مجتمع

موضوع تعبير عن فضل المعلم ومكانته وواجبنا تجاهه

موضوع تعبير عن فضل المعلم

إن المعلم يعتبر عماد الدولة وحجر الأساس ، فالدول والأوطان لا تقوم إلا بالمعلمين ولا تزدهر النفوس بالعلم إلا بفضلهم ، إنهم أحد الرجالات الأساسية بتشكيل الوطن به تزهو العقول وتتفتح الأذهان ، ومن تحت يديه يخرج الرجال أطباء ومهندسين وعلماء ، منهم من يكملوا الدرب عنه ويسيرون على خطاه ناهلين من باب العلم الذي فتح عليهم بفضل ذلك المعلم الذي علمهم وبه قيل : (قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا) ، إن المعلم هو شمس المعرفة التي تشع بنورها على كوكب الأرض كي تزيح ظلام الجهل من عقول الناس وتزرع مكانه نورع المعرفة والعلم وتنجلي الأذهان وتكتمل الصورة فيها ، فبالعلم يا سادة يتصدى أفراد المجتمع للشبهات التي تواجههم وللفتن المحيطة بهم ، فيبث المعلم القوة الكافية فيهم من أجل التغلب على كل تلك العقبات التي تؤدي لضياع الأمة ولانحدارها ، واليوم سوف نسلط الضوء أكثر على فضل المعلم ومكانته ، وحقوق الطلاب على المعلم ، وواجبنا تجاه المعلم ؛ فتابعوا معنا.

فضل المعلم ومكانته:

  1. إن العقول لتحتار ، والألباب لتنفطر ، والأقلام لتنكسر ومنابع الحروف لتجف عند وصف فضل المعلم ، المعلم يا إخوان هو الوالد وهو الأخ وهو الصديق لتلاميذه فلذات كبده وثمار علمه ، إنه من يمسك بأيديهم كي يأخذهم تجاه شمس المعرفة وبحور العلم والفهم ، كي يخرج من تحت يديه جيل كامل من العقول الناضجة التي أنارها بعلمه قناديل نور تنير للأجيال التي تليها طريقهم وتورثهم العلم كي يبنوا أوطانهم ويرفهوا أممهم فوق الأمم بعلمهم وثقافتهم ونتاج ما علموا وعملوا به والأساس والفضل في كل هذا يرجع للمعلم.
  2. فلكم من معلم تفطرت قدماه وهو واقف كي يعلم تلاميذه ، وكم من معلم قد وافته المنية وهو يسمي بذرة المعرفة التي زرعها بعقول طلابه فهو يفني المعلم ذاته ويبذل قصارى جهده وهو يتعلم ويسخى على من يعلمهم بعلمه الذي قد كسبه من سهر الليالي بطولها وهو ينهل من بحور العلوم وقراءة المجلدات والكتب وتحضير الدروس التي سوف يلقيها بنهار يومه.
  3. إن المعلم هو من قام بتعليم الطبيب الذي يداوي الآلام ، وهو من علم المهندس الذي يبني البيوت التي تأوينا من برد الشتاء ومن حر الصيف ، إنه السبب في كل سبل الرخاء والسعادة التي أضفت لدنيتنا رونق وحاجات أساسية لم نعد بإمكاننا أن نستغني عنها.

للمزيد يمكنك قراءة : احترام المعلم واجب ديني

حقوق التلاميذ على المعلم:

  1. إن المعلم الصادق هو من يفني عمله من أجل أن يرتقي بطلابه ويرتفع بهم لعنان السماء لكي يقوموا بغرف العلم والمعرفة التي تنير لهم الطرق فيسيرون من غير تخبط وترفع عنهم الجهالة ويميزوا بها الحق من الباطل ، ويميزوا بها الغث من السمين والعلم من الشبهة.
  2. إن المعلم الروحي يعتبر كالأب الذي لا يمل من أولاده ، يستمع لهم يجيب على كل أسئلتهم من غير انقطاع ، لا يمل من كثرة أسئلتهم التي يطرحونها ، وذلك لأنه يود أن يشبع غرائزهم من العلم لتتفطر قلوبهم به ولتمتلئ صدورهم منه ، على المعلم أن يكون ذو قلب صاف يعرف المعروف ولا ينكر الحق.
  3. إن المعلم العادل هو من يملأ قلوب تلاميذه بالرحمة والعدل والحكمة ، فلا يقوم بظل أحد من تلاميذه لأنه قدوة حسنة لهم ، لا ينحاز لأي طالب دون آخر ، لأنه يجب أن يدرك الفوارق العلمية بين التلاميذ فيعلم مواطن الضعف ويقوم بتنميتها ويعلم مواطن التفوق فيحث عليها ويدرك ظروف تلاميذه وحالهم على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي ويوليه الرعاية والاهتمام بتقديم ما يحتاجه الأمر.

واجبنا تجاه المعلم:

  • من الواجب على التلاميذ أن يحترموا مدرسهم لأنه الصديق والأب ، إنه من يدفعهم تجاه النور والهدى ويرشدهم لكل ما هو صحيح ومفيد لهم ، كما يجب على التلاميذ أن يتعاونوا مع مدرسيهم من أجل تسهيل سير العملية التعليمية وعدم إعاقتها وتزويد المدرس بما يلزم من المعلومات الهامة التي قد يراها التلاميذ ولا يمكن أن يراها المدرس من أجل أن يقوم بمتابعتها وأن يضع لها الحدود من أجل ألا تتفاقم.

للمزيد يمكنك قراءة : كلام جميل عن المعلم المتميز

كلمات مصورة عن المعلم:

شعر عن المعلم
شعر عن المعلم
تعبير عن فضل المعلم
تعبير عن فضل المعلم
شكرا لكل معلم ومعلمة
شكرا لكل معلم ومعلمة

للمزيد يمكنك قراءة : التربية والتعليم في الإسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى