إسلاميات

ماهي محظورات الاحرام وما هي كفارتها

ماهي محظورات الاحرام

يعتبر الإحرام من اهم شروط العمرة او الحج في الدين الاسلامي, وهو يبدا بالنيه لكي يتم الدخول في المناسك فهو يعتبر واجب من واجبات المناسك الهامة, فعند اداء فريضة الحج يجب ان يختار الحاج بين الافراد والقِران والتمتع, فمن السنة التحديد عند الاحرام اي نوع فالاحرام يبدا بالنيه, ويجوز ان يحرم الحاج دون ان يختار بين الثلاثة اوجه من الافراد والقِران والتمتع ,ويصح احرامه ويجوز ايضا اذا نوي احدهما ان يعدل الي النوع الاخر, مثلا اذا اختار الحاج الافراد فيمكنه التبديل الي التمتع ولكن يتم ذلك قبل الطواف .

الاحرام هو الركن الاول من اركان الحج او العمرة حيث يلبس الرجل الرداء الابيض الطاهر ,والمراة تلبس الرداء الساتر دون تحديد لون معين, ومن المبيحات للمحرم الاغتسال وتغيير ملابس الاحرام واستعمال الصابون للتنظيف بعد الاحرام ,وللمراة ان تغسل شعرها وتمشطه كما جاء عن الرسول صل الله عليه وسلم, عندما قال للسيدة عائشة رضي الله عنها “انقضى رأسك وامتشطى”.

أقراء ايضا:كيفية الثناء على الله وتمجيده كما ذكر في الأحاديث والآيات القرآنية

المتاح في الاحرام
المتاح في الاحرام

محظورات الاحرام

تعرف المحظورات بانها هي اي شي حرمة الله ,اثناء الاحرام لكل من الرجل والمراة حيث لايوجد فرق بين غني وفقير الا بتقوي الله, والاستعداد لاكمال العبادات البدنية التي توافق منهج الرسول صلّ الله عليه وسلّم ,من تربية النفس والطاعة الكاملة لله.

محظورات الاحرام للرجال :

  • يمنع لبس الملابس المخيطة كما قال الرسول صلّ الله عليه وسلّم-: (لَا يَلْبَسُ المُحْرِمُ القَمِيصَ، وَلَا العِمَامَةَ، وَلَا السَّرَاوِيلَ، وَلَا البُرْنُسَ، وَلَا ثَوْبًا مَسَّهُ زَعْفَرَانٌ وَلَا وَرْسٌ، وَلَا الخُفَّيْنِ),اي انه يلبس الملابس قطعة واحدة ,وقد اشتراك معظم الامة الي اشتراط قطع الخف ليصبح نعلا كما جاء عن الرسول صلّ الله عليه وسلّم (وَلَا الخُفَّيْنِ إِلَّا لِمَن لَمْ يَجِدِ النَّعْلَيْنِ، فإنْ لَمْ يَجِدْهُما فَلْيَقْطَعْهُما أَسْفَلَ مِنَ الكَعْبَيْنِ).
  • لا يغطي المحرم راسه, او يلمس اي شي راس المحرم الا اذا كان هناك عزر .

محظورات الاحرام للنساء :

عدم تغطيه الوجه بالنقاب او اليدين بالقفاز ,كما قال الرسول صلّ الله عليه وسلّم (ولَا تَنْتَقِبِ المَرْأَةُ المُحْرِمَةُ، ولَا تَلْبَسِ القُفَّازَيْنِ) الا عند وجود عذر.

أقراء ايضا:ما معنى المؤتفكات ومن هم أصحاب المؤتفكه ؟

الطوف حول الكعبة
الطوف حول الكعبة

 

محظورات الاحرام للرجال وللنساء :

  • المعاصي من الجدال او المخاصمة ,او سوء الاخلاق و الفِسق كما قال الله تعالي (وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ).
  • يحرم استخدام الطيب مثل المسك او العود ,او  الملابس الذي له رائحة فيجب ان يغسل قبل الاحرام, كما جاء عن الرسول صل الله عليه وسلم (لا تلبِسوا ثوبًا مسَّهُ وَرسٌ أو زَعفرانُ إلَّا أن يَكونَ غَسيلًا).
  • الاكتحال او استخدام الكحل فهو من الطيب.
  • اكل وشرب الطيب او ما خالطة فقد حرمة المالكية واجازها الشافعية والحنابلة والحنفيّة ,واختلف الطيب بين اكل الطيب المضاف الي المطبوخ اجازه الشافعية والحنابلة والحنفيّة ,حيث لا يبقي لها طعم او رائحة ولكن عند اضافة الطيب الي غير المطبوخ فانه مكروها ومحرم .
  • دهن الشعر او البدن او اللحية بالطيب من الزيت او الشمع, او الكريم او غيره لان ذلك يلغي حال الاحرام .
  • شم الطيب او حمله او البقاء في مكان فيه طيب ,مثل شم الورود او الازهار سواء قصد او لم يقصد, باتفاق جمهور العلماء .
  • قص الاظافر او ازالة شعر الراس الا في حاله كسره فيجوز ازالته كما قال الله تعالي (وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ).
  • الجماع فهو مفسد للعمرة او الحج ,ففي العمرة يفسد الاحرام ان كان قبل الطواف او السعي, وفي الحج كان قبل التحلُّل الأوّل وبعد عرفة او الوقوف بعرفه, فانه يفسد براي معظم العلماء و الفقهاء من مالكيّة، وشافعيّة، وحنابلة إلى فساد الحج.
  • الصيد لاي نوع من الحيوانات سوء بري او متوحش, كما قال الله تعالي (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنتُمْ حُرُمٌ)ولكن اختلاف فيه الفقهاء.

أقراء ايضا:حق الله على العباد وحق العباد على الله

نظارة وساعة
نظارة وساعة

 كفارة محظورات الاحرام

تكون الكفارة للمحظورات بين العمد او التعمد مختارا ,من قص الاظافر او لبس المخيط والطيب وحلق وتغطية الراس, فانه يكون بين صيام ثلاث ايام او اطعام ستين مسكينا او ذبح شاه ,فمثلا عندما يكون المحظور صيدا لقول الله تعالي :(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ وَمَنْ قَتَلَهُ مِنْكُمْ مُتَعَمِّدًا فَجَزَاءٌ مِثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ أَوْ كَفَّارَةٌ طَعَامُ مَسَاكِينَ أَوْ عَدْلُ ذَلِكَ صِيَامًا) ,اي توزيع الشاه بعد ذبحها الي فقراء الحرم او التصدق بقيمته ,اما في حاله الجماع اذا كان قبل التحلل الأول فان عليه بدنة مع ضرورة القضاء فورا,اما اذا كان الجماع بعد التحلل الأول فتعتبر الحجة صحيحة معليه ذبح شاه .

أقراء ايضا:شجرة النبي محمد ومعلومات عنه وصور بوربوينت لنسبه كامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى