قصص الأنبياء

قصص الانبياء مكتوبة قصيرة قصة سيدنا لوط عليه السلام في القرآن

يسعدنا ان نقص عليكم اليوم في هذا المقال عبر موقع احلم قصة سيدنا لوط عليه السلام كما وردت في القرآن الكريم مكتوبة بشكل مختصر لجميع الاعمار من موضوع قصص الانبياء مكتوبة قصيرة ، وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص الانبياء .

قصة سيدنا لوط عليه السلام

في قرية تدعي ادم تقع علي البحر الميت في فلسطين، كان يعيش قوم سيدنا لوط عليه السلام، حياة طيبة هانئة، ولكن بعد مرور فترة طويلة من الزمان شاعت بينهم الفاحشة، فأرسل الله سبحانه وتعالي إليهم لوطاً عليه السلام حتي ينهاهم عن الفواحش ويحذرهم من سوء عملهم ويدعوهم الي طاعة الله عز وجل، آمن بدعوة سيدنا لوط عليه السلام عدد قليل من قومه وابتعدوا عن عمل الفواحش بينما اصرت اكثرية القوم علي الكفر وارتكاب الذنوب والمعاصي وتمادوا في ظلهم وطغيانهم، فاستحقوا غضب الله وعذابه، قال تعالي في كتابه العزيز : ولوطا اذ قال لقومه اتاتون الفاحشة ما سبقكم بها من احد من العالمين إنكم لتاتون الرجال شهوة من دون النساء بل انتم قوم مسرقون . صدق الله العظيم .سورة الاعراف .

وبلغت المعاصي بقوم لوط أنهم حاولوا الاعتداء علي ضيوف سيدنا لوط عليه السلام دون أن يعلموا انهم كانوا ملائكة من الله عز وجل، ورغم ذلك لم ييأس سيدنا لوط عليه السلام من دعوة قومه الي طريق الحق والرشاد، وكان كلما ضاق عليه الامر لجئ الي الله سبحانه وتعالي يطلب منه العون واخيراً وبالاضافة ظلم قوم لوط وإصرارهم علي المعاصي والآثام فقد هددوا سيدنا لوط عليه السلام ومن آمن معه بالطرد من القرية ولكن لوط عليه السلام لم يخف من تهديد قومه واستمر في دعوتهم علي الرغم أن زوجته انضمت الي الكفار في ضلالهم وظلهم فكان دورها دور المخبر السري الذي يدل القوم علي مكان سيدنا لوط عليه السلام حتي يؤذوه ويعرفوا تحركاته هو ومن آمن معه .

قرر سيدنا لوط عليه السلام أن يهاجر الي الله راجياً منه النجاة من الهلاك الذي سيصيب قومه وهكذا عندما حانت ساعة العقاب الذي انزله الله سبحانه وتعالي علي قوم لوط ارسل الله ملائكته الي سيدنا لوط ومن آمن معه يطلبون منه الخروج من القرية لاهلاك اهلها، قال تعالي : قَالُوا يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَن يَصِلُوا إِلَيْكَ ۖ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِّنَ اللَّيْلِ وَلَا يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ إِلَّا امْرَأَتَكَ ۖ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ ۚ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ ۚ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ (81) صدق الله العظيم .

وهكذا خرج سيدنا لوط عليه السلام والمؤمنين من القرية، اما اهل القرية فقد ماتوا جميعاً بعد ان اهلكهم الله عز وجل وجعل عاليها سافلها وقذفها بالحجارة المحماة بالنار لانها من سجيل جنهم، قال تعالي في كتابه العزيز : فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ (82) مُّسَوَّمَةً عِندَ رَبِّكَ ۖ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ (83) سورة هود .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى