين فيها والمساجد أماكن روحانية من اروع ما يمكن تخيله فبمجرد دخولك لاي مسجد تجد ان روحك ارتاحت بالفعل وذلك لانه بيت الله الذي يهدي فيه البال والوجدان هو البيت الذي عندما تدخله تترك الدنيا بسرعتها وهمومه وبكل مافيها من أوجاع وذلك لكي تتأمل في عظمة وقدرة الله على الخلق وتتأمل في جمال وروعة الخالق ومدى رحمته بنا ولكي تقييم شعائر الله فهي أماكن الصلاة ،المساجد هي أعظم البيوت ولكن للمساجد حقوق فالاسلام يجب علينا معرفتها وفهمها وذلك احتراما للقوانين الإلهية واحتراما بيوت الله يجب أن نكون عالمين بما يفعل وما لا يفعل فكل هذا يصب في مصلحتنا من حفاظ على بيوت الله وحفاظ على قدسيتها .

ايات قراءنيه عن المساجد.


لقد ذكرت مدى اهمية المساجد ودورنا في المحافظه عليها في القراءن في اكثر من موضوع في القراءن الكريم وتلك هي بعض الايات التي وردت في ذكر المساجد:

  • ﴿ وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَنْ طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ ﴾ [البقرة: 125].
  • ﴿ وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴾ [البقرة: 127].
  • يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ ﴾ [الأعراف: 31].
  • ﴿ إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ ﴾ [التوبة: 18].
  • ﴿ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادًا لِمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِنْ قَبْلُ وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا الْحُسْنَى وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ * لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ * أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ * لَا يَزَالُ بُنْيَانُهُمُ الَّذِي بَنَوْا رِيبَةً فِي قُلُوبِهِمْ إِلَّا أَنْ تَقَطَّعَ قُلُوبُهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ﴾ [التوبة: 107 – 110].

أهم المساجد عند الله .


من أهم المساجد عند الله هم اثنين مسجد الرسول وهو أول مسجد أقيم بعد الإسلام والمسجد الاقصى وهو أول مسجد أقيم في العالم وهو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، واعظم اماكن الله المقدسة هي الكعبة المشرفة وهي بيت الله التي بناها سيدنا ابراهيم واسماعيل لكي تكون مكان ومطاف للناس يأتون تضرعا لله وطلب غفرانه ومسامحته في كل شئ وهو أعظم بيوت الله في الأرض وهي الأرض التي دعى لها سيدنا ابراهيم ان تكون مكان اجتماع الناس في الأرض فالآن يحج الناس إليها من جميع بقاع الأرض وأصبح أهلها من اغنى العالم بفضل نعمة البترول التي انعمت عليهم فاللهم احفظها وحرر مسجدنا الاقصى واحمي جميع مساجد الارض.


دور المساجد.


وللمساجد دور هام منذ بداء نشر الدعوه الإسلاميه فالمسجد كان المكام الذي بجتمع فيه المسلمين من اجل تدارس امورهم واحوالهم ولكي يسمعو قول النبي واحاديثه وهي كانت اهم منطلق من منطلقات نشأت الحضاره الإسلاميه.

 

  • الدعوة: المساجد كانت وستظل هي المراكز الرئيسية للدعوة الإسلامية فهي كانت معقل الدعوة ومنطلقها وكانت منبر التوجيه الذي يؤم المسلمين اجمعين فالمساجد هي التي انارت القلوب وابعدت ظلال الجاهلية هي التي ترتاح بها الأفئدة وتمحي المعاصي والذنوب هي مكان تنقية كل المسلمين وتصفيتهم من افعالهم  هي المكان الذي ينقى فيه المسلمين كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس وذلك كانت المساجد هي منابر الدعوة للالتفاف وهي أماكن النجاح للمسلمين اجمعين حيث انها كانت عصب الأمة منذ ظهور الاسلام .


وهناك حديث جميل  فعن عبد الله بن عمر أنه جاءَ رجلٌ فقالَ: (يا رسولَ اللَّهِ، أيُّ البقاعِ خيرٌ؟ قال: لا أدري، فقالَ: أيُّ البقاعِ شَرٌّ؟ قالَ: لا أدري، قال: فأتاهُ جبريلُ فقالَ النَّبِيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: يا جبريلُ، أيُّ البقاعِ خيرٌ؟ قالَ : لا أدري، قال : أيُّ البقاعِ شَرٌّ؟ قال: لا أدري، قال : سَل ربَّكَ، فانتفضَ جبريلُ انتفاضَةَ كادَ يُصعَقُ منها نبِيُّ اللَّهِ ما أسألُهُ عن شيءٍ، فقالَ اللَّهُ عزَّ وجلَّ لجبريلَ: سألَكَ محمَّدٌ أىُّ البقاعِ خيرٌ؟ فقلتَ لَا أدرى، فأخبرهُ أنَّ خيرَ البقاعِ المساجدُ، وأنَّ شرَّ البقاعِ الأسواقُ).

 

  • (حلقات القرآن): حلقات القرءان هي الحلقات التي تجمع العلماء لفهم القرآن وتحفيظه وتدبر معانيه والغوص وراء خفايا وفهم أسراره وبيانه وبلاغته هي حلقات اجتماع الفقهاء والشيوخ ومازالت قائمه لعصرنا هذا فهناك شيوخ العمود متواجدين بالأزهر لوقتنا هذا وهم يتدارسون ويشرحون القرآن ويفهمونه لعباد الله وبتلك الطريق استطاع الصحابة رضوان الله عليهم حفظ وتدارس النصوص الشرعية ايضا فهي من اجمل الطرق لتدارس القرآن.

حقوق المساجد على المسلمين.


وهو أهم شئ يجب على جميع المسلمين أن يكون على درايه تامه به هو حقوقوالمساجد نعم هي لها حقوق علينا لمن لايعرف ذلك  والتي هي بيوت الله فكيف لاتكون لها حقوق علينا فمن حقوق المساجد التي يجب أن تكون فرض على المسلمين كالاتي :

يجب أن نحافظ عليها من الاوساخ والقاذورات فكيف لبيوت الله أن لا تكون نظيفه وجميله.
أن نراها دائما واحفظها من كل شئ ونجلب لبيوت الله مايجملها ويزينها.
ان نحاول ابعادها عن كل انواع الادناس أن نجهل راحتها دائما عطرة رائحتها يجب ان تكون دائما جميلة فواحة يجب أن تكون ترفرف لها القلوب.
ان نبتعد عن جميع الوسائل التي بإمكانها إفسادها وذلك حفاظا عليها وايضا احتراما لعلو مكانتها وأهميتها لنا جميعا وأهميتها عند الله.
يجب اغلاق اي طريق مؤدي لاي شي قذر او اي شي يقلل من احترام وعظمة المساجد.
وكل هذه هي أحد أهم الحقوق التي هي فرض علينا فالاسلام فحيث  انهوهناك حديث شارحا لإبعاد القاذورات عن المساجد وهو عن أنس بن مالك عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- (جاء أعرابي فبال في طائفة المسجد، فزجره الناس، فنهاهم النبي -صلى الله عليه وسلم- فلما قضى بوله أمر الفرق بين النبي والرسول-صلى الله عليه وسلم- بذنوب من ماء، فأهريق عليه).

وفي تنظيف المساجد جاء أن الرسول أمر الناس بالاهتمام بها وإزالة القمامة بعيدا عنها حتى ولو كانت ضئيله ويستحب دائما كنسها للمحافظه عليها ف ومما فعن عائشة -رضي الله عنها- قالت: (أمرَنا رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ- ببناءِ المساجدِ في الدُّورِ وأن تُنظَّفَ وتطيَّبَ).

وفي شرح الحديث أنه يجب على كل مسلم تنظيف المسجد وحتى لو كان ذلك من القاذورات الضئيلة وان يتم العنايه بها بشكل دائم ومستمر فإن أي شخص يزيل القاذورات يكون له الأجر والثواب عظيم عند الله وذلك لانه ابعد مايمكن ان يدنس بيت الله ويمكن ان يحبه الله لفعلته ذلك ولكل شئ اجره والله يضاعفه أضعافا مضاعفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى