قصص نجاح

قصة شاب مكافح من مرحلة الفقر الى مرحلة الثراء

قصة شاب مكافح

نعرض لكم اليوم من خلال موقع احلم احدى القصص المؤثرة جدا وهي قصة بعنوان الشاب المكافح ، ومن عنوان القصة نستخلص معنى الكفاح ، فالكفاح هو الوسيلة التي نصل بها الى ما نريد تحقيقه من احلام و أماني كثيرة و متنوعة ، فالجميع قد يواجه صعوبات في هذه الحياة الامر الى يدفعنا للتساؤل عن قدرتنا على التخلص من هذه العقبات ، والجدير بالذكر ان النجاح الذي يتحقق بعد تعب و مشقة كبيرة يكون له طعم مختلف ، فكيف تريد ان تصل الى تحقيق اهدافك بدون تعب او بذل الكثير من المجهودات ، وبالتالي علينا ان نكافح من اجل تحقيق ما نطمح له لان الكفاح هو الوسيلة التي تقودنا الى تحقيق ما نطمح اليه ، و لذلك يسعدنا ان نقدم لكم اليوم من خلال موقع احلم قصة الشاب المكافح ، فنتمنى ان تنال هذه القصة اعجابكم.

 

التفكير في الحلم

 

في يوم من الايام ركب محمد الحافلة التي كانت تقله الى عمله في احدى المدن الكبيرة حيث ان محمد يسكن في احدى القرى المجاورة لهذه المدينة ، وكان محمد مثله مثل باقي سكان القرية يعاني من حالة الفقر ولكنه كان يحمد الله على كل حال ، واثناء ركوب محمد للحافلة سمع في احدى البرامج الصباحية التي يتم بثها عبر المذياع عن وجود نقص حاد في الطباشير في المدينة وان المدارس تعاني من ذلك ، وبينما كان ركاب الحافلة منقسمون بين من يعد النقود التي سيدفعها وبين من يتأففون من ضجر الحياة كان محمد يفكر في فكرة وهي انشاء مصنع للطباشير ، ولكن العائق كان كبيرا جدا ، فاين رأس المال اللازم لهذا المشروع الضخم.

في هذا اليوم كان محمد يتسائل لماذا لا يوجد مصنع للطباشير في المدينة ولماذا لا اكون انا اول من ينشأ هذا المشروع ، فأخذ يفكر كثيرا كيف يمكنه ان يحصل على المال الذي يحتاج اليه من اجل انشاء مثل هذا المشروع ، وبعد انتهاء العمل عاد محمد الى منزله وهو مازال يفكر في نفس الفكرة ، حتى انه لم يتناول طعامه الذي اعدته له زوجته و واصل التفكير في ايجاد مخرج.

 

اقرأ ايضا : 3 قصص نجاح ملهمة ستفكك القيود الوهمية التي حولك

 

طريق الكفاح

 

لجأ محمد الى صديقه الودود سامي والذي اشار عليه بان يرهن بيته لكي يحصل على التمويل اللازم لهذا المشروع فوافق محمد ولكنه اكتشف بعد ذلك انه لم يتمكن من توفير الا جزء من المبلغ اللازم ، وبعدها اقدم سامي على نفس الخطوة وقام هو الآخر برهن منزله ولكن ايضا المبلغ المطلوب كان مازال بعيد المنال عن محمد و سامي ، فقرر محمد ان يلجأ الى امه واقنعها بفكرته ، وفي ليلة كان محمد يشاهد فيها التلفاز وفجأة وجد امامه اعلان عن توافر قروض لانشاء المشاريع ، وهنا توجه محمد الى البنك مسرعا لاخذ التمويل اللازم.

في بادئ الامر قام محمد بانشاء معملا متوسط المساحة فلم يكن كبيرا او صغيرا ، وحاول الوصول الى التركيبة المثالية للطباشير ، وبعد مرور عدة اشهر من المحاولات تمكن محمد من الوصول الى التركيبة الانجح من الطباشير ليتوسع بعد ذلك ويقوم بانتاج كميات منه ، والجميل في الامر ان الكميات التي انتجها محمد غطت معظم احتياجات السوق ، وبعدها قام محمد بتوسعة المعمل ليصبح اكبر ويعمل به مجموعة من الموظفين الاكفاء.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص وعبر من الحياة قصة الحصان والبئر رائعة ومعبرة جداً فيها حكمة روعه عن الحياة

 

تحقيق الطموح

 

مع مرور الوقت تضاعف انتاج مصنع محمد من الطباشير واصبح محمد من اثرياء المدينة واشترى منزلا جديدا وسيارة فارهة ، وتطور الامر حتى اصبح مصنع محمد من اكبر المصانع في البلاد ، ولم يقف نجاح الشاب المكافح محمد عند هذا الحد بل امتد الامر الى انه اصبح يصدر انتاجه الى البلدان المجاورة واصبح مصنع محمد من انجح المصانع في انتاج الطباشير ليس فقط داخل البلاد بل خارجها ايضا ، وهنا ادرك محمد انه ليس هناك مستحيل ولكن الامر يتطلب فقط تفكير و كفاح من اجل الوصول الى الهدف المنشود.

 

و للمزيد يمكنكم قراءة : قصص نجاح بعد فشل طويل من برادة الماء إلى وزارة البترول

 

قصة شاب مكافح
قصة شاب مكافح

 

قصة مؤثرة جدا
قصة مؤثرة جدا

 

قصص كفاح مؤثرة جدا
قصص كفاح مؤثرة جدا

 

 

 

قدمنا لكم اليوم من خلال موقع احلم واحدة من امتع القصص المؤثرة وهي قصة الشاب المكافح ، ومن هذه القصة نتعلم احدى العبر المهمة وهي ان الوصول الى الهدف ليس سهل على الاطلاق بل ان الطريق نحو ما تطمح اليه يكون مليئ بالعقبات التي تتطلب الصبر و الكفاح من اجل الوصول الى ما ترغب به ، فالكفاح هو سبيلك نحو تحقيق ما تطمح اليه في حياتك فلا يمكن تحقيق الاهداف بدون تعب او بذل مجهود .. نتمنى ان تكون هذه القصة قد اعجبتكم وحازت رضاكم وانتظروا المزيد من الموضوعات المرتبطة بالقصص المؤثرة من خلال موقع احلم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق