قصص مضحكة

موقع قصص مصورة طريفة ومضحكة من نوادر أشعب اشهر طفيلي في تاريخ العرب

هل سمعتم عن اشهر طفيلي في تاريخ العرب ؟ انه اشعب بن جبر عاش في القرن الاول للهجرة، كان خفيف الظل مليح النادرة شديد الطمع فكان الناس يلقبونه بالطماع وقيل أنه كان بارعاً في الرقص وله صوت جميل حتي صار نديماً ومسلياً لعلية القوم وكان حريصاً علي حضور مآدبهم .

ونسبت له العديد من الحكايات والنوادر التي صار العرب يتناقلونها جيلاً بعد جيل ويتندرون بها وقيل أنه بلغ من شدة حرصه علي حضور ولائم ومآدب الناس ان صار طفيلياً حتي صار مضرب الامثال في التطفل والشخص المتطفل هو الذي يفرض نفسه علي مجالس الآخرين دون دعوة، فلما كان اشعب يسمع بعرس او باحتفال كان اول الذاهبين بل واول الجالسن الي الطعام دون دعوة .

وتقول الحكايات التي تروي عنه أو تنسب إليه ان اشعب لم يكن يذهب دون دعوة فقط بل كان يفرض نفسه فرضاً حتي ولو طردوه طرداً وله في ذلك حيل عجيبة ونوادر طريفة .. تعالوا احباءنا نري بعض حيل اشعب الطريفة .. حكاية طريفة ومسلية لجميع الاعمار استمتعوا معنا الآن بقراءتها من خلال مجموعة من الصور وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص مضحكة .

من نوادر أشعب

جاءت جارية الي اشعب وتركت له ديناراً قائلة : هذا الدينار امانة عندك يا اشعب . قال اشعب : حسناً ساضعه لك تحت الفراش .. بعد ايام حضرت الجارية لتسأل عن دينارها قائلة : كيف حال ديناري يا اشعب ؟ فأجابها : خلف دينارك درهماً وها هو تحت الفراش . قالت المراة : يا فرحتي سآخذ الدرهم وابقي الدينار .

وظلت الجارية تأتي الي اشعب من فترة الي اخري وتسأل عن دينارها فيخبرها في كل مرة ان دينارها قد ولد درهماً، فتأخذ المراة الدرهم وتبقي الدينار وفي المرة الاخيرة جاءت تسأل عن الدينار قائلة : اين ديناري يا اشعب فأجابها مبستماً في خبث : لقد مات دينارك !

قال الجارية في انفعال : يا لك من لص، هل يعقل أن يموت الدينار ؟ انت سرقت ديناري، قال اشعب : ولماذا صدقت أن الدينار كان يلد الدراهم .. سكتت المراة ومضت الي حال سلبيها واستولي اشعب علي دينارها بهذه الحيلة .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق