معلومات طبية

مرحلة الإباضة عند المرأة وعلامات نزول البويضة

مرحلة الإباضة عند المرأة

المرأه الطبيعيه جسمها ينتج كل شهر على الأقل بويضة واحدة، في حال تخصيبها بالحيوانات المنوية تتحول هذه البويضة إلى حمل، وفي حال عدم تخصيبها تتحلل هذه البويضة في بطانه الرحم وتخرج من الجسم عن طريق الدورة الشهرية، وفي هذا المقال سوف نناقش مرحلة الإباضة عند المرأة بالتفصيل.

حتى نتعرف على المقصود بمرحلة الإباضة عند المرأة لابد وأن نعرف ما هي عملية الإباضة أولاً، عملية الإباضة هي تلك العملية التي فيها يتم إنتاج البويضة في جسم المرأة، وبعد أن تنتج البويضة تمر إلى قناة فالوب وتنتظر التخصيب لتتحول إلى حمل إن أراد الله، وإن لم يتم التخصيب تتحلل وتخرج من الجسم في صورة الدورة الشهرية.

متى تحدث الاباضة؟

منطقى أن نجد أختلاف فى مواعيد الإباضه من إمراه لأخرى وذلك لإختلافن  الطبيعه البيولوجيه من إنسان لأخر وتبدأ الإباضه فى اليوم الرابع عشر من دوره المرأه الشهريه التى تحدث بعد مرور 28يوم،وبدايه عمليه التبويض عن طري إطلاق هرمون يكون منبه للجريب “fsh” وغالبًا  ينطلق مابين اليوم السادس والرابع عشر من الدوره الشهريه ويقوم هذا الهرمون على مساعده البويضه بدرجه كبيره على النضج، وبعد هذا النضوج الذى يحدث للبويضه نجد إطلاق الجسم لسلسله لسلسله من هرمون الملوتن، والذى بدوره يقوم بتحفيز الإطلاق للبويضه، ونجد أن حدوث الإباضه خلال 28-36 ساعه بعد إطلاقها.

علامات نزول البويضة

نزول البويضه مرتبطة إرتباط شرطي بظهور هذه الأعراض:-

1.جسم أكثر برودة.

عندما تحدث عمليه الإباضه نجد إنخفاض قليلًا عن معدل الحراره الطبيعيه للجسم التى تتراوح فى حالتها الطبيعيه بين

97.2 و99.0 فهرنهايت،أو 36و37 بنسبه مئويه، وبعدها ترجع لطبيعتها التى كانت عليها بعد سن البلوغ.

وغالبًا سنجد إحتياجك إلى مقياس حراره خاص يكون أكثر جساسيه لتتبع هذه التقلبات،ويمكن أن تكون حراره الجسم الأساسيه مختلفه، ولكن فى أغلب الأوقات تكون إرتفاع درجه الحراره بسبب التغيير الذى يحدث لهرمون البروجسترون.

2.حواس أفضل.

يكون الشعور بالحواس بصوره أكبر أثناء نزول البويضه، ويظهر هذا فى ازدياد مهاره التمييز للروائح والشعور بحساسيه تجاهها أكثر من أى وقت سابق، ويحدث هذا أيضًا فى حواس اللمس أو النظر.

3.أوجاع بالبطن والظهر.

يسبب التبويض أثناء حدوثه فى شعور بالألم فى المناطق الآتيه مثل أسفل البطن أو الحوض، ويكون إستمرار هذا الألم لعده دقائق او ساعات، ويمكن أن يكون الألم متنقل من منطقه إلى أخرى فى الجسم.

4.التشنج أثناء عملية الإباضة.

هناك فئه من النساء لا تشعر بأى شىء أثناء عملية الإباضه، وعلى العكس فإن هناك سناء أخريات يصيبه الشعور بالتشنج الخفيف فى البطن، وننصحك عزيزتى إذا شعرتى بألم شديد فهذا مؤشر على حدوث وجود شىء خاطىء ويجب إستشاره الطبيب فورًا.

وترمز أيضًا التشنجات بشكل مستمر إلى الخلل فى أحد الهرمونات مثل هرمون الأستروجين، أو إنتقاص لهرمون البروجسترون الموجود فى الجسم، أو إحتماليه الإصابه بمتلازمه تكيس فى المبايض.

5.حدوث نزيف.

ليس على غير العاده وقد نجد فئة من النساء تعانى من حدوث نزيف أثناء إنتاج البويضه، وذلك لأنخفاض مستوى هرمون الأستروجين بشكل خفيف،مما يؤدى إلى الإصابه بنزيف.

ويلاحظ أيضًا أن لون النزيف يتغير عن اللون الأحمر المعتاد، بل يكون لونه وردى أو بنى تصاحب إفرازات عنق الرحم.

6.ظهور مخاط الإباضة.

بعد إنتهاء عمليه الحيض تصبح الإفرازات جافه، وتستعد قناه المهبل للحيوانات المنويه الوارده إليها، وبهذا يصبح مخاط عنق الرحم رقيق وأكثر إنزلاق.

فى فتره الإباضه يتميز لون الإفرازات بالون الوردى، ويستمر حوالى خمسه أيام بالنسبه للشابات، ولكن يقل كلما تقدمت المرأه فى العمر، والمخاط يكون من أكثر العلامات الدقيقه لحدوث الإباضه.

7.الغثيان والصداع.

قد تعاني بعض النساء من الغثيان والشعور بالصداع أثناء فترة الاباضة بسبب التغيرات الحادة والسريعة في الهرمونات الجنسية، أما النساء التى لديهم توازن فى الهرمونات بصوره جيده فلا يتعرضون للإصابه بالصداع أو الغثيان.

8.تغيرات فى الغريزة الجنسية.

يعطى الجسم إشارة لدماغ المرأة بإنه قد جان الوقت لأنجاب طفل فنجد بهذه الإشارات تدفع الزيادة الجنسية للمرأة، وذلك لتواجد نسبة كبيرة من هرمون الإستروجين والتستوستيرون.

9.تغيرات فى عنق الرحم.

يكون عنق الرحم أثناء الإباضه  أكثرليونه وإنتفاخًا، على عكس طبيعته ضيقًا فى القناه المهبليه.

10.الإنتفاخ.

من الممكن أن تشعر المرأه بالإنتفاخ فى البطن فى مناطق معينه مثل الانتفاخ البطنى وتواجد أنتفاخ وتورم فى الإصابع أو القدمين، وبهذا بسبب إرتفاع معدل الإستروجين إثناء الإباضه التى قامت بإحتباس الماء فى الجسم.

 الإباضة عند المرأة
الإباضة عند المرأة
ما هي مرحلة الإباضة عند المرأة
ما هي مرحلة الإباضة عند المرأة
مرحلة الإباضة عند المرأة
مرحلة الإباضة عند المرأة

وفى النهايه نتمنى أن يكون هذا الموضوع قد نال إعجابكم ونكون قدمنا لكم ما يفيدكم حول مرحلة الإباضة عند المرأة ونكون ساهمنا في رفع الوعي بالتغيرات الفسيولوجية للمرأه، لأنه شىء فى منتهى الأهميه حيث يمكن لهذا أن يكشف لكى أشياء كثيره مثل أمراض مبكره يمكنك إكتشافها عندما تظهر لكى، مثلما تناولنا هذا فى المقال وجوب الذهاب للطبيب عند الشعور بوجع مبالغ فى الرحم إثناء الإباضه ويجب على كل مرأه  أن  تزيد من وعيها الطبى عن طريق قراءه مقالات طبيه كثيره ومشاهده فقرات طبيه فى القنوات الفضائيه وان تراقب أعراض جسمك الفسيولوجيه وياحبذا لو تم تدوينها فى مفكره خاصه  بكى لكى ترجعى إليها أو تصفى منها تغيرات جسمك  للطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى