شعر حزين

شعر عن العيد حزين عراقي ستجد فيه ما يعبر عن مشاعرك

شعر عن العيد حزين عراقي

في الكثير من الأوقات يواجه الإنسان منا بعض الصعوبات والظرف التي قد تنهي كل أشكال السعادة والبهجة والفرحة في العيد ، وتحل محلها الآهات والدموع والأوجاع ، وللحزن مسببات عديدة ، فعلى سبيل المثال نجد الغربة عن الوطن والبعد عن الحنان والدفء عند فراق الأحباب والأهل وبالخصوص في أيام العيد ، وهذا من أكثر الأشياء التي تثير الحزن ، أو ربما وفاة شخص عزيز وغالي على القلب ورحيله وغيرها العديد من الآلام والأحزان التي تجعل من بهجة العيد حزناً وألماً ووجعاً.

وفي هذا اليوم سوف نقدم لكل متابعينا الكرام متابعي موقع احلم موضوع بعنوان شعر عن العيد حزين عراقي ستجد فيه ما يعبر عن مشاعرك ، سوف نجمع لكم في هذا الموضوع كم كبير جداً ومجموعة ضخمة من أقوى القصائد باللهجة العراقية وأبيات شعر مؤثرة تلمس القلوب.

كلمات عراقية مؤثرة
كلمات عراقية مؤثرة

 

شعر عن العيد حزين:

رآح أضملي شكم فلس كدامي عيد
لأن ذاك العيد طحت بمشكلـــــــــه
شفت كل صحباني ملبسهم جديد
وآني ثوبي الكاع ما تتحملـــــــــــه
كعدو كبالي وعلي يتنادســــــــون
شوف هذا هدومة دوم مبهذلــــــة
كضة عمره امجلب بنفس القميص
حتى يوم العيد شو ما بدلــــــــــة

**

ياعيــد مالك نظرة في عيونـــــي
نسيتني مدري زماني نسانــــي
ماقدرت افراحك تعانق شجونــي
احزاني اكبر من كلام التهانـــــي
حاولت اجاري فرحتك واكشفوني
لاجيت ابضحك ماستـــمرت ثواني

**

شلون يعني اتريـد اعيد
وأحتفل والبس جـديد ؟
وآنه عيني بنصها كَاعـد
شاب لـو شايب شهيـد
العيد خلـه العيـد لآهـلــه
يـافـرح انطينـــي مهلــه
بعده أحمـر مـــاي دجله
ذاك راس وهــــاي إيـــد
شلون يعني اتريد اعيد

**

أقول في نفسي وأنا أعايد الناس
متى بشوفك تكمل أفراح عيدي

أجامل وربي عليم ٍ بالإحساس
وشهو شعوري وأنت عني بعيدي

اللي خذاني لك على سهو هوجاس
حسيت نفسي وسط ربعي وحيدي

للمزيد يمكنك قراءة : شعر حزين جاهلي

أبيات باللهجة العراقية:

رمزيات حزينة
رمزيات حزينة

عدنه العيد مانضحك ابد بيه
تخاف سنونه وماضنها تگدر
احنه اول بشر بس نضحك نگول
وره هذا الضحك
بس الله يستر

**

تره الفاكد محب
يحتار يوم العيد
لأن اول بشر
بالعيد تمشيله
كبل تلكاه يمك هسة حيل بعيد
ودرب النجف
يآذي ورايد اشكيله…

**

ما انزل مجاز العيد مو ليه
شكل لتفكتي لو هدت ايديه
اهي لو نصر لو موت
الحظاله بوحده مبخوت
انه معاهد علي انفوت
واجيبنها الرمادي ابحظنه عيديه
ما انزل مجاز العيد مو ليه

للمزيد يمكنك قراءة : كلام شعر حزين مصري

كلمات للشاعر عبد الرحمن العشماوي:

غِبْ يا هلالْ

إنِّي أخاف عليك من قهر الرِّجالْ

قِفْ من وراء الغيمِ

لا تنشر ضياءَك فوْق أعناق التِّلالْ

غِبْ يا هلالْ

إني لأخشى أنْ يُصيبَكَ

– حين تلمحنا – الخَبَالْ

أنا – يا هلالْ

أنا طفلةٌ عربيةٌ فارقتُ أسْرتنَا الكريمَةْ

لي قصةٌ

دمويَّةُ الأحداثِ باكيةٌ أليمة

أنا – يا هلالْ

أنا مِن ضَحايا الاحتلالْ

أنا مَنْ وُلِدْتُ

وفي فمِي ثَدْيُ الهزيمَهْ

شاهدتُ يوماً عنْدَ منزِلِنا كتيبَهْ

في يومِها

كانَ الظلامُ مكدَّساً

مِنْ حول قريتنا الحبيبةْ

في يومِها

ساقَ الجنودُ أبي

وفي عيْنيه أنهارٌ حبيسَهْ

وتَجَمَّعَتْ تِلْك الذِئَابُ الغُبْرُ

فْي طلبِ الفريسَهْ

ورأيتُ جندِّياً يحاصر جسم والدتي

بنظرته المُريبَهْ

مازلتُ أسْمع – يا هلال –

ما زلتُ أسمعْ صوتَ أمِّي

وهي تسْتجدي العروبَهْ

ما زلتُ أبصر نصل خنجرها الكريمْ

صانتْ به الشرَفَ العظيمْ

مسكينةٌ أمِّي

فقد ماتتْ

وما عَلِمتْ بموْتتها العروبَهْ

إنِّي لأَعجب يا هلالْ

يترنَّح المذياعُ من طربٍ

ويَنْتعِشُ القدحْ

وتهيج موسيقى المَرحْ

والمطربون يردِّدون على مسامعنا

ترانيم الفرَحْ

وبرامج التلفاز تعرضُ لوحةً للْتهنئَهْ

(عيدٌ سعيدٌ يا صغارْ)

والطفلُ في لبنانَ يجهل مـنْشَأهْ

وبراعم الأقصى عرايا جائعونْ

والّلاجئونَ

يصارعوْن الأوْبئَهْ

غِبْ يا هلالْ

قالوْا:

ستجلبُ نحوَنا العيدَ السعيدْ

عيدٌ سعيدٌ ؟؟!

والأرضُ ما زالتْ مبلَّلَةََ الثَّرى

بدمِ الشَّهيدْ

عيدٌ سعيدٌ في قصور المترفينْ

هرمتْ خُطانا يا هلالْ

ومدى السعادةِ لم يزلْ عنّا بعيدْ

غِبْ يا هلالْ

لا تأتِ بالعيد السعيدِ

مع الأَنينْ

أنا لا أريد العيد مقطوعَ الوتينْ

أتظنُ أنَّ العيدَ في حَلْوى

وأثوابٍ جديدَهْ؟

أتظنُ أنّ العيد تَهنئةٌ

تُسطَّر في جريدهْ

غِبْ يا هلالْ

واطلعْ علينا حين يبتسم الزَّمَنْ

وتموتُ نيرانُ الفِتَنْ

اطلعْ علينا

حين يُورقُ بابتسامتنا المساءْ

ويذوبُ في طرقاتنا ثَلْجُ الشِّتاءْ

اطلع علينا بالشذى

بالعز بالنصر المبينْ

اطلع علينا بالتئام الشَّملِ

بين المسلمينْ

هذا هو العيد السعيدْ

وسواهُ

ليس لنا بِعيدْ

غِبْ يا هلالْ

حتى ترى رايات أمتنا ترفرفُ في شَمَمْ

فهناكَ عيدٌ

أيُّ عيدْ

وهناك يبتسم الشقيُّ مع السعيدْ

للمزيد يمكنك قراءة : شعر حزين فيس بوك

جا شوف بيك
جا شوف بيك

أن يحتفل المسلم بالعيد يعد أمر واجب على كل مسلم ، وإظهار الفرحة والبهجة والسعادة يعد شعيرة من شعائر الله تعالى ، ولكن يغلب علينا أحزاننا في كثير من الأوقات ، وإلى هنا متابعينا نكون قد وصلنا إلى ختام موضوع اليوم الذي تكلمنا وتحدثنا فيه حول شعر عن العيد حزين عراقي معبر عن جميع المشاعر الحزينة ، وضعنا بين أيديكم اقتباسات منتقاة من أقوى ما جاد به الشعر العراقي ، فقد بدأنا كلامنا بفقرة وضعنا فيها شعر عن العيد حزين ، وفي ثاني فقرة سردنا لكم أبيات باللهجة العراقية ، وختمنا حديثنا بقصيدة للشاعر عبد الرحمن العشماوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى