إسلاميات

عاشوراء تعرف علي فضل هذا اليوم ومكانته في الشريعة الاسلامية

خص الله عز وجل من الايام بعض الايام المباركة التي يكون لها فضل ومكانة عظيمة لدي المسلمين ويكون اجر الاعمال الصالحة فيها مضاعف، ومن بين هذه الايام يوم عاشوراء ، ويسعدنا ان نتحدث معكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم عن يوم عاشوراء وفضله وسبب تسميته بهذا الاسم، بالاضافة الي العديد من المعلومات الدينية الاسلامية المميزة عن هذا اليوم ومكانته في شريعتنا الاسلامية، ولكن في البداية سنتعرف معاً ما هو يوم عاشوراء وما موعده، يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم وهو يوم مبارك، يتميز بمناسبة عظيمة تدل علي قدرة الله سبحانه وتعالي وسنته في الانتقام من الظالمين، حيث أنه في هذا اليوم كان سيدنا موسى عليه السلام يسير بقومه بني اسرائيل باتجاة الارض المقدسة وذلك هرباً من ظلم فرعون وبطشه وعندما وصل نبي الله موسى عليه السلام ومن معه ممن آمن بالله سبحانه وتعالي الي اليم، اوحي الله له أن يضرب بعصاه البحر فإذا هو ينفلق الي شقين مثل الطود العظيم ، فمر موسى عليه السلام بقومه من بين هذه الشقين ولكن عندما جاء فرعون وجنوده يحاولون المرور مثلما فعل سيدنا موسى ومن معه أمر الله تعالي البحر ان يعود كما كان، فأغرق الله سبحانه وتعالي فرعون وجنوده بظلمهم وطغيانهم وهذا دليل علي قدرة الله سبحانه وتعالي وسنته في الانتقام من الكافرين الظالمين، وان نهايتهم تكون الهلاك والموت بظلمهم وبما عملت ايديهم، استمتعوا الآن بالتعرف معنا علي فضل يوم عاشوراء واحداثه وفضل الصوم به وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : إسلاميات عبر موقع احلم .

فضل يوم عاشوراء

هذا اليوم اشارة الي انتصار الحق علي الباطل وقد صام موسى عليه السلام هذا اليوم وصامه بنو اسرائيل وحرصوا علي الاحتفال بهذا اليوم حتي بعثة رسول الله صلي الله عليه وسلم فكانت قريش تدرك فضل هذا اليوم من علم أخل الكتاب فتصومة، كما كان النبي صلي الله عليه وسلم يصومه قبل بعثته الشريفة، وعندما هاجر نبينا الكريم صلي الله علية وسلم من مكة الي المدينة المنورة، وجد اليهود فيها يحرصون علي صيام يوم عاشوراء فسألهم عن السبب فشرحوا له أنه في هذا اليوم نصر الله عز وجل موسى عليه السلام ومن آمن معه علي فرعون وجنوده، فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم : (نحن أولى بموسى منهم) [صحيح البخاري] ، ولذلك صامه رسول الله وامر اصحابه بصيامة، ثم بعد أن امرنا الله سبحانه وتعالي بصيام شهر رمضان ترك حرية صيامة للمسلمين بعد أن بين فضل صيام يوم عاشوراء .

صيام يوم عاشوراء

وردت العديد من الاحاديث النبوية الشريفة عن فضل صيام يوم عاشوراء، حيث روي الامام مسلم رحمه الله في صحيحة ان رجلًا سأل رسول الله عن صيام عاشوراء فقال: (أحتسب على الله أن يكفّر السّنة التي قبله )[صحيح مسلم]، كما جاء في حديث آخر(ما رأيت النّبي يتحرّى صوم يومٍ فضّله على غيره إلاّ هذا اليوم يوم عاشوراء)[صحيح البخاري]، وهكذا كان صيام يوم عاشوراء وهو العاشر من محرم سنة عن رسول الله صلي الله عليه وسلم وقبل وفاته قال صلي الله عليه وسلم : (لئن بقيت إلى قابلٍ لأصومنَّ التّاسع)[صحيح مسلم]، وقد أدركته المنيّة صلوات الله عليه قبل بلوغ شهر محرّم من السّنة التالية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق