قصص الأنبياء

قصة سيدنا زكريا بالتفصيل وكيف توفي عليه السلام

قصة سيدنا زكريا

نعرض لكم اليوم من خلال موقع احلم احدى قصص الانبياء وهي قصة سيدنا زكريا عليه السلام ، فسيدنا زكريا هو زكريا بن دان بن مسلم بن صدوق ، وهو من نسب سليمان بن داود عليهما السلام ، ويصل النسب الى يهوذا ، ويهوذا هو ابن النبي يعقوب عليه السلام ، وكان سيدنا زكريا عليه السلام يعمل بالنجارة وتم ذكره في كتاب الله المجيد 8 مرات ، وقد تم تفصيل قصته في سورتي مريم و آل عمران ، قد بعث الله عز وجل زكريا نبيا في بني اسرائيل ليدعوهم الى عبادة الله عز وجل و ترك المعاصي و الشرك بالله ، وكان ذلك في زمن انتشر فيه الظلم و الفسق والمنكر ، ففي هذه الفترة كان ملوك بني اسرائل فجرة و كفرة الى درجة كبيرة ، وكانوا يقومون بالتخلص من الاتقياء و الصالحين ، حتى وصل الامر الى زكريا عليه السلام فقد امر الملك ( هيرودس ) بان يتم قتل يحيى بن زكريا عليه السلام فقط من اجل ان يرضي عشيقته ، و لذلك يسعدنا ان نقدم لكم اليوم من خلال موقع احلم قصة سيدنا زكريا عليه السلام بالتفصيل ، فنتمنى ان تستفيدوا من هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

استجابة الله تعالى لدعاء نبيه

 

وصل سيدنا زكريا عليه السلام الى مرحلة الضعف و الشيب في عمره وذلك كما وصف في دعائه لربه سبحانه و تعالى ، ولكن على الرغم من ذلك لم ييأس من فضل الله تعالى ، فقد كان زكريا عليه السلام يريد ان يرزقه الله عز وجل بالولد ، وكان لكفالته لمريم سبب اضافي ، فعندما كفل زكريا مريم كان يرى العديد من الامور العجيبة فقد كان يدخل اليها فيجد فاكهة الصيف في الشتاء و كذلك فاكهة الشتاء في الصيف ، وكان ذلك فضل و كرم من الله سبحانه و تعالى ، فاعطى ذلك لسيدنا زكريا عليه السلام الامل و اليقين بان الله تعالى يمكن ان يرزقه بولد وذلك على الرغم من ان زوجته عاقر لا يمكن ان تلد.

استجاب الله لنبيه زكريا عليه السلام وبشره بان سيكون له ولد واسمه يحيى ، حيث قال الله تعالى في كتابه الكريم ( يا زَكَرِيّا إِنّا نُبَشِّرُكَ بِغُلامٍ اسمُهُ يَحيى لَم نَجعَل لَهُ مِن قَبلُ سَمِيًّا ) ، وعندها تفاجئ سيدنا زكريا عليه السلام ، و طلب من الله تعالى ان يكون له آية بسبب تلك البشارة ، فجعل الله آية نبيه هي السكوت حيث لا ينطق لمدة 3 ايام، وقيل انه كان باستطاعته ان يكلم الله فقط عز و جل ، وقد كان من نعم الله تعالى على نبيه انه جعل ابنه يحيى صديقا نبيا وكان بارا بوالديه ، كان يحيى عليه السلام يتصف بالحكمة منذ صغره ، وكان ايضا تقيا حيث قال تعالى ( وَحَنانًا مِن لَدُنّا وَزَكاةً وَكانَ تَقِيًّا ).

 

اقرأ ايضا : قصص انبياء للاطفال قصة سيدنا نوح عليه السلام كاملة بقلم العربي بنجلون

 

كفالة سيدنا زكريا عليه السلام لمريم

 

كانت زوجة عمران وهي ام مريم عليها السلام امرأة تتصف بالصلاح و التقوى ، ولكنها كانت عاقر ( لا تنجب ) ، فنذرت لله تعالى انه اذا رزقها بولد فسوف تجعل منه خادما لبيت المقدس مطيعا لله عز وجل ، وبعدها بوقت قصير استجاب الله تعالى دعائها و بشرها بحملها ، ولكن عندما وضعت ام مريم المولود وجدته انثى ، وهنا احتارت ام مريم في هذه الانثى وتسائلت كيف يكون لها ان تخدم بيت المقدس ؟ ولكنها اوفت بنذرها واخذتها الى بيت المقدس لكي تجد من يكفلها ، وهنا كفل زكريا عليه السلام مريم فقد كان زوج خالتها ، وقد احسن زكريا عليه السلام تربية مريم و ادبها واسكنها في محرابه.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص الانبياء في القران الكريم اروع قصص القران التي نأخذ منها الحكم والعبر

 

موت سيدنا زكريا عليه السلام

 

هناك روايتان عن وفاة سيدنا زكريا عليه السلام ، الاولى هي ان النبي زكريا قد تم قتله على يد اسوء الخلق من بني اسرائيل ، فقد كان معروف عنهم انهم يقتلون الانبياء وذلك كما وصفهم الله تعالى في كتابه الكريم ، وكان سبب قتل النبي زكريا عليه السلام هو انه عندما شاع خبر ولادة مريم ، ادعى حينها بني اسرائل ان زكريا عليه السلام وقع بها في الفاحشة فتكاثروا عليه وقتلوه ظلما ، و الرواية الثانيه هي انه لما قام الملك هيرودس بقتل يحيى بن زكريا عليه السلام تمكن زكريا من الهروب و اذا بشجرة تنادي عليه وكانت هذه الشجرة هي الشيطان ، وعندما دخل النبي زكريا عليه السلام الى هذه الشجرة اخذ الشيطان شيئا من لباس زكريا عليه السلام وذهب به الى بني اسرائيل ليدلهم على مكان النبي زكريا وبالفعل ، اتى بني اسرائيل وقاموا يضربون الشجرة بالفؤوس و السيوف حتى مات سيدنا زكريا عليه السلام.

 

و للمزيد يمكنكم قراءة : قصص القران حسن ايوب قصص الانبياء والمرسلين

 

استجابة الله تعالى لنبيه
استجابة الله تعالى لنبيه

 

موت سيدنا زكريا عليه السلام
موت سيدنا زكريا عليه السلام

 

قصة النبي زكريا عليه السلام
قصة النبي زكريا عليه السلام

 

 

قدمنا لكم اليوم من خلال موقع احلم قصة سيدنا زكريا عليه السلام بالتفصيل ، فقصص الانبياء تعتبر من القصص المهمة و المفيدة جدا و التي علينا ان نكون على علم بها لانها تحكي تاريخ طويل من الكفاح و النظال من اجل اعلاء كلمة الحق ، فالانبياء بعثهم الله عز وجل من اجل اخراج الناس من الظلمات الى النور وان يتركوا عبادة الاصنام و الاوثان التي لا تسمن ولا تغني من جوع ، حيث تحمل الانبياء المشاق و الصعاب و خطر التعرض للقتل من قومهم الذين كانوا يتمسكون بعبادة آلهة آبائهم و اجدادهم .. نتمنى ان تكون هذه القصة قد افادتكم وحازت رضاكم وانتظروا المزيد من الموضوعات المرتبطة بقصص الانبياء من خلال موقع احلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى