معلومات

مراحل اتخاذ القرار وأهميته

مراحل اتخاذ القرار

إن عملية اتخاذ القرار يتم تصنيفها ضمن استراتيجيات التفكير ، وذلك إلى جانب مهارة حل المشاكل التي تعبر بشكل عام عن آلية اتخاذ القرار واستراتيجياته ، وعملية اتخاذ القرار بشكل عام بحاجة لاستعمال مهارات التفكير العليا كالاستقراء ، والتحليل ، والاستنباط ، والتقويم ، ومهارة اتخاذ القرار يتم تصنيفها كإحدى عمليات التفكير المركبة ، وذلك إلى جانب مهارات التفكير الإبداعي والتفكير الناقد ، وعملية اتخاذ القرار تعد من أكثر المهارات أهمية في حياة الإنسان.

وذلك لأننا نتعرف للعديد من المواقف التي بحاجة لاتخاذ القرار السليم بالاختيار المناسب ، وعليه فيمكننا أن نعرف عملية اتخاذ القرار على أنها عملية الاختيار الأفضل والملائم من بين البدائل والخيارات المتاحة أمام الشخص لحل مشكلة معينة ، أو تحديد هدف معين ، أو الخروج من مأزق ما ، بمعنى اعتماد الأمر الأمثل والأفضل من أجل تحقيق النتائج السليمة البعيدة كل البعد عن أي ضرر يتوجب معالجته في وقت لاحق ، واليوم سوف نتعرف أكثر على مراحل عملية اتخاذ القرار ، وأهمية عملية اتخاذ القرار ، وتطوير مهارة اتخاذ القرار ؛ فتابعوا معنا.

مراحل عملية اتخاذ القرار:

إن عملية اتخاذ القرار تسير بتدرج واضح وسلس ، إذ قسمت تلك العملية إلى 5 مراحل ، لكل مرحلة عدة إجراءات وخطوات لا بد من إتباعها كي تصل للقرار الصائح الذي يرجع عليك بالعواقب السليمة والنتائج الجيدة ، وسوف يتم ذكر المراحل على النحو التالي :

  1. عليك أن تحدد المشكلة وتشخصها : تلك المرحلة تعتبر واحدة من أهم المراحل التي لا بد للإنسان أن يتوخى الدقة والإتقان عند تأديتها ، فتحديد المشكلة وتشخيصها مرحلة حساسة مترتب عليها حيثيات سير كل المراحل القادمة.
  2. جمع البيانات والمعلومات والبدائل : إن القرار الصائب معتمد على الحصول على أكبر كم ممكن من البيانات والمعطيات تجاه الحل المقترح ، فبعد أن يتم التأكد من وجود المشكلة وتحديدها بدقة ، يتم البدء في عملية اختيار البدائل ، وجمع المعلومات اللازمة والمعلومات المتوفرة عن جميع الخيارات والحلول المقترحة ، ودراسة مزاياها وعيوبها والنتائج التي تترتب عند اختيار أحدها.

للمزيد يمكنك قراءة : سمات الشخصية القوية

التقييم العلمي للبدائل واختيار أفضلها:

  1. بعد جمع المعلومات عن الحلول الملائمة وطرح الأفكار والخبرات السابقة عنها ، وبعد استشارة أهل الخبرة بالمجال الخاص بها يصبح الإنسان ملم بكل السلبيات والإيجابيات ، وكل نقاط القوة ونقاط الضعف التي تتعلق بكل بديل.
  2. اختيار البديل المناسب : فبعد عملية جمع المعلومات وتحديد الحلول وطرح الخيارات ودراسة النتائج السلبية والإيجابية التي سوف تترتب عليها ، ذلك بالإضافة للتأكد من أن البديل المتاح يلبي كل متطلبات حل المشكلة بفائدة أكثر وبضرر أقل ، يصير الاختيار النهائي والصحيح لواحد من البدائل الملائمة مطلب مهم بعملية اتخاذ القرار.
  3. تنفيذ القرار ومتابعته : بعد عملية اختيار البديل الملائم تأتي عملية التنفيذ.

أهمية عملية اتخاذ القرار:

  • إن أهمية عملية اتخاذ القرار تكمن في ارتباطها الشديد بالحياة اليومية ، وبالمواقف التي يتعرض لها الإنسان بحياته على كل الأصعدة وبجميع المجالات ، فتترافق عملية اتخاذ القرار بحياة الشخص مع ظهور العديد من المواقف والمشاكل التي لا بد من حلها واتخاذ الإجراءات الملائمة تجاهها ، فمن الممكن أن تكون قرارات مصيرية تتحدد بها مسيرة حياة الإنسان ومستقبله إما بالنجاح أو الفشل ، أو تكون قرارات روتينية عادية ، وتتم من خلال الاختيار السليم باستعمال التفكير المنطقي ، ودراسة كل المتغيرات المتاحة والنتائج التي تترتب على ذلك القرار.

للمزيد يمكنك قراءة : التخلص من الضغط النفسي

تطوير مهارة اتخاذ القرار:

إن مهارة اتخاذ القرار تتطور بالتدريب المستمر والدراسة والتجريب واكتساب الخبرة من التجارب السابقة ، والتالي إرشادات من الممكن أن تحسن من قدرتك بعملية اتخاذ القرار :

  1. عليك أن تراجع وتحدد المشكلة بحذر ودقة قبل أن تطرح البدائل.
  2. عليك أن تراعي الحقائق العملية وأن تبتعد عن التشبث برأي معين والتحيز له ، وأن تتحلى بمرونة وسلاسة.
  3. لا بد أن تكون عملية طرح البدائل وعرضها بطريقة موضوعية وحيادية ، هدفها يجب أن يكون حل المشكلة الحاصلة.
  4. لا بد من مراعاة الراحلة البدنية والنفسية والجسدية ، فلا يجوز أن تتخذ قرار معين وأنت مرهق ومتعب نفسياً وجسدياً.
  5. عليك أن تبتعد عن الاستهانة أو التضخيم تجاه بعض المعلومات.
  6. عليك أن تتجنب القيام ببعض الإجراءات غير معروفة النتائج.
مراحل اتخاذ القرار
مراحل اتخاذ القرار
مراحل عملية اتخاذ القرارات
مراحل عملية اتخاذ القرارات
نموذج التربية المهنية في اتخاذ القرار
نموذج التربية المهنية في اتخاذ القرار

للمزيد يمكنك قراءة : خطوات اتخاذ القرار وكيفيتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى