معلومات

اليوم العالمي للغذاء وزارة الصحة 2022

تعد الأغذية المحفوظة هامة لسلامة الإنسان ورفاهيته، ولا نستطيع الاستفادة بشكل كامل من القيمة الغذائية للأغذية ومن المنفعات العقلية والاجتماعية لتأخذ وجبة مضمونة إن لم تكن الأغذية مضمونة ، حيث تعد الأغذية المضمونة من أهم العناصر التي تشمل الصحة الجيدة ، وتعد الأغذية التي لا يتم التأمين عليها من أهم أسباب العديد من الأمراض حيث تشارك في أشكال متنوعة من سوء الأحوال الصحية ،على سبيل المثال ضعف النمو والتكوين ، وقلة في المغذيات الدقيقة وتؤدي أيضا إلى أمراض غير معدية أو معدية والأمراض العقلية ، حيث نجد أن على مستوى العالم ،يتأثر شخص واحد من حوالي عشرة أشخاص بالأوبئة التي يتم انتقالها عن طريق الأغذية ، وبالرغم من ذلك فإنه يوجد العديد من الحلول للوقاية من معظم هذه الأوبئة ، وفي هذا اليوم يسعدنا أن نقدم لكم متابعينا مقال بعنوان اليوم العالمي للغذاء وزارة الصحة 2022.

أهمية سلامة الغذاء:

  1. تعتبر سلامة الغذاء عامل هام لإستمرارية الحياة وتقوية الصحة الجيدة ، حيث تعتبر الأمراض التي يتم نقلها بواسطة الأغذية المعدية أو سامة بطبيعة الأصل ولا نستطيع أن نراها بالعين المجردة والتي يتم إحداثها عن طريق البكتيريا والطفيليات بالإضافة إلى الفيروسات والعوامل الكيميائية التي تخترق أجسامنا بواسطة الأطعمة أو الماء غير النظيف.
  2. إن من أهم الأدوار لضمان بقاء الأغذية آمنة هي سلامة الأغذية في كل دورة من دورات المجموعة الغذائية من الإنتاج إلى الحصاد والتشكيل ثم التخزين والتوزيع حتى نصل إلى الإعداد والاستهلاك .
  3. لقد أشارت التقارير في وجود ما يقدر بحوالي ستمائة مليون حالة من الأوبئة المنتشرة بواسطة الأغذية كل عام ، حيث يعد الغذاء غير المضمون بأنه يشكل خطرا كبيرا على سلامة الإنسان والإقتصادات.
  4. وأنه يؤثر بشكل كبير غير متناسب على الفئات الضعيفة على سبيل المثال فإنه يؤثر على النساء والأطفال بالإضافة إلى السكان المتضررين من الخلافات والمهاجرين بشكل كبير.
  5. حيث يموت نحو نصف مليون شخصا على مستوى العالم سنويا بعد أن تنالوا أطعمة ملوثة حيث تعتبر الأطفال تحت سن الخامسة أربعون في المائة من حمل الأمراض التي يتم نقلها عن طريق الغذاء بالإضافة إلى وجود ربع مليون حالة وفاة سنويا.

اليوم العالمي للغذاء:

  1. يعد الغرض من اليوم العالمي لسلامة الأغذية والذي هو في يوم سبعة يونيو هو جذب الانتباه والتشجيع على بذل الجهود في العمل حتى نساعد في حظر واكتشاف والتحكم في المخاطر التي تنتشر بواسطة الأغذية وكذلك المشاركة في الأمن الغذائي ،صحة الأشخاص، الزراعة، الازدهار الاقتصادي.
  2. الوصول إلى الأسواق ،السياحة والتنمية المستمرة ، حيث تقوم منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة بالمساندة مع دول الأعضاء والمنظمات الأخرى ذات الصلة.
  3. فيعتبر هذا هو اليوم الدولي لكي نحصل على منحة لتقوية الجهود للحفاظ على الطعام الذي نتناوله بأن يكون آمن ومضمون حتى نقلل من حمل الأوبئة التي تنتشر بواسطة الاغذيه حول العالم.

سلامة الأغذية مسألة تهم الجميع:

  1. حيث تحت شعار ” سلامة الأغذية مسألة تهم الجميع ” تقوم هذه الحملة المتقدمة نحو العمل على تقوية الوعي العالمي بسلامة الأغذية حيث تحث الدول والحكومات فضلاً عن القطاع الخاص ومن بيدهم القرار والمجتمع المدني وأيضاً منظمات الأمم المتحدة بالإضافة إلى عامة الشعب إلى العمل .
  2. الوعي الذي نقوم به ما هو إلا طريقة جيدة لكي نحث على الاهتمام لإنتاج الأكل وتخزينه والتعامل معه واستخدامه بشكل مناسب حيث كل ذلك يؤثر على سلامة طعامنا.
  3. يعد الامتثال للمعايير العالمية للأغذية وإقامة سياسات تنظيمية جيدة وفعالة لكي نقوم بمراقبة الأغذية ويضم ذلك الإستجابه للطوارئ وإتاحة الوصول إلى الماء النظيف وتفعيل الممارسات الزراعية الجيدة على سبيل المثال العوامل التي تخص الأرض، الماء، البستنه والماشية وتقوية استخدام أنظمة إدارة سلامة الأغذية من العاملين في الأعمال التجارية الغذائية.
  4. ثم إنشاء قدرات المستهلكين لكي نضع خيارات غذائية صحية والتي تمثل بعض الطرق التي تقوم بها الحكومات والمنظمات الدولية والمجتمع المدني والعلماء والقطاع الخاص للحفاظ على سلامة الأغذية.
  5. فقد تعد سلامة الأغذية مسؤولية يتم بمشاركتها كلا من الحكومات ،المنتجين ومن ثم المستهلكين ،ولكل شخص مهمة يقوم بها، من المزرعة إلى مائدة الطعام لكي نضمن أن الطعام الذي نقوم باستعماله آمن ومضمون غير ضار بصحتنا .

نصائح هامة:

  1. يجب علينا ان يكون سلوكنا والطريقة التي نصنع بها نظمنا الغذائية وكيفية ترتيبنا لمجموعة الإمدادات الغذائية أن يحظرا الكوارث المعدية والسامة.
  2. فالعوامل الجرثومية التي ينجم عنها الاوبئه مثل البكتريا، الطفيليات والفيروسات بالإضافة إلى المخلفات الكيميائية والسموم الإحيائية وغيرها من العوامل الضارة أو الخطرة حيث تصل إلى موائدنا.
  3. يجب علينا أن نقوم بتشكيل النظم الغذائية بما يرجع على صحتنا وأجسامنا بالنفع ، فعلينا أن نقوم بتلك المأمورية بشكل مستمر ، وعلى صانعي سياسات النظم الغذائية والمستثمرين.
  4. بالإضافة إلى الممارسين أن يسلطوا الضوء على إعادة توجيه أنشطتهم لكي يزداد المنتجات الاستعمال المستمرين للأغذية المضمونة والمأمونة لكي نحسن من الإفادة الصحية.
  5. فيجب على نظم التنمية الغذائية والزراعية والصناعية بالإضافة إلى التنمية التجارية المعمول بها أن تقوي سلامة الأغذية ، وهذه التغيرات تؤدي إلى إنتاج أغذية أكثر ضمانا وهو يعد عامل هام لتحقيق أغراض التنمية المستمرة.

للمزيد يمكنك قراءة : ماهو الغذاء الصحي

للمزيد يمكنك قراءة : بحث حول البيئة

للمزيد يمكنك قراءة : بحث حول التلوث

وفي النهاية قمنا بتسليط الضوء على أهمية سلامة الأغذية فلكل منا يجب عليه تأدية دوره بشكل جيد، فسواء كنا نزرع الغذاء أو نقوم بمعالجته أو ننقله أو نخزنه أو نبيعه أو نشتريه أو نعده ثم نقوم بتقديمه فإن سلامة الأغذية شيء بين أيدينا وبإمكاننا التحكم فيه ، فإذا عملنا سويا ،فسوف نستطيع أن نساعد بعضنا البعض على إيجاد غذاء مضمون لحياة وصحة أفضل.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى