شعر

شعر عن البرد جميل عن الشتاء مميز جدا

عن البرد

سنبدأ حديثنا اليوم عن برد الشتاء القارس ذلك البرد الذي يعد سلاح ذو حدين، فهناك الكثير من الناس تحب فصل الشتاء بالتحديد من أجل البرد الذي يأتي به معه ليستغلوا ذلك بالتدفئة الشديدة وشرب المشروبات الساخنة المحببة إلي قلوبهم، وعلي الجانب الآخر هناك أشخاص لا يملكون أي شيء ليحموا به أنفسهم منه، ندعوا الله جميعاً أن يكون في عون الفقراء والمساكين في أيام البرد الشديدة القاسية وأن يحفظهم من كل شر، وفي فصل الشتاء كان ينتظر أغلب الشعراء أيامه ليتبارزوا فيه بأجمل القصائد حوله، فهو فصل الحب والرومانسية والحنين، ويمكن لكل شاعر أن يخرج أفضل وأقوي العبارات والكلمات حوله، لذلك نري أجمل القصائد المليئة بالمشاعر والتي تمتع قلوبنا كثيراً، نحن في مقالتنا اليوم سوف نسرد عليكم أجمل تلك الأشعار والقصائد، نتمني أن تلقي إعجابكم بإذن الله .

أبيات تصف الشتاء والبرد في قصيدة إذا الشعب يوماً أراد الحياة

وقــال لــيَ الغــابُ فــي رقِّـةٍ مُحَبَّبَـــةٍ مثــل خــفْق الوتــرْ

يجــئ الشــتاءُ، شــتاءُ الضبـابِ، شــتاءُ الثلــوجِ، شــتاءُ المطــرْ

فينطفــئُ السِّـحرُ، سِـحرُ الغصـونِ وســِحرُ الزهــورِ، وسـحرُ الثمـرْ

وسِــحرُ السـماءِ، الشـجيِّ الـوديعِ، وسِــحرُ المـروجِ، الشـهيِّ، العطِـرْ

وتهـــوِي الغصــونُ، وأوراقُهــا، وأزهــارُ عهــدٍ حــبيبٍ نضِــرْ

وتلهــو بهـا الـريحُ فـي كـلِّ وادٍ، ويدفنُهَــا الســيلُ، أنَّــى عــبرْ

لكنه أيضاً، يشق باب الأمل أمام شباب بلاده، فيبشِّرهم ألَّا بد من ربيع

ومـــا هُــو إلا كخــفقِ الجنــاحِ حــتى نَمــا شـُـوقُها وانتصـرْ

فصَـــدَّعت الأرضَ مــن فَوقِهــا وأبْصــرت الكـونَ عـذبَ الصُّـوَرْ

وجـــاءَ الـــرَبيعُ، بأنغامِـــه، وأحلامِـــه، وصِبـــاه العطِــرْ

وقبَّلهـــا قُبَـــلاً فــي الشــفاهِ تعيــدُ الشــبابَ الــذي قـد غَـبَرْ

وقــالَ لهــا: قـد مُنِحْـتِ الحيـاةَ وخُــلِّدْتِ فــي نســلكِ المُدّخَــرْ

قصيدة عن الشتاء

جودي علينا يا سماءْ

جودي علينا بالمطرْ

قد جاءنا فصلُ الشتاءْ

فصل التجدّدً للشجرْ

فصل الغيوم الراعدةْ

إذ ترتدي ثوبَ الهطولْ

فصل الثلوج الواعدةْ

تُهدي القصائدَ للحقولْ

تهدي الحقول سنابلا

تنمو وتكبر في فرحْ

تهدي السهول جداولا

يرتادها طيرُ المرحْ

هيا استعدّي ياجبالْ

واستقبلي دررَ المطرْ

هيا استعدي يا تلالْ

للعشبً ينمو للثمرْ

قد جاءنا فصلُ الشتاءْ

فصل المحبةً والعطا

قصيدة ما أجمل الشتاء

ما أجمل الشتاء

وهو يعلمنا ويهدينا أثمن المعانى والايات

ما أجمل الشتاء

وذلك الأمل الذي بعد ليلة شتاء

ما أجمل الشتاء
والاحساس بالحب والدفء والحنان

ما أجمل الشتاء
وصوت الأطفال يعلو بالغناء

ما أجمل الشتاء
وتلك اللوحة البديعة التي تُرسم في السماء

ما أجمل الشتاء
ومياه المطر تُزيل عن القلب الجفاء

ما أجمل الشتاء

ونهاره ملبد بغيوم المساء

 

فَصْلُ الشِّتاءِ رَمْزُ العَطاءِ
بَرْدٌ شَديدٌ لَيْلٌ مَدِيدٌ
مَاءُ الشِّتاءِ سِرُّ البَقاءِ

غفيت وبعض نظراته علي
وكل نظراتي عليه
وش أسوي؟؟
اشوفه في الزوايا وفي الطريق
في ثنايا .. (( برد)) ليلي .. والحريق
في حنايا..قلب غافي..مايفيق
صاحبي.. قلّي شسوي؟؟
يتبعني خياله
يبتسم لي ثم يتركني ويرحل
كن هالدنيا له لحاله
مارحمني ولارحم حالي
صاحبي ارجوك قلّي شسوي؟
لاجرحته وأستثارت هالعروق
وش أسوي؟؟

أنادي .. في صباح البرد ولا به حد يسمعني
وليامن زارني ليلي طردته .. و السخط بادي!!

وأعود .. أصرخ وأسأل : وشاللي جالهم مني ..؟
أب أعرف ليه في لحظه جفاهم صار شي عادي لي !!

ما يتعب البرد من شب المساء ضوه !
وما يلحق الشك من جاب العذر وافي ..

البرد برد العواطف بالحشا جوه ..
اللي يدوج المحاني .. والجسد دافي !

قصيدة لا وسيلة للتدفئة سوي أن أحبك

وأنا أيضاً أريدُ أنْ أكونَ في عِشقي شتائياً، وانقلابياً، وعاصفاً

فمع امرأةٍ استثنائيةٍ مثلكِ، لا يمكنني إلَّا أنْ أكونَ استثنائياً

ومع عاشقةٍ مجنونةٍ مثلكِ، لا يمكنني أنْ أبقى مُحارباً على أرضٍ منزوعة السلاح

لا يقلقني الثلجُ، ولا يُزعجني حِصارُ الصقيعِ

فأنا أقاومُه؛ حيناً بالشِعر، وحيناً بالحبِّ

فليسَ عندي وسيلةٌ أخرى للتدفئة، سوى أنْ أحبَّكِ

أو أكتبَ لكِ قصيدةَ حبّ.

شتاء مميز للشاعر ياسر الأطرش

وأيضاً.. يَقومُ الشِتاءُ قتيلا‏

وأعرفُ أنَّ الَّذي جاءَ موتي، وأقرأ وجهَكِ إلا قَليلا‏

وهذا الوقوفُ على بابِ حُزنٍ قديمٍ يطولْ‏

ويطفئُ في الروحِ قنديلَ ذكرى‏، ويُوقدُ سِرباً مِن الخوفِ‏

سرباً يضيء احتمال الحياةِ، وسرباً ضليلا‏

فلا تكتبيني شتاءً طويلاً، لأنَّ الرِفاق انتهوا في الزحامِ‏

ووحدي، دخلتُ شتاءكِ ناراً‏

فكنتُ احتراقَ دمي، والفَتيلا‏

كوَجهي يَقومُ الشِتاءُ قَتيلا‏

قصائد رومانسية حول البرد والشتاء

قصيدة شتاء للشاعر عبدالحميد الصائح

في شتــــــاءٍ مُفتـَرَضْ، أروِّضُ موتي المرابطَ عندَ البابْ

وأُدخلُ حاشيتي الى الضبابْ

وأتركُ سيرتي المرتبكةَ تلهو أمامَ موقدِ الكلماتْ

هنا… تهطلُ أمطارٌ مكتوبةْ، تتلوّى ظلالٌ لأرصفةٍ، وحواملُ يهدّدنَ المنجمينْ

أقمتُ إمطاري وجذوري، وأوقفتُ الهواءَ عن الجريانْ، لآخذَ قسطاً من الموتْ

أمرّ على الكتابةِ مشياً؛ فيسيلُ دماغي ليُعشِبَ أريافاً، وحقائبَ ليستْ أشجاراً

أعلِّمُها الحُلمَ في المماتْ، وأستدينُ عزلةً لشتاءٍ مفترضْ.

وفي نهاية مقالتنا لاتكن مثل فصل الشتاء في لياليه القاسية وبرده الشديد بل كن مثل أمطاره العطره وجمال مشاعره، أمليء بيتك بأجمل مشاعر الحب والحنان لأولادك وزوجتك، لا تدعهم يموتون من برودة قلبك بل اجعل البيت دائماً عامر بالحب والجمال، وسوف تري أجمل النتائج بإذن الله، لأن هناك الكثير من البيوت التي قد نراها عطره ظاهرياً لكن يملئها الكره وقلة الحب ويحاول كل فرد من العائلة الهرب من الآخر بحثاً عن مصدر آخر للحصول علي الحب، ذلك الحب الحقيقي الذي يدفيء القلب في ظل شتاء الحياة القاسية التي لا ترحم أحد، لذلك إنتبه كل الإنتباه إلي ذلك، لا تعطي كل الحب للخارج وتنسي بيتك فهو أولي بذلك .

بالأخير أتمني أن تكون مقالتنا بعنوان عن البرد شعر جميل عن الشتاء مميزة جدا قد أعجبتك ويمكنك مشاركتها علي مواقع التواصل الإجتماعي لتعم الفائدة بإذن الله .

قد تحب قراءة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى