التخطي إلى المحتوى

تقدم لكم في هذا المقال مجموعة من قصص عربية متنوعة جميلة جدا، فالقصة هي حكاية مجموعة من الأحداث، قد تكون هذه الأحداث واقعية أو خيالية للفت إنتباه الذي عرضت عليه القصة، سواء كان يقرأها أو يسمعها من الراوي (مؤلف القصة)، والقصة جمعها قصص، ولكل قصة مكونات تتكون منها فالقصة تتكون من الفكرة واحداث القصة والحبكة ،والقصص معروفة عند العرب، وأشهر القصص العربية ما ذكره الله الحكيم في آيات القرآن الكريم من قصص الأنبياء والأقوام السابقة لكي يتعلم  كل إنسان الدروس من احداث هذه القصص التي رواها القرآن الكريم بأسلوب سهل للفهم، وهناك قصص كثيرة شهيرة مثل كلية ودمنة وقصص جحا، وقصص أبطال مقاومة الإحتلال في كل بلد عربي تم إحتلاله قبل ان يمن الله عليه بالحرية، ونجد في عصرنا الحالي الكثير والكثير من كتاب القصص الذين ينتجوا لنا أجود وأفضل أنواع القصص وتجدها في المكتبات وتجدها أيضا محملة في المواقع الألكترونية والوسائل التواصل الإجتماعي مثل الفيسبوك وتوتير واليوتيوب.

ومن أمثلة هذه القصص العربية:

قصة المرأة والدعاء:

كان هناك  أمرأة فرنسية عاشت في دولة الجزائر، ولكن بعد فترة أصيبت بالسرطان ، فعرض عليها أطباء فرنسا أن تاتي للعلاج، وبالفعل ذهبت لوطنها وبلدها الأول فرنسا لكنها وجدت يقولون لها انها لم أسلمت مرضت وهذا جزاءها، فتركت فرنسا على الفور وعادت للجزائر حزينة وبعد ايام كانت فيها لا تترك الصلاة والدعاء وتدعو الله أن يرحمها من ألم ما وجدته في فرنسا من قسوة وإستهزاء بالإسلام، ذهبت للطبيب لكي يخبرها ماذا يفعل في حالتها فأجرى لها الفحوصات، و وجد أن المرض قد إنحسر تماما من جسدها واختفى وانها شفيت تماما وبهذا أراد الله تعالى ان يبدل حزنها فرحا.

الرجولة والمال:

كان يتيم عاش مع عمه وأسرته حتى أصبح شابا ، فطلب من عمه أن يتزوج ابنته وكرر طلبه عدة مرات خلال سنوات متتالية لكن عمه كان يرفض طلبه ويرده، فترك الشاب منزل عمه وسافر و عمل وخلال سفره تعلم الشاب دروس كثيرة واكتسب خبرات كبيرة، وعاد لعمه فسأله عمه عن المال الذي جمعه، فقال له الشاب ان الصبر والرجولة أغلى وأفضل من المال، فوافق العم على زواجه من ابنته وأعطاه مزرعة كبيرة وما فيها من حيوانات المزرعة.

الإحسان لحيوانات الصحراء:

كان هناك شاب إعتنى بحيوانات الصحراء واطعمها ، وكان هذا الشاب يعمل في قطاع البترول، وكانت أمه مريضة مرضا شديدا، وكان الشاب يوميا يخرج لعمله واثناء وقت راحته من العمل يخرج ويطعم الحيوانات الجائعة في الصحراء، حتى في يوم من الأيام اتصلت به إدارة المستشفى التي تعالج فيها امه وطلبوا منه الحضور بسرعة، فذهب تاركا عمله على أساس ان امه في خطر، وليتفاجئ ان أمه شفيت وانه يمكنه اخذها للمنزل، وعرف ان الله اكرمه لأنه كان يحسن للحيوانات الصحراوية.

الخير من الله:

كان هناك لأحد الملوك وزير وكان هذا الوزير متوكلا على الله في كل اموره ويرضى بما يحدث له من سراء وضراء وأن كل ما يحدث من خير او شر خير من الله تعالى، وفي أحد الأيام أصيب الملك وقطع إصبعه فقال له الوزير خير انه خير، فغضب الملك و سجن الوزير، وبعد عدة ايام خرج الملك وتاهه في الطريق ووجد نفسه وسط اناس لا يؤمنون بالله تعالى وكان ذلك اليوم عيد عندهم ويجب في العيد تقديم قربان ولم رأوا الملك امسكوا به وكانوا سوف يقدمونه كقربان لكن اصبعه المقطوع منعهم، وتذكر الملك الوزير المحبوس في السجن وذهب له وحكى له ما حدث فقال الوزير انه كان سيكون هو القربان بدلا منه فاراد الله به الخير بسجنه.

اللقاء المرغوب:

وهناك قصة مؤثرة لشاب وفتاة تزوجا بعد قصة حب طويلة، وعاشا أياما جميلة سعيدة إلى أن أتى خبر مؤسف بوقوع إنفجار مروع وعدم العثور على جثة الشاب زوج الفتاة، وخلال أيام العزاء كانت الزوجة الشابة ترى زوجها الحبيب يكلمها ويدعو الله ان يراها في أقرب فرصة لأنه يشتاق اليها، وبعد إنتهاء العزاء فوجئ كل من كان حاضرا بالعزاء بوفاة الزوجة لكي تلحق وتتلتقي زوجها الحبيب.

وفي الختام يجب أن نقول ان العالم العربي ملئ بالإبداعات في كل المجلات خاصة في مجال القصص والأدب النثر أو الشعري، وسوف ينتج العالم العربي إن شاء الله المزيد القصص والروايات التي سوف تحصل على العديد والعديد من الجوائز المحلية والعالمية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *