قصص وعبر

قصص مترجمة قصة الصياد قصة رائعة من ترجمة عادل فضالي

محتوي الموضوع

قصة اليوم قصة رائعة تحكي عن موقف حقيقي ومعبر جداً عن الحياة، استمتعوا معنا الآن بقراءتها ننقلها لكم في هذا المقال عبر موقع احلم من موضوع قصص مترجمة ، قصة الصياد من ترجمة عادل فضالي، نهايتها جميلة ومعبرة ومفيدة لجميع الاعمار لا تفوتكم وللمزيد من اجمل القصص المتنوعة يمكنكم زيارة قسم : قصص وعبر .

قصة الصياد

قصة الصياد
قصة الصياد

 

وقف مدير مصرف استثماري علي رصيف قرية ساحلية صغيرة، بينما دنا قارب صغير من الرصيف وبدا به صياد وحيد وعندما رسى بجوار المصرفي أثني علي ما اصطاده الصياد من اسماك متنوعة، وسأله عن الوقت الذي استغرقه في صيدا هذا السمك، فأجابه الصياد – فقط، بعض الوقت.

وسأله المصرفي – لماذا لا تقضي وقتا أطول لتصطاد سمكا أكثر؟ فقال الصياد – هذا عندي أكثر من كاف لأوفي احتياجات أسرتي ثم سأله المصرفية – لكن ماذا تفعل مع بقية وقتك؟ فأجابه الصياد – أنام متأخرا، أصطاد قليلا، ألعب مع أطفالي، آخذ قيلولتي مع زوجتي، أتنزه في القرية كل مساء، وأقضي بعض الوقت مع أسرتي.. إن حياتي مزدحمة ومشغولة .

فسخر المصرفي منه قائلا – أنا لدي ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة هارفارد، ويمكنني أن أساعدك. أولا، يجب عليك قضاء المزيد من الوقت في صيد الأسماك، ومع نمو العائدات اشتر قاربا أكبر، ومن عائداته المتزايدة يمكن شراء عدد من الزوارق، ثم تتخذ أسطولا من قوارب الصيد، وبدلا من بيع صيدك إلى وسيط تبيعه مباشرة إلى مصانع تغليف الأسماك، ومن ثم تفتح بنفسك مصنع التعليب الخاص بك، حينها تكون لك السيطرة والغلبة على المنتج والتجهيز والتوزيع، بعدها ستكون بحاجة لمغادرة هذه القرية الساحلية الصغيرة الصيد الأسماك والانتقال إلى مدينة كبيرة، وفي نهاية المطاف، ستستمر في عملك الخاص بك ومؤسساتك الأخذة في النمو.

وهنا يسأل الصياد ولكن كم من الوقت يأخذه كل هذا؟ ويرد عليه المصرفي – من 15 إلى ۲۰ سنة يقول الصياد – ولكن، ماذا بعد؟ وهنا يضحك المصرفي، ويقول الجزء المفيد والمفضل – وعندما يحين الوقت المناسب، سيعلن الاكتتاب العام وبيع الأوراق المالية بعد تسجيل شركتك في البورصة، بعدها يمكنك بيع أسهم شركتك في البورصة للناس، وبعدها تصبح غنيا جذا، وتمتلك الملايين. الصياد : – الملايين..؟ ثم ماذا؟ فيقول المصرفي – ساعتها ستتقاعد وتعتزل عملك، ثم تنتقل إلى قرية ساحلية صغيرة لصيد السمك، وتنام متأخرا، وتصطاد قليلا، وتلعب مع أطفالك، وتأخذ قيلولتك مع زوجتك، وتتنزه في القرية كل مساء وتقضي بعض الوقت مع أسرتك.

The Fisherman

An investment banker was at the pier of a small coastal village when a small boat with just one fisherman docked. Inside the small boat were several large yellow fin tuna. The investment banker complimented the fisherman on the quality of his fish and asked how long it took to catch them. The fisherman replied, Only a little while The investment banker then asked, why didn’t you stay out longer and catch more fish The fisherman said, with this I have more than enough to support my family needs The investment banker then asked. But what do you do with the rest of your time? The fisherman said, I sleep late, fish a little, play with my children, take siesta with my wife, stroll into the village cach evening and spend time with my family I have a full and busy life The investment banker scoffed I am a Harvard MBA and could help you. You should spend more time fishing and with the proceeds, buy a bigger boat: With the proceeds from the bigger boat you could buy several boats. Eventually you would have a fleet of fishing boats. Instead of selling your catch to a middleman you would sell directly to the processor, eventually opening your own cannery. You would control the product, processing and distribution. You would need to leave this small coastal fishing village and move to a big town and eventually to the city where you will run your ever-expanding enterprise, The fisherman asked. But, how long will this all take? To which the investment banker replied, 15 to 20 years «But what then? asked the fisherman The investment banker laughed and said thats the best part. When the time is right you would announce an IPO and sell your company stock to the public and become very rich you would make millions
«Millions?… Then what? The investment banker said, “Then you would retire. Move to a small coastal fishing village where you would sleep late, fish a little play with your kids, take siesta with your wife, stroll to the village in the evenings and spend time with your family.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق