معلومات

تربية دجاج البيض في المنزل ومعايير الحفاظ عليه

تربية دجاج البيض

إن الدجاج يعتبر من أشهر الطيور التي يقوم البشر بتربيتها منذ زمن بعيد جداً ، لأنها تعد مصدر رئيسي للحصول على اللحم والبيض الذين يعدان ضروريان لمد جسم الإنسان بالطاقة اللازمة ، ويتميز الدجاج بانتشاره في جميع مناطق العالم بأعداد كبير جداً كي يلبي حاجات البشر من اللحوم والبيض ، واليوم سوف نسلط الضوء أكثر على كيفية تربية دجاج البيض ، ومعاير للحفاظ على الدجاج ، وغيرها من المعلومات ، فتابعوا معنا.

تربية دجاج البيض:

  1. إن أنواع الدجاج التي يتم تربيتها حول العالم متعددة ، فهناك دجاج يتم تربيته من أجل الحصول على اللحم ، وهناك دجاج يتم تربيته من أجل الحصول على البيض ، وأحد أشهر أنواع الدجاج الذي يربى بغرض إنتاج البيض هو دجاج اللجهورن ، حيث يعد أحد أشهر أنواع الدجاج حول العالم ، وجميع أنواع البيض للتجارة تم إنتاجها من الدجاج اللجهورن ، كما يوجد أنواع أخرى من الدجاج كدجاج الهاي لاين ، ودجاج اللوهمان ، ودجاج البوفنز ، وتنتج تلك الأنواع بيوض لها قشور بيضاء ، بينما دجاج الهاي لاين ، ودجاج اللوهمان البنية ، ودجاج الأيزا براون ، ودجاج البوفنز البنية تنتج بيض له قشور بنية.
  2. حينما يضع الدجاج البيض ويقفس البيض تحتاج الفراخ لعناية كبيرة حتى يصبح عمرها 8 إلى 10 أسبوع ، وفي تلك المدة يجب أن يتم وضع الكتاكيت بظروف خاصة معينة من أجل الحفاظ على صحتها وكي تنمو جيداً ، ويجب أيضاً أن نوفر لها الغذاء والماء ، ذلك بالإضافة لضرورة أن تكون درجة الحرارة مناسبة والتهوية جيدة.

للمزيد يمكنك قراءة : تربية الدجاج البياض في المنزل

معايير للحفاظ على الدجاج:

  1. الحرارة : يجب أن يوضع كل 10 أو 15 فرخ معاً بمساحة متر مربع واحد ، على أن يتم وضع حواجز عالية بمقدار 20 سنتيمتر حتى لا تتعرض لأي هواء ، ويجب أن يوضع تدفئة كهربائية من أجل الحفاظ على دفء الفراخ.
  2. المعالف : يجب أن يوضع لكل 25 فرخ وعاء واحد من العلف في أول 3 أيام ، يجب أن يحتوي الوعاء على نسبة عشرون بالمائة بروتين ، ذلك بالإضافة للفسفور ، والكالسيوم ، والأحماض الأمينية.
  3. المساقي : يجب أن يخصص وعاء سقي واحد بسعة 4 لتر لكل 100 فرخة في الأسبوعين الأول والثاني ، ويجب أن يغسل وعاء الطعام ووعاء السقي بصفة يومية من أجل الحفاظ على نظافتهما وحفاظاً على صحة الفراخ.
  4. الإضاءة : يجب أن يكون هناك نوافذ واسعة كي تصل أشعة الشمس للدجاج ، وبالإمكان استخدام الأضواء الكهربائية في المساء بعد غروب الشمس.
  5. التهوية : يجب أن توفر منفذ تهوية جيد للدجاج دون أن يكون الهواء قوي جداً ، وهذا للحرص على أن تصدر رائحة سيئة منه وكي لا تفوح رائحة الأمونيا ، وكي تتنفس الفراخ جيداً ، ولا تعاني من أي مشاكل في التنفس ولا تختنق.
  6. الفراش : يجب أن يتم الاهتمام بالفراش الخاص بالدجاج ، فيجب أن يكون نظيف وناعم وجاف وليس به أي رطوبة أو بلل كي لا تتكاثر به الجراثيم والفطريات وكي لا يتعفن الفراش ، ويفضل أن يكون من النشارة أو القش أو التبن ، ويجب تغييره كل أسبوعين.
  7. الفرز : يجب أن تفرز الطيور بصورة مستمرة ، فتحجب الفرخة الضعيفة أو المريضة ، وحينما تكبر الفراخ وتصير مناسبة للتفريخ فإنها تربى على الأرض بأعشاش أو تربى بأقفاص أو تربى ببطاريات.

للمزيد يمكنك قراءة : مشروع تسمين العجول

عدد السنوات التي تعيشها الدجاج:

  • إن الدجاج يتميز بسلالاته العديدة ، فنجد أن عمر الدجاجة يختلف وفقاً لعدد كبير من العوامل كصحة جسم الدجاج ، ومدى خلو الدجاجة من الأمراض ، بالإضافة لمدى تعرضها للإصابة بالفيروسات المختلفة ، ولكن بصفة عامة نجد أن عمر الدجاج يتراوح ما بين الخمسة إلى عشرة سنوات ، والعمر الأكثر شيوعاً للدجاج هو سبع سنوات ، ومن الجدير بالذكر أن أطول عمر قد شهدته دجاجة كان 15 عام ، وإلى هنا متابعينا الكرام متابعي موقع احلم نكون قد وصلنا إلى ختام مقال الليلة وقد تحدثنا ودار كلامنا فيه حول تربية دجاج البيض ومعايير الحفاظ عليه.

للمزيد يمكنك قراءة : تربية النحل

فرخة وأولادها
فرخة وأولادها
مزراعة دواجن
مزراعة دواجن
تربية دجاج البيض
تربية دجاج البيض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى