شعر حزين

كلام شعر حزين مصري 2019

لا شك أن الإنسان حين يمتلئ قلبه بالحزن يفيض ذلك على كتاباته وكلامه وتصرفاته وحركاته، ويُفهم حزن الإنسان بمجرد النظر، فالحزن من الأشياء صعبة الاختفاء، وقد عبر كثير من الشعراء الراحلين والمعاصرين عن مدى أحزانهم في هذه الحياة، فهذا الشاعر يعبر عن حزنه في نشأته وقلة ذات اليد، وهذا آخر يعبر عن مدى رغبته في التخلص من الحياة، وهذا ثالث يعبر عن رثائه لأحد أقربائه، وهكذا، وفي هذا الموضوع كلام شعر حزين مصري نقدم للقارئ باقة من أجمل الأشعار الحزينة المصرية.

كلام شعر حزين مصري 2019:

هشام الجخ في رثاء طفلته الصغيرة:

يا حتة القلب اللي مات..

وَعْد يا ست البنات

حافضل أحبك من سكات

واشرب سجاير برة أوضتك من سكات

والبس هدومي وانتي نايمة واقفل الباب من سكات

وافضل أعلّم كل شهرين جوة كشف التطعيمات..

وافضل أَحَوِّش لك جهازك واشتري لك طقم صيني

وابقى حالق دقني دايما وانتي بس اللي تبوسيني

إوعي ماما تعرف اننا جبنا شيبسي

فكّريني واحنا نازلين ابقى اجيب لك بُكرة بيبسي

ما تتشاقيش في المدرسة ومتلعبيش وسط الولاد

وفكريني ابعت معاكي صورة لشهادة الميلاد

ياه ع الوجع لما بتِصْغَر من مرارته أي آه

ولا يصحكش من حلمك .. إلا على شهادة الوفاة.

من مراثي صلاح جاهين:

“خرج ابن آدم من العدم قلت : ياه

رجع ابن آدم للعدم قلت : ياه

تراب بيحيا … وحى بيصير تراب

الأصل هو الموت و لا الحياة؟

عجبى !!!”

 

“ضريح رخام فيه السعيد اندفن

و حفره فيها الشريد من غير كفن

مريت عليهم .. قلت يا للعجب

لاتنين ريحتهم لها نفس العفن

عجبى !!!”

“فى يوم صحيت شاعر براحة وصفا

الهم زال و الحزن راح واختفي

خدنى العجب وسألت روحى سؤال

أنا مت؟ ولا وصلت للفلسفة

عجبى !!!”

 

“السم لو كان فى الدوا منين يضر ؟

و الموت لو عدونا .. منين يسر؟

حط القلم فى الحبر و اكتب كمان

.. و العبد للشهوات .. منين هو حر؟

عجبى !!!”

 

“أيوب رماه البين بكل العـــــــــلل

سبع سنين مرضان وعنده شلل

الصــــبر طيب .. صبر أيوب شفاه

بس الأكاده مات بفعل الملل

عجبى !!!”

 

“جالك أوان وعرفت مشى الجنايـز

كيف شفتها يا عبد رب اللذايــذ

قال: شفت شيل بالحيل فقير أو أميـــر

كما شالوا فى الخمامير فواضى القزايز

عجبى !!”

 

“أنا كنت شئ وصبحت شئ ثم شــئ

شوف ربنا .. قادرعلى كل شــــئ

هز الشجر شواشيه ووشوشنى قال:

لابد ما يموت شئ عشان يحيا شئ

عجبى !!”

 

“كيف شفت قلبى والنبى يا طبيـب

همد ومات ولا سامع له دبيـب

قاللى لقيته مختنق بالدمــوع

وما لوش دوا غير لمسه من إيد حبيب

عجبى !!!!

قصيدة ابن نباتة المصري في الرثاء:

سقاك وحيَّاك الحيا أيُّها القبر وفاضت على مغناك أدمعه الغزر

وزارت ثراك الطهر سحبٌ وفية لدى المحل حتَّى يجمع الطهر

والطهر تجود بسقياها على جدث العلى وإن كانَ في أرجائهِ البحر

والبرّ إمام تقىً للملكِ في رأيه هدى وصدر علماً لله في أمره سر

فقدناه مشكور المساعي منزهاً عن الوزر إن أودى بذي تربة وزر

فلهفي على آرائه إليها الرماح السمر والعذب الصفر

ولهفي على أقلامه السود أوحشت إليها السيوف الحمر والنعم الخضر

سلام على الإنشاء بعد فراقه سلام امرئٍ أمسى لأدمعه نثر

عليكَ ابن فضل الله شقت جيوبها فضائل في طيّ البلاد لها نشر

رحلت فألقى رحله كلّ قاصدٍ وقطع من أسبابه بعدك الشعر

وكانت بك الأوقات فجراً ولا دجى فأمست دجى لما انقضيت ولا فجر

وليس بقفرٍ ما سكنت وإنَّما أرى كلّ مغنًى لست فيه هو القفر

مضيتَ غنيًّا عن سواك موقراً وللدين والدُّنيا إليك إذاً فقر

كأنك لم تنفع ولياً ولم تضر عدوًّا ولك تحمدك في أزمةٍ سفرُ

ولم يغزُ ذو الأملاك مغمدة الظُّبا بجيشٍ من الآراء يقدمه النصر

ولم تنضَ في الأعداء كتباً جليةً سواء بها صفّ الكتيبة والسطر

ولم تخف أسرار الملوك إذا ارْتمت إليك ولم يفسح لمقدمك الصدر

ولم تلق أعباء الأمور ولم يجل يراعاً ولم يذعن لك النهيُ والأمر

بل كنت تجمي الناس من كيدِ دهرهم فكادك موتورٌ وقد يدْرَك الوتر

جزيت عن الإسلام خيراً فطالما خبا شرَرٌ عنه بعزمِك أو شرّ

أفاض الدّجى حزناً لباسَ حداده عليك وحارتْ في مطالعها الزّهر

ولم لا وقد أحييت ذاك تهجّداً وكم كثرت هاتيك أوصافك الغرّ

وكم قاصدٍ يبكي عليكَ وقاصدٍ فهذا له بشرٌ وهذا له أجر

فلا يبعدنك الله من مترحلٍ له العزَّةُ القعساء والسؤدد الدثر

يودّ العدى لو بلغوا ما بلغته وكانَ لهم من عمرك العشر لا الشطر

عزاءً عليه اليوم يحيى ببيته وصبراً صلاح الدِّين قد صلح الصبر

ألا إنَّها الأيام من شأنها الرِّضا إذا احْتكمت يوماً ومن شأنها الغدر

وما الناس إلاَّ راحلٌ إثر راحلٍ إذا ما انْقضى عصرٌ بدا بعدهُ عصر

تبدَّت لدى البيدا مطايا قبورهم ليعلَم أهلُ العقل أنهم سفرُ

عجائب تعيي النَّاظرين وحكمةٌ ممنعةٌ قد زَلَّ من دونها الفكر

وغاية أهل البحث والفحص قولهم هو الرزق يمضي وقته وهو العمر

بحقّك قلْ لي أينَ من طارَ ذكره فأصبح في كلِّ البقاع له وَكر

وأينَ ابن فضل الله ذو الرتب التي عنت لسناها الشمس أو قصر

البدر مضى وبحقّ أن يقالَ له مضى فقد كانَ عضباً في الأمور له إثر

سقى عهده المشكور عنا ولا غدا معانيه عفوٌ لا بكيٌّ ولا نزْر

وأكرم به من صائمٍ متخشِّعٍ تولى فأمسى في الجنان له فطر

كان هذا ختام موضوعنا حول كلام شعر حزين مصري 2019، قدمنا خلال هذه المقالة أجمل الأشعار المصرية التي قيلت في الحزن وآلامه، وكيف أن الإنسان يحزنه أشياء كثيرة في هذه الحياة، وما أكثر مواطن الحزن التي يستطيع الإنسان أن يلتمسها من حوله، وما أقل تلك السعادة التي يستطيع أن يحصل عليها، ولكن ينبغي من وقع في حزن ألا يستسلم لأحزانه وأن يتخطاها ويقهر هذه الظروف المحيطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى