معلومات عامة

اين تقع ماليزيا ونبذة عن تاريخها والسياحة فيها

اين تقع ماليزيا

إلى المتعة و الإثارة و التشويق، مع السفر و السياحة و رحلات معرفة للعالم من حولنا و ما تتميز به كل البلدان من حولنا بالعالم الكبير الصغير الذي نحن جزء منه، هذا العالم المختلف الأطوار مهما تباينت حول كل بلدة به الأسوار تبقى لكل بلدة من بلدان العالم لها قصتها و نبذة عنها بالكلمات نختصرها أو بشكل الحوار، و هنا يأتي دورنا نحن القائمين على مقالات موقعكم المفضل هنا متابعينا الكرام  أتي الدور كي نقدم لكم كل ما هو مفيد حتى لو كان ذلك في عالم السفر و السياحة و عشاق السفر و المتعة السياحية و عشاق معرفة العالم من حولنا سيكون هذا لقاؤهم المفضل لهم و لنا و نحن بصدد سرد معلومات قيمة عن دولة غاية في الروعة و الجمال، أين تقع ماليزيا، هو مجرد عنوان و سؤال لمكان و لكننا سنقدم أكثر المعلومات المفيدة عن ماليزيا و كثير من خواصها و تميزاتها في مقالكم هذا متابعينا الأفاضل.

دولة ماليزيا

  • دولة ماليزيا المستقلة عن الإحتلال البريكاني في عام 1957 ميلاديا تقع في جنوب شرق قارة آسيا.
  • و تتميز دولة ماليزيا بالتعدد فيها الخاص بالأديان.
  • كما أن لتاريخها العريق تأثيره كذلك حيث تعود حضاراتها إلى القرن الثالث قبل الميلاد.
  • لدولة ماليزيا عاصمين إدارية و ملكية.
  • حيث أن العاصمة الإدارية و القضائية هي بوتراجاي، أما العاصمة الرسمية الملكية هي كوالالمبور.
  • دولة ماليزيا المعروف عنها التطور الراقي السريع مع الثقافات المتعدد بها من تراثها و التدين المتعدد بها.
  • و لكن غلب عليهم الدين الإسلامي الحنيف و بات أكثر ساكنها الأصليين من المسلمين.
  • كما أن دولة ماليزيا لها من الرونق الجمالي بالمظهر و السياحة الكثير بها و لشعبيتها السياحية.

و شاهد أيضاً بماذا تشتهر ماليزيا ومعلومات لم تكن تعرفها عن هذه المملكة.

تاريخ ماليزيا و موقعها

  • سلطنة مالقا هي ماليزيا و التي يعود تاريخها الفعلي في عام 1400ميلادياً.
  • و التي قد إحتلت من البرتغاليين لفترة و بعدها تم إستعمارها من الهولنديين.
  • و لكنهما لم يكونا إستعماريين طويل الأمد بالمقارنة بالإحتلال البريطاني الذي حل بها.
  • و الذي عمل على توحيد شكلية الإدارة العامة للبلاد بعدما كانت بأيدي كبار الشخصيات فقط.
  • و جعلت منها حكومة هي من تقوم بإدارة البلاد.
  • كان هذا الإحتلال نظراً لموقعها المتميز على طول سواحل الجنوب الشرقي لقارة آسيا بمالقا و سومطرة معاً.
  • و في بداية القرن العشرين بدأ الشعب الماليزي بالمناضلة من أجل الحصول على الإستقلال و الذي تم في معاهدة لندن عام 1956 ميلادياً.

و شاهد أيضاً معلومات عن ماليزيا وأشهر معالمها السياحية.

معلومات عن ماليزيا و السياحة فيها

في ماليزيا الجميلة حدائق و منتزهات شهيرة و هي تشتهر بها، مثل:

حديقة الطيور التي يوجد بها حوالي 3000 نوع من الطيور النادرة و الجميلة و التي تطير حول الحديقة و تتولى إدارة الحديقة رعايتها خوفاً من إنقراض تلك الطيور النادرة.

كما يوجد في ماليزيا متاحف عديدة التنوع، مثل:

المتحف الوطني الموجود في العاصمة الملكية كولالمبور و الذي يحكى بما فيه عن التاريخ الخاص بدولة ماليزيا من خلال الآثار المكتشفة بها.

و طالما ذكرنا سلفاً إطلالة ماليزيا على طول السواحل الجنوب شرقية لقارة آسيا لنعرف أن بها جزر إستوائية خلابة المنظر  و المظهر و للسياحة و السباحة جذابة جداً لها.

و شاهد أيضاً عاصمة ماليزيا معلومات مفيدة عنها من الناحية الجغرافية والتاريخية والسياحية.

اين تقع ماليزيا و نبذة عن تاريخها و السياحة فيها
اين تقع ماليزيا و نبذة عن تاريخها و السياحة فيها
ماليزيا على الخريطة.
ماليزيا على الخريطة.
معالم سياحية في ماليزيا.
معالم سياحية في ماليزيا.

متابعينا الكرام شاهدنا و قرأنا معاً بعضاً من المعلومات الهامة عن دولة ماليزيا الحديثة القديمة في كافة شئونها و التي جعلت من نهضتها التعليمية سبباً للمطالبة بالإستقلال من كل إحتلال حل بها و آخره كان الإحتلال البريطاني، و في دولة ماليزيا ذكرنا سلفاً أيضاً أنها دولة إسلامية فإن بها بعضاً من المتاحف الإسلامية و المساجد الشهيرة جداً من تراثها و ظرازها الفريد و الخاص في دولة ماليزيا الأسيوية المعروفة، و لنا أن نعرف أن دولة ماليزيا من الدول التي تسعى دائما إلى تطوير نفسها بنفسها و من خلال إفتتاحها على العالم بدأت في تنوير شعبها بكل الحقوق الواجبة عليه و منه بنفس الوقت و ذلك يعتبر مشاركة فعالة للشعب الماليزي في تحمل مسئولية البلاد مع حكومتها القائمة على  ذلك أيضاً، تعتبر دولة ماليزيا من الدول الغنية بثرواتها و شواطئها و حضارتها كذلك، نتمنى أن نكون قد وفقنا في سرد أكبر قدر من المعلومات الخاصة بدولة ماليزيا، و إلى مقال آخر إن شاء الله تعالى نلتقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى