قصص أطفال

قصة الدببة الثلاثة بالعربية للاطفال حكاية جميلة جداً

قصة الدببة الثلاثة بالعربية

كثيرة هي القصص التي بإمكان الآباء قراءتها للأطفال ، وتختلف التصنيفات والأغراض والأهداف التي تتبع لها تلك القصص ، فقصص الأطفال عموماً هي عمل فني يتم كتابه مخصوصاً للصغار بغرض تحقيق السعادة لهم ، وإثارة خيالهم ، وتحقيق هدف ديني أو هدف أخلاقي ، أو حتى هدف لغوي ، أو هدف علمي ، أو هدف ترويحي ، وقد تحقق كل تلك الأهداف أو بعض الأهداف ، ويكون هذا عبر سلسلة من الشخصيات بزمان ومكان ما ، ضمن حبكة وعقدة وحل وسرد معين ، وأحد أجمل القصص التي يستمتع بها الأطفال هي قصة الدببة الثلاثة ، ونحن في هذا اليوم يسعدنا أن نقدم لكم متابعينا الأعزاء متابعي موقع احلم موضوع تحت عنوان قصة الدببة الثلاثة بالعربية للاطفال ، سوف نقدم لكم القصة كاملة ، فتابعوا معنا.

قصة الدببة الثلاثة:

  • في يوم من الأيام بقديم الزمان كان هناك 3 دببة يعيشون في منزل صغير مكون من طابقين بإحدى الغابات البعيدة ، وكان بجوار تلك الغابة قرية يقطنها البشر ، كان الدببة الـ3 عبارة عن : (أب ، وأم ، ودب) الدب كان حجمه صغير واسمه دبدوب ، كان الدببة الثلاثة يخرجون كل صباح باكر للعمل في الغابة الجميلة ، فكانوا يعملون منذ شروق الشمس حتى طلوع الظهر ، ووقتها يقومون بأخذ استراحة قصيرة ، فتذهب الأم للبيت وتعد الأكل للجميع ، فيقومون الدببة بالأكل عند عودتهم للمنزل في المساء.

الفتاة لبنى:

  1. وفي يوم من الأيام تسللت من القرية بنت صغير عمرها ثمانية سنوات واسمها لبنى ، أرادت لبنى أن تلعب بالغابة وأن تشاهد الحيوانات وأن تستمتع برؤيتهم وهم يجرون ويلعبون وبالخصوص الأرانب الصغيرة والعصافير الجميلة والسناجب وغيرها من الحيوانات الأليفة الرائعة.
  2. وبينما كانت تمشي الصغيرة لبنى بالغابة ضلت الطريق ولم تستطع أن تعود للقرية مرة أخرى ، وصارت تجري بالغابة وقد تمكن الخوف منها شيئاً فشيئاً ، الخوف من الغابة ليلاً ، والخوف من أن تعاقبها أمها لو رجعت متأخرة ، وفجأة ظهر أمامها كوخ الدببة ، فطرقت الباب عليهم فلم تسمع أي صوت داخل المنزل ، فقامت بفتح الباب ودخلت للمنزل!
  3. وعندما دخلت للبنى للمنزل رأت طاولة عليها 3 أطباق وكل طبق عليه أكل وبجانب الطبق طبق صغير الحجم به بعض الحساء ، فكانت الفتاة جائعة للغاية ، فقامت بتناول كل الطعام ، وبعد أن أكلت الطعام شعرت بنعس شديد للغاية ، فصعدت للطابق الثاني فرأت غرفة بها 3 أسرة ، فذهبت لأصغر سرير واستقلت عليه ودخلت بنوم عميق جداً ، وبعد أن نامت بمدة قليلة دخل الـ3 دببة فتفاجئوا بأن الباب كان مفتوح ، وأن هناك من دخل للمنزل وأكل أكلهم.
  4. وفجأة سمعوا صوت غطيط لشيء ما نائم آتي من الطابق العلوي ، فصعدوا كلهم وتفاجئوا بأن هناك طفلة صغيرة نائمة بسرير الدبوب الصغير.

عودة لبنى لأهلها:

فخرج الجميع من الغرفة كي لا يزعجوا الفتاة الصغيرة وتستيقظ من نومها ، ونزلوا للطابق السفلي كي يتناقشوا بمسألة وجود تلك الطفلة في المنزل ، فقال الأب : إنها بدون شك من البشر ، وقد ضاعت عن أهلها وعندما رأت الكوخ دخلته لأنها كانت خائفة مما قد يحدث لها إن بقيت بالغابة ، فكانت جائعة ومنهكة من التعب وأكلت أكلنا واستقلت على السرير بعد أن شعرت بالنعس.

  1. قالت الأم : حسناً إنها من القرية المجاورة لنا التي يسكنها البشر ، وبالتأكيد لو أرشدناها لطريق الرجوع فإنها سوف تتمكن من الوصول لمنزل أهلها قبل أن تغرب الشمس ، أمها سوف تكون خائفة عليها جداً.
  2. قال دبدوب الصغير : دعوها عندنا نلعب سوياً ، قالت له الأم : لا يا دبدوب ، الآن لا بد أن ترجع لأمها ، وعندما تأتي مجدداً بإمكانكم اللعب سوياً ، فصعد الأب للطابق العلوي وأيقظ الفتاة ، فخافت منه كثيراً ، فطمأنها الأب أنه دب محبوب وليس دب شرير.
  3. وقال لها الأب : لا تخفي إنني سوف أوصلك لأهلك ، فخرجوا كلهم من المنزل ، وصعدت الفتاة لبنى على ظهر الدب الجميل ، وعندما وصلوا لنهاية الغابة وجدوا أهل الفتاة في انتظارها حيث كانوا يبحثون عنها ، فجريت لبنى لأمها التي كانت في انتظارها ، فوبختها الأم ، واعتذرت لبنى من أمها وقطعت عليها عهداً أنها لن تعاود فعلتها مرة أخرى.

للمزيد يمكنك قراءة : اجمل قصص العالمية للاطفال

للمزيد يمكنك قراءة : قصة عن الصداقة قصيرة جدا

للمزيد يمكنك قراءة : قصة قصيرة حول موضوع اجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى