قصص وعبر

قصص الشعوب قصة الَجرَّةُ الساحرة قصة معبرة ومسلية

نحكي لكم اليوم في هذا المقال عبر موقع احلم قصة جديدة رائعة وممتعة جداً من موضوع قصص الشعوب .. القصة بعنوان : الجرة الساحرة، قصة تحمل عبرة وعظة جميلة استمتعوا معنا الآن بقراءتها في هذا الموضوع ولا تنسوا ان تخبرونا رأيكم في القصة وللمزيد من اجمل القصص يمكنكم زيارة قسم : قصص وعبر .

قصة الَجرَّةُ الساحرة

يحكي ان في زمن بعيد كان هناك رجل عجوز يعيش في بيت صغير قرب النهر في بلاد الصين، وكان هذا العجوز يكسب قوت يومه من مهنة الصيد، وقد ترك هذا الرجل قبل موته لولديه داي وتام بعض النقود وشبكة صيد رثة قديمة، وبعد رحيل العجوز قرر داي الاخ الاكبر اخذ النقود وترك لشقيقة الاصغر تام شبكة الصيد .

مرت الايام وتحسنت احوال داي بعد دخوله في تجارة رابحة بدأها من النقود التي ورثها عن والده، اما تام فقد كان يعاني من الفقر والحاجة حيث أن شبكته القديمة التي تركها له والده تصطاد له قدراً قليلاً من السمك لا يكفيه .

تحسر تام علي حظه العاثر وقضي ايامه في حزن وندم وذات ليلة بينما كان تام جالساً علي ضفة النهر قاطع تفكيره رجل عجوز له لحيه بيضاء طويلة ويحمل بيده جرة، دنا العجوز من تام وأعطاه الجرة قائلاً : خذ يا ولدي هذه الجرة التي تصنع الملح، سوف تغذق عليك الخير والكسب الوفير انت واهلك، وعندما تريد ان تصنع الملح ليس عليك سوي انت تقول لها : اصنعي ملحاً من فضلك، وإن اردت ايقافها قل لها : شكراً لك هذا يكفي، وسوف تستجيب لك الجرة علي الفور .

تعجب تام من كلام العجوز ولكنه اخذ الجرة وشكره علي اي حال واتجه الي منزله ثم صنع كما أملى عليه العجوز فتفاجئ بالجرة تصنع له الكثير من الملح، اخذ تام يبيع الملح الي اهل القرية بسعر زهيد حتي تحسنت احواله واصبح من الاغنياء .

تسرب الحسد والحقد الي نفس داي فأخذ يراقب تام حتي يعرف سر ماله، فرآه يطلب من الجرة أن تصنع له الملح، ففهم السر وقرر سرقة الجرة، وبالفعل نفذ خطته الشريرة ذات ليلة، فأخذ الجرة وقرر السفر بعيداً حتي لا يعثر اخوه عليه وينتقم منه ويأخذ منه جرته، جهز مركباً واستعد للذهاب الي بلاد بعيدة عبر النهر .. اعتلى الزورق وأخذ معه الجرّة وابتعد عن الشاطئ ، فأمر الجرّة ” أيتها الجرة اصنعي ملحاً من فضلك”.

وعلي الفور بدأت الجرة تصنع دفعات كبيرة جداً من الملح، فشعر بالسعادة والرضا في البداية، إلا ان هذه السعادة لم تدم طويلاً حيث امتلأ القارب بالملح ولم يتمكن من ايقاف الجرة فغرق المركب في النهر واخذ داي يصرخ قائلاً : “ليتني ما سرقتُ جرة أخي الصغير” .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق