التخطي إلى المحتوى

استمتعوا معنا الان بقراءة قصة دينية جديدة مفيدة ومهمة للاطفال وللكبار ايضاً، قصة الحوض الاطهر من موضوع قصص قصيره ومفيده لجميع الاعمار ننقلها لكم في هذا المقال عبر موقع احلم بقلم : نور غراوي ونتمني ان تنال إعجابكم ، وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص .. اترككم الآن مع احداث القصة المسلية والجميلة التي تدور بين الجد وحفيده .

قصة الحوض الأطهر

ألزمت ارشادات الطبيب الجد صالحاً المكوث في فراشه لحين استعادة عافيته، وفي اجازته الاسبوعية قرر سمير ملازمة جده، فكان يناوله الدواء في مواعيده، ويساعده في بعض أموره ، و أحيانا يسامره في الكلام ويسهر على راحته لا ينام ، مما أدخل البهجة والسرور على قلب الجد المريض فكلما سقاه حفيده الدواء كان يدعو الله له أجمل دعاء :« أسأل الله لك دوام العافية، وأن يسقيك النبي الأكرم من حوضه الأطهر .

وفي مرة سأل سمير جده : دعوة جميلة يا جدي الغالي، و لكن ما هو الحوض الأطهره فتبسم الجد قائلا : « إنه نهر الكوثر ، مكافأة رب العالمين لنبيه الكريم فعندما تطاولت عليه قريش بالأذى و الاستهزاء بعد موت عمه أبي طالب، كانت قريش تخشاه و لا تخشي رب العزة القادر !!، قال سمير بغضب شديد : كيف يجرؤون؟ كيف يا جدي ؟! أكمل الجد قائلا : و في يوم دخل رسول الله بيته وأسرعت إليه بنياته و تلقينه بكل حنان و بالنداء المشفق : و أبتاه .. أبتاه أي سفيه نثر على رأسك التراب؟ و ضجت في أذنه الشريفة شتائم الأشقياء، و الماء يغسل لمته المطهرة، و خرقت في مسمعه كالسهم النافذ :  دعوه .. دعوا محمدا .. ألا ترونه رجلا أبتر، لا يحيا له ذكر، فإذا مات غدا انقطع نسله و توقف ذكره .

تعجب سمير، و قال :  أولم يرزق رسول الله من الأولاد ذكرا ؟ أجاب الجد : بلى يا ولدي ثلاثة ذكور: القاسم و الطيب و الطاهر، و لكن ودعهم بقلب مفطور، الواحد تلو الآخر وهم صغار، صاح سمير بحزن : « لماذا .. لماذا يا جدي .. أي حزن أصابك يا حبيبي يا رسول الله بموت أبنائك الثلاثة ! أكمل الجد : حزن شديد يا ولدي، و لكنها مشيئة رب العالمين أن تنزل عليه الرسالة و الوحي، و ليس لديه من الذكور أحد، حتى لا تظن العرب أن رسالة الله مورثة من الأب لأبنائه، وإنما هي دعوة الحق خص بها النبي الكريم و الخلفاء الراشدين من بعده .

قال سمير : سبحان الله! فهمت يا جدي .. و لكن أين قصة نهر الكوثر إذا؟ ، أكمل الجد : « استلقى النبي يطلب اغفاءة آمنة بعد التجهم و الضني، عيناه وحدهما تنامان ، أما قلبه فيقظان، يطوف به في آفاق السماوات العلا .. أقبل النبي على نهر لم تعرف له الأرض مثيلا .. إنه النهر الذي سأل عنه جبريل عليه السلام عندما عرج به إلى الماء فقال له : هذا نهر الكوثر  يا له من نهر عجيب ، لا يرى على ضفتيه حجرا و لا صخرا، بل بريق أخاذ من الذهب الخالص جل من صنع فأبدع.

و مشى النبي على شاطئ النهر فإذا بأوان عظام .. كؤوس تومض كالنجوم.. لمن أعدت ؟ لأمتك يا محمد، لتهنأ و تقر عينك استبشر سمير و قال: « الله ياجدي يا لها من هبة عظمى تلك التي خص الله بها نبينا و أمتنا ، ولكن حدثني عن لونه و طعمه، هل هو كالأنهار التي تعرفها ؟؟ و أجاب الجد : أما اللون فلون اللبن، و أما الطعم فطعم العسل ، و طينة النهر من أجود أنواع المسوك وفي قاعة الياقوت و المرجان و الزبرجد و اللؤلؤ .. وعلى ضفافه خیام منسوجة لؤلؤا هي بيوت النبي الذي صدع بأمر ربه، أرأيت يا ولدي هذا النهر الكريم يجتمع لديه المؤمنين مع نبيهم العظيم صلوات الله و سلامه عليه، و بعد أن صفا قلبه و سعدت روحه، تنبه رسول الله وقد أنزلت عليه سورة الكوثر تحمل البشري للنبي و أمته .

هيا يا سمير فلنقرأ سویا سورة الكوثر ونسأل الله تعالى شربة هنية من كوثر خير البرية .. قرأ الجد وحفيده بخشوع : بسم الله الرحمن الرحيم { إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الأبتر}. صدق الله العظيم .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *