معلومات

كيفية التخلص من التفكير السلبي بإستراتيجية الأوتوجينك

كيفية التخلص من التفكير السلبي

إن حياة الفرد ما هي إلا انعكاس لطريقة تفكيره ، سواءً كانت تلك الطريقة إيجابية أم سلبية ، وإن أفكار الإنسان ما هي إلا انعكاس عن تصوراته ، ويوجد تطابق مباشر ما بين طريقة تفكير الشخص وتصرفاته ناحية كل الأمور والمواقف التي تحدث له ، فالتفكير السلبي يترك أثره السيئ وكثيراً ما يكون سبب في ضياع الفرص الذهبية في حياة أي شخص ، بالإضافة إلى أنه يكون مانع من أن يتولى زمام نفسه ويمضي قدماً من أجل تحقيق أهدافه ، الفكر السلبي يا سادة يضخ معه كمية من اليأس بإمكانها أن تسيطر على حياة الشخص بطريقة عجيبة ، وفي الغالب ما يسيطر هذا التفكير السيئ على نمط حياته ويسرق منه السعادة وراحة البال ، واليوم سوف نسلط الضوء ونتعرف سوياً على كيفية التخلص من التفكير السلبي ، فتابعوا معنا.

أسباب التفكير السلبي:

  1. ضعف الثقة بالنفس تعد من أهم أسباب التفكير السلبي ، عندما يشعر الشخص بعجز دائم ، ففي الغالب ما يحدث ضعف ثقة بنفسه وينساق وراء المؤثرات العاطفية والانفعالية ، فكلما كانت شخصية الإنسان قوية وكلما كان واثق من نفسه ومن قدراته ، كلما عكس هذا أثره الجيد على تفكيره الإيجابي ، أما لو كانت شخصيته ضعيفة ومهزوزة فسوف تكون أفكاره سلبية ومتشائمة.
  2. حساسية زائدة عند التعامل مع المواقف المحرجة هذا الأمر يولد فكراً سلبياً.
  3. ترسب مواقف سلبية عند الإنسان منذ صغره.
  4. تركيز الإنسان على مناطق الضعف لديه ، وعدم تركيزه على مناطق القوة.
  5. تضخيم صغائر الأمور وجعلها مشاكل كبيرة ومعقدة ، هذا الأمر يترك أثر نفسي سلبي.
  6. البعد تماماً عن المشاركة الاجتماعية ، والاندماج في المجتمع.

للمزيد يمكنك قراءة : كيف اتخلص من الاكتئاب والقلق الشديد

طرق التخلص من التفكير السلبي:

  1. عليك أن تخالط أناس إيجابيين وأن تخلق بيئة إيجابية ، فهذا الأمر سوف يساعدك على التفكير بإيجابية.
  2. عليك أن تميز بين الحقيقة والخيال ، ولا توهم نفسك بنتائج غير صحيحة في حين أنها لم تكتمل بعد.
  3. عليك أن تسيطر على غضبك وألا تنفعل ، كي لا تتخذ قرارات متسرعة تؤدي لندم.
  4. عليك أن تكن على أتم استعداد للحظ السيئ ، وأن يكون فكرك ناضج عن مواقف الحياة المختلفة.
  5. إياك وأن تنطوي وتعزل نفسك ، لأن هذا الأمر يشكل بيئة خصبة للتفكير السلبي والتشاؤم والاكتئاب.

للمزيد يمكنك قراءة : تطبيق قانون الجذب

إستراتيجية الأوتوجينك:

  1. إن هذه الإستراتيجية تعد من أهم الاستراتيجيات التي تساعد الإنسان على التفكير بإيجابية ، وتعد دولة اليابان من أول البلاد التي استعملت تلك الإستراتيجية ، وقامت بتطبيقها على الفرق الإدارية ، وتلك الإستراتيجية تعتمد على الإيحاء ، أي التنويم بالمغناطيس ، والعلاج بالطاقة البشرية ، وبعدها قد أصبحت تستعمل كعلاج ، فبداية استعمالها كانت من نصيب لاعبي كرة القدم والتنس.
  2. وبعدها استعملت في المجالات الإدارية المتعددة ، حيث يقوم الفرد بالجلوس في مكان هادئ بعيد كل البعد عن الضوضاء ، ويرتدي ملابس مريحة له ، ويحضر معه كأس مملوء مياه لنصفه ، والطريقة تبدأ عند تفكير الإنسان بتحدي موجود في حياته وبعدها يقوم بكتابة الأسباب التي وجدت هذا التحدي.
  3. بالإضافة لكتابة كل المتاعب التي تسبب فيها هذا التحدث ، وبعدها يكتب الهدف أي الطريقة التي سيفعلها من أجل إزالة هذا التحدي ، وبعدها يكتب الشخصية التي سوف يعتمدها من أجل تحقيق هذا الهدف ، والمهارات التي يريد أن يطورها من أجل الوصول لتلك الشخصية كالتحدث أمام جمهور ، أو اللباقة في الكلام وغيرها.
  4. وبعدها يبدأ الإنسان في شرب كمية من المياه ويتنفس من أنفه ببطء ، فيقوم بأخذ نفس من الأنف بمقدار أربعة أرقام ، وبعدها يملأ رئتيه ، ثم يحتفظ به مقدار رقمان ، ومن ثم يزفر مقدار ثمانية أرقام أو أكثر ، فكلما زادت مدة الزفير كلما تمتع الإنسان باسترخاء أكبر.
  5. وبعد ذلك يقوم الشخص بإغماض عينيه ويتخيل نفسه في مكان يحلم به ويتمناه ، بكل تفاصيل هذا المكان ، عليه أن يشعر بما سوف ينتابه عندما يصل لهذا المكان ، ويكرر الإنسان نفس الشيء حيث يقوم بشرب كمية من المياه ويتنفس بالطريقة ذاتها ويغمض عينيه ، ويكرر هذا الأمر ثلاث مرات ، وعليه أن يزيد من أحاسيسه في كل مرة ، وبهذا سوف يتمكن إقناع اللاوعي بهدفه ، فهذا الأمر سوف يساعده على تحقيق كل ما يريده.

للمزيد يمكنك قراءة : مهارات التفكير الأساسية

التفكير السلبي والتخلص منه
التفكير السلبي والتخلص منه
التفكير السلبي وأسبابه
التفكير السلبي وأسبابه
للتخلص من التفكير السلبي
للتخلص من التفكير السلبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى