معلومات طبية

معلومات صحية جديدة مفيدة للحياة اليومية

نقدم لكم هذه المقالة من موقع احلم تحت عنوان معلومات صحية جديدة مفيدة للحياة اليومية، حيث يجب على كل فرد أن يقتنع وبشكل تام بأن صحته في طعامه وشرابه بشكل أساسي فصدق من قال بأن المعدة بيت الداء، وإن لم تصدق عليك بالتجربة حاول ولو لمدة أسبوع واحد أن تتبع نظام أو حمية غذائية صحية، ولا أقصد هنا حمية إنقاص الوزن وإنما مجرد عملية تنظيم لأوقات ونوعية الأطعمة التي تتناولها وكمياتها، ثم لاحظ التغير الذي يطرأ عليك وبالتأكيد ستلاحظ تغيرًا إيجابيا بداية على الأقل على حركة الأمعاء والقولون.

هل تعلم عن الصحة والليمون

معلومات طبية:

  • راعي عدم غسل الأسنان بعد تناول الطعام مباشرة بالفرشاة والمعجون وبخاصة في حال تناول الأطعمة التي تحتوي على مواد حمضية، حيث أن عملية الغسل في ذلك الوقت تساعد على تآكل الأسنان، حيث تتسبب عملية الغسل في العمل على زيادة تاثير الأحماض على مينا الأسنان مما يؤدي إلى تآكلها بشكل أكبر، لذا لمن يحافظ على عملية غسل الأسنان قم بعملية غسل الأسنان بالفرشاة والمعجون بعد تناول الطعام بنصف ساعة على الأقل.
  • هل تبحث عن زيادة نشاطك العصبي وتجنب الإرهاق والضغط، إذا حافظ على شرب كميات مناسبة من الماء حيث يحافظ الماء على طاقتك ويعمل على إيقاظها مع محاولة الإقلال من الكافيين وتناوله في الحدود المناسبة.
  • يعاني الكثير من الناس وبخاصة النساء مما يعرف بترقق العظام أو هشاشة العظام ويعانون أكثر في علاجه، لذا يجب أن نعرف بأن ترقق أو هشاشة العظام ينتج عن نقص الكالسيوم وهو المكون الأساسي للعظام ومع وجود نقص في فيتامين د في الجسم فغالبًا نلاحظ ظهور أعراض الترقق حيث أن فيتامين د هو العامل المساعد لعملية امتصاص الكالسيوم وحصول العظام على القدر الكافي منه.
  • فيتامين د واحد من الفيتامينات الهامة التي يحتاجها الجسم حيث أن نقصه يتسبب في العديد من المشكلات بخلاف ترقق أو هشاشة العظام، فنقص هذا الفيتامين يمكن أن يكون من العوامل التي تتسبب في زيادة بعض الأمراض مثل سرطان القولون والثدي والبروستاتا وأمراض القلب والسكري والصدفية والضعف العقلي، لذا يجب مراعاة الحصول على القدر الكافي لاحتياجات الجسم من فيتامين د.
  • الماغنيسيوم واحد من الفيتامينات التي تمثل أهمية كعامل مساعد للاستفادة من فيتامين د فبدونه لن يتحول فيتامين د إلى الحالة النشطة التي تفيد الجسم.
  • راعي أن يتعرض طفلك للشمس في أوقات الصباح وبعد الظهر عندما تبدأ حرارة الشمس في الهدوء لوقاية جلد طفلك من الإصابة بالسرطان، كما أن الشمس مصدر مهم لفيتامين د الذي يحمي الطفل من الإصابة بلين العظام.
  • هل تبحث كيف تحافظ على جلدك وتحميه بشكل عام وبخاصة بشرة الوجه؟، حتى تصل إلى هذا الهدف وهو المحافظة على الجلد وحمايته يجب أن تحافظ على نظافة جلدك باستخدام منظفات لا تحتوي على مركبات كيميائية قوية مع ماء فاتر أو بارد لغسل الوجه بالذات، وللنساء راعي الابتعاد عن مساحيق التجميل أو استخدام الأنواع الجيدة والتي تحتوي على قدر عالي من الأمان على البشرة.
  • يوجد خمسة أنواع من التهابات الكبد وهى (A) وتتسبب به المياه الملوثة لذا يجب مراعاة النظافة في كل شئ يتم تناوله وكذلك نظافة اليدين والأواني وهو ما يسمى بالصفراء، النوع الثاني (B) ويعتبر الأخطر والسبب الأول في الإصابة بالتليف والسرطان في الكبد ولا يوجد علاج شافي منه إنما علاجات تقلل من تأثيره أما العلاجات التي تشفي منه بنسب عاليه فهي مكلفة جدًا ولكن يوجد مصل له يجب مراعاة حصول الأطفال عليه، النوع الثالث (C ) وهو نوع خطير من الالتهابات الكبدية ويتسبب بنسبة كبيرة في إصابة الكبد بالتشمع أو السرطان وتوجد بعض العلاجات التي أثبتت قدرة على التخلص من آثاره بشكل جيد، النوع الرابع (E) وهو قريب الشبه بالنوع (A) ولكن أكثر خطورة منه، النوع الخامس (D) هذا النوع من الالتهاب الكبدي يأتي مصاحبًا للالتهاب الكبدي (B)، وبشكل عام يجب لتجنب أغلب أنواع الالتهاب الكبدي المحافظة على نظافة الطعام واليدين والأواني الخاصة بتناول الطعام والشراب وتجنب وسائل نقل العدوى من المصابين بأي نوع من أنواع الالتهاب الكبدي والتي تتمثل عادة في الدم والسائل المنوي والسوائل المهبلية.
  • الفول ليس المسبب الأول لما يصيب الإنسان من الانتفاخات وإنما اللبن بسبب عدم قدرة جسم الإنسان على امتصاص اللاكتوز وبخاصة مع التقدم بالعمر.
  • القولون العصبي والتهاب الأمعاء ليست مجرد مشكلة طعام خاطئ وإنما يجب مراعاة الحالة النفسية للمريض حيث أن القلق والتوتر يساهمان في سوء الحالة إلى جانب العوامل الوراثية في حالة التهاب الأمعاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى