شخصيات وأعلام

بحث عن ابن سينا أسطورة العلم والمعرفة

في  سماء تاريخ الامة العربية نجد العديد من النجوم اللامعة في مختلف العلوم الطب و الهندسة و الفلسفة و المعمار و الشعر و الادب و الجغرافيا و الكمياء و الفزياء و  غيرها من العلوم التي لا حصر لها قدمت العديد من الاسهامات التي كانت بمثابة طفرة حضارية قامت عليها العديد من الحضارات حول العالم فعلماء الامة العربية و الاسلامية لا حصر لهم و لاسيما قد وضعو بصمة في النهضة العلمية لا يستهان بها علي الاطلاق سوف نتحدث اليوم عن أحد العلماء الذين لمع اسمهم في التاريخ علي مر الازمنة سنتحدث عن الفيلسفوف و الاديب و العالم و الشاعر و الطبيب و الشيخ ابن سينا من خلال مقالتنا البحثية اليوم عن قرب سنتعرف عن ذلك الرمز الذي يجب ان يقتدي به في حياتنا رمز للمعرفة و الاجتهاد و العلم و الذكاء و الحكمة و الروح الابداعية و اللسان الفصيح سنتعرف عليه عن قرب فيما يلي تابعونا

أحمد خضر الطرابلسي قارئ القرآن نشاته ونبذه عن حياته

من هو ابن سينا

ابو على الحسين بن عبد الله بن الحسن بن على بن سينا العالم و الاديب و الطبيب و الذي برع في الطب والفلسفة وعلم النفس و الادب و الفزياء و الكمياء  و أثمر عن تلك الجهود أكتشافات و اختراعات و ثمار حميدة يعمل بها الي الان  ولد بن سينا  فى قرية أفشنة قرب مدينة  بخارى في دولة أزبكستان و ذلك عام  980م عرف بن سينا بعدة اسماء منها المعلم الثالث  و أمير الاطباء و أرسطو الاسلام وكان سابق و نابغة في ذلك العصر في  مجالات متنوعة و كان ابيه  رجلا من الاثرياء و بن  هو واحد من  أشهر العلماء في العالم الاسلامي

 

بحث حول الحاسوب وفوائده واضراره doc

نشأته و تعليمه

 

تعلم فى اول سنين عمره من والده ثم اتقن حفظ القران في سن العاشرة و ايضا  تعلم فن الادب العربي و حفظ كثير من القصائد

عندما بلغ 18 عام تعمق في أتقان ودراسة العديد من العلوم الطبية  و علم الشريعة

توفى والده وهو في عمر العشروين فأنتقل الي  مدينة جرجان  و استقر بها وبدأ  في تدوين مؤلفته الشهيرة  ” القانون فى الطب ” ثم بعد ذلك أنتقل  الي مدينة همدان و التي ذاع فيها شهرته و ارتفعت مكانته فتولي منصب  وزير  للأمير شمس الدين   ومن ثم بعد وفاة  الامير شمس الدين  أنتقل ابن سينا  الى مدينة اصفهان  و استقر بها ما يقرب من أربعة عشر عام و أنهي بها مدونة (القانون فى الطب) و (كتاب الشفاء )

 

جزيرة كابري الإيطالية – بحث شامل للمسافرون العرب

اسهامات علمية لابن سيناء

 

لم يكن ابن سينا من هواه أتباع النهج لمن قبله بل كان محب للاطلاق العنان للفكر و العقل فكان ناقد و محلل لمن سبقه و ايضا معارض في بعض الاحيان و كان يري  ان الفلاسفة ما هم الا بشر قد  يخطئون و قد يصيبون فهم ليسوا أنبياء او مرفوع عنهم الخطأ و حارب في عهده وبقوه فكرة التنجيم و كان له ايضا بعد الاراء و الاسهامات الاخري ومنها

  1. مخالفة علماء عصره الذين أطلقو نظرية أن هناك أمكانيه في تحويل  الفلزات الزهيدة  الى أخري باهظة و ثمينة مثل الذهب والفضة فعارض بن سينا ذلك و انكر تلك النظرية و نفي  حدوث ذلك التحويل في قيمة  الفلزات و انما هو مجرد تغيير ظاهرى و علل  ذلك بأن لكل عنصر تركيب خاص به  لا يمكن تغييره بطرق التحويل المتعارف عليها
  2. برع أبن سينا في علوم  الفلك فتمكن من رصد  مرور كوكب الزهرة عبر دائرة قرص الشمس وذلك بالعين المجردة
  3. وضع  العديد من الاستدلالات في علم الفللك و التى ثبت صحتها بعد العديد من القرون
  4.  صمم و أخترع  جهاز  لكي يرصد احداثيات النجوم و درس بتعمق علم الهيئة  و أثمر ذلك عن عدة مؤلفات في هذا المجال و هي :
  • كتاب الارصاد الكلية
  • رسالة الاله الرصدية
  • كتاب  الاجرام السماوية
  • كتاب ابطال احكام النجوم
  • مقالة فى هيئة الارض من السماء وكونها من الوسط
  • كتاب فى كيفية الرصد ومطابقته للعلم الطبيعى

سنن عيد الفطر ابن عثيمين

علوم النباتات و الدواء

 

  • كان لابن سينا اهتمامات  و دراسات و أجتهادات في مجال علوم النباتات و أهميتها في المجال الطبي و مجال صناعة الدواء تحديدا
  • فقام بتصنيف الادوية فى 6 من المجموعات و كان يعتمد صحة الدواء بناء علي التجربة بعد ما يثبت فاعليته فكان يجري اولا الاختبار علي الحيوانات مثل الفيران وغيرها ثم بعد التيقن من فاعليته ونجاحه ومعرفة اضراره يقوم بتقديمه لمرضاه
  • تحدث كثيرا علي أثر التلوت البيئي علي صحة الانسان و علاقة التلوث البيئي بمرض الربو و امراض الحساسية والجهاز التنفسي

10 معلومات عن سويسرا المسافرون العرب

ابن سيناء في علم الطب

 

لم يبرع فقط بن سينا في المجالات العلمية و الطب ولكن تميز ايضا بالجانب الانساني و الاخلاقي فكان يعالج مرضاه دون مقابل مادي فلم يسعي يوما وراء الثراء وجمع المال بل كانت رسالته أنبل من ذلك بكثير و قدم العديد من الاسهامات الطبية منها :

 

  •  أول من  كشف عن طفيل (الانكلستوما) و أطلق عليه أسم  الدودة المستديرة و هو بذلك الاكتشاف قد  كان له السبق قبل العالم الايطالي  (دوبينى) بما يقرب من  900 عام
  • كان أول من وصف و شخص مرض الالتهاب السحائى
  • فرق بشكل واضح بين الشلل الذي ينتج عن  عن سبب خلل في المخ و  و الشلل الناجم  عن مسبب خارجي عن الدماغ
  • وصف  بشكل تفصيلي عن سبب السكتة الدماغية الناجم عن كثرة وصول الدم الواصل اليها و قد كان بذلك معارضا لمن سبقوه في الطب اليوناني  القديم
  • صرح عن طرق الاصابه التي تنتقل بالعدوى لمجموعة من الامراض ومنها مرض الجدرى المائي و مرض الحصبة و التي تنتقل عبر الكائنات الحية الدقيقة الموجودة فى الماء و الهواء
  • دون العديد من الملاحظات الطبية التي بها كان سابقا و فريد لأطباء عهده  فمن خلال دراساته و اجتهادته في  مشكلة الاضطرابات العصبية و العامل   النفسي و العقلي الناجم عنها كا الشعور بالخوف و القلق أو الشعور  الفرح وغيرها من المشاعر فأشار الي دورها في التأثير العضوي علي صحة الانسان
  • توصل الي مجموعة من الحقائق في نفسية الانسان ومرضه عن طريق التحليل النفسى الدقيق و كان يلجأ احيانا الي الاعتماد علي أساليب نفسية لعلاج المرضي
  • استطاع التفريق بين نوع المولود  الذكر و الانثي في رحم الام وهو ما عرف فيما بعد في الطب و مازال حتي الان
  •  أجري عمليات جراحية خطيرة ودقيقة مثل  استئصال اورام سرطانية وغيرها من العمليات الدقيقة
  • قام بوصف طرق عدة لايقاف النزيف كالكي و الفتيل وغيرها اعتمد عليها الان لوقف النزيف
  •  أول من ذكر أن مركز البصر هو في العصب البصري وليس في الجسم البلوري للعين

 

 و العديد و العديد من الاختراعات و الابتكارات التي لا حصر لها تنسب الي ذلك العالم الجليل  الذي استطاع ان يسبق بعلمه و اكتشافاته العديد من العلماء البارزين مثل  نيوتين و جاليليو  و اينايشتين فقد  تمكن من وضع عدة قوانين ونظريات اسس علي اساها فيما بعد هولاء العلماء قوانينهم ونظرياتهم فكان صاحب السبق و الفضل في ذلك توفي بن سيناء بعد ان اصابه المرض الشديد في القولون فتفرغ المتبقي من عمره في الاستغفار والصلاة و ذكر الله  و تلاوة القران الكريم و عتق الرقاب و التصدق الي ان توفاه الله في عام 428 ه / 1037 م و قد خسر العالم في ذلك الحين أسطورة علمية و قيمة جليلة و  مازالت مؤثرة الي وقتنا الحالي اسهاماته و صاحب فضل في العديد من الاكتشافات  العظيمة في كافة المجالات حتي الان رحم الله عليه

 

 

أحد مقولات ابن سينا
اسهامات الطبية لابن سينا
حكم لابن سينا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى