شعر حب

شعر حزين عن الحب يجعلك تبكي

شعر حزين عن الحب يجعلك تبكي

بالرغم من أن الحب ممكن أن يكون أروع ما تشعر به في خلال حياتك، وتعيش معه أجمل اللحظات، إلا أن الحب كالسيف له نصلان، فكما يمكن أن يسعدك أحد نصليه، فقد يجرحك النصل الآخر، ويجعلك تحظى بأوقات من اليأس، والإحباط، لحظات لا ترى فيها غير الألم، يكوى فيها القلب بنار الفراق، فأكبر لحظات الألم التي يعيشها القلب تنبع بعد قسوة الحبيب، فيقيد الغرام القلب، فلا تستطيع الهرب من الحب، أو نسيانه، فيكثر لك السهر، فلا تستطيع النوم، تسهر فلا ترى في طول الليالي غير صورة من تحب، فتضيع في ظلمة الليالي، يحاول كبريائك أن ينتصر على حبك، ولكن الحب دائما من ينتصر، قد ترغب لو تموت من كثرة يأسك، ولكن تجد الموت عند النظر لحبيبك أجمل فتموت ذائبا في عيناه، هائما في إبتسامته، فتتجل تلك المشاعر داخل الصدر ، حتى يضيق بها، ولا يستطيع أن يسعها، فتخرج تلك الكلمات من الصدر على شكل شعر حب حزين، شعر حب حزين معبر عما داخلك، وسنعرض لكم أجمل تلك الأشعار الحزينة، التي قيلت عن شعر حب حزين.

شعر حب حزين عن الفراق والألم

شعر حب حزين
شعر حب حزين

مهما مر الزمن لا اخون عهدك
ابداً مهما قسيت
اصبو اليك كلما برق سرى
او ناح طير فى السماوات .

كم سهرت الليالى وشوقى معى
ساهر أرقبة كى لا انام
وخيال الوجد يحمى مضجعى
قائلا : لا تدن فالنوم حرام
وسقامى هامس فى مسمعى
من يريد الوصل لا يشكو السقام .

لو كان دمعى شاهدى فكيف أجحد
ونار اشتياقى فى الحشا تتوقد
وهيهات يخفى ما أكن بداخلى
وثوب سقامي كل يوم يجدد
أقاتل أشواقى بصبرى تجلداً
وقلبى فى قيد الغرام مقيد .

الى الله أشكو جور قومى وظلمهم
إذا لم أجد خلاً على البعد يعصد
خليللا أمس حب عبلة قاتلى
وبأسى شديد والحسام مهند
حرام على النوم يا ابنة مالك
ومن فرشة جمر العصا كيف يرقد .

ما زلت يا امى اخشى الحزن
ان يستل سيفا وسط الظلام
و أرى دماء العمر
تبكى حظها وسط الزحام
فلتذكرينى كلما
همست عيونك بالدعاء
ألا يعود العمر منى للوراء
ألا أرى قلبى مع الاشياء شيئا من شقاء
واضيع فى الزمن الحزين
واعود ابحث عن رفيق العمر بين العاشقين
واقول .. كان الحب يوماً
كانت الاشواق
كان .. لنا حنين .

شعر حب حزين كلمات حزينة عن فراق حبيبي

شعر حب حزين
شعر حب حزين

علمنى كبريائى ان اواجة من جرحنى
بسكوتى وإبتسامتى، دون كلام هكذا اعاتب انا
، وانا استفيد من غلطات السفية
ولا اعطية وقتاً من عمرى .

أنا في بعدك مفقود الهدى
ضائع أهفو إلى نور كريم
أشتري الأحلام في سوق المنى
وأبيع العمر في سوق الهموم
لا تقل لي في غد موعدنا
فالغد الموعود ناء كالنجوم
أغدا قلت؟
فعلمنى اصطبارا

ليتنى أختصر العمر اختصارا

ربما عجزت روحي ان تلقاك
وعجزت عيني ان تراك ولكن لم يعجز قلبي ان ينساك.
اذا العين لم تراك فالقلب لن ينساك .
احبك موت…. لا تسألني ما الدليل
ارايت رصاصه تسأل القتيل .
ربما يبيع الانسان شيئا قد شراه
لكن لا يبيع قلبا قد هواه .
لا ثقه لدي الا عينيك فعيناك ارض لا تخونلا تسألني عن الندى فلن يكون ارق من صوتك
ولا تسألني عن وطني فقد اقمته بين يديك
ولا تسألني عن اسمي فقد نسيته عندما احببتك.
كنت انوي ان احفر اسمك على قلبي
ولكنني خشيت ان تزعجك دقات قلبي.

أن يأست يوما من حبك وفكرت في الانتحار
فلن اشنق نفسي او اطلق على نفسي النار ولن القي نفسي من ناطحة
سحاب لاني اعرف وباختصار ان عينيك اسرع وسيله للانتحار.
فدعني انظر اليهما دعني اعرف من اكون.

لماذا لماذا طريقنا طويل مليء بالاشواك
لماذا بين يدي ويديك سرب من الاسلاك
لماذا حين اكون انا هنا تكون انت هناك.
احد وابقيت قلبا في
هواك يتعذب.

( بعد موتــــي )
بلل تـــراب المقابر بالدمووع
وأحضــن أطياف الرحيـــل
سامحنــــي ..
حللنـــــــــي ..
أذكرنـــي حب سـاكن بالضلـووووع
( بعد موتــــي )أحضــر ليلـة رحيــلي
شاركهـم في مغيبــــي..
لاتغيـــــــــب !!
علمهـــــم من تكـووووون !!
قـل أنــكـ :
ساكـن دايـم في عيــوني.
وبعد موتـي تلقـاني فــي
( الجنـــــــــازهـ )
وبجنـازتــي .. أبـي أول الحضــوور أنـــــــــت..
وإذا غطــــاني التـراب..
أبيـــك آخــر من يمشـــــــي
وعلى قبـري أبـي شمعــه
تضويــهـا بصمــــت !!
وأبـي دموعـك على خـدك تبـلل تربـة رمـاالي..
وأبيـــك تكتـــب:
( دنيـــاه تابـووت وروحي فيـه مدفونـه )
( أدور المووت ومـاأقـوى أعيـش من دونــه )
وإذا قبـروني وأندفنـت ..
مر شمــال أن كان ودك تمــر..
مر على قبـري وشووف محلـه..
وأن كان ودك عند قبري تصـلي ..
اليـا دعيـــت هـل الدمـــع كلــــــه ..
وقوول أجمعنــي به يارب العاااالميــــن
جسـم كلاه الدوود وصْلـك يبـله..
وعنـــد الوداااااااااااع
خـط على القبـر حرفيـــن
( مرحووم ياللي صاحبــه ماحصلـه )
أحفظ هالأبيــاات منــي..
تراهـا هديـه لكـ وحـدك..
وصيـــه لاتنسااااها..
احفظهااا..
ورددهااا..
وخلهـااا..
دوووم على فمـــــــــك..
أمــــــــــــــانه
إذا مـت لا تمسـح رقـم جوالــي ..
خلــه محفووظ وأرسل عليـه لاضاق بالـكـ..
خله عنـدك لااشتـت لأياااامـــي..
أرسلي وطمنـي عن أحواالك..
أرسل ولو مايجيـك رد يالغااالي..

صدقنــــــــــــــــــــــــــــي
توصلنـــــي وأنا في قبـري لحاااالي..
لا احتجتنــي ومالقيتنـــي قبـالكـ..
دق على رقمي وقوول وش اللي مضايقــكـ..
قول وش اللي فيـــكـ!!
قوول جعل الضيقـــه ماتجيــكـ..
وأنـا أسمعـك من عيني وعلى راسـي..
وأن ماسمعت صووتي ومالقيـت مني جوااب أعذرنـــــــي يالغـــاالي ..
أنت أدرى بأسبــاب سكووتي..
( ورسالتي هذي أحفظهاا ولا تفكر تمسحهاا)
وإذا في يوووم مـــــت !
أمــــــــــــانه عليـك تفتحـهااا
وتقرأ كل كلمـــاتي..
( وفمــان الله يالغــــــــــــــــــــــــااااالي

 

-عودي إلي حبيبتي ..
فأنا مشتاق .. وعندي لوعة ..
ولا قدرة لي على انتظار مواعيد الرحلات المزدحمة ..
هاك عروقي .. أمسكي أطرافها .. مديها حيث أنتِ ..
ضعي أول خطوة عليها ..
سافري مهرولة إلى ولهي ..
إلى أحضان .. تتسلق قمة اللقاء ..
فلوعتي .. لا تطيق ابتعادك ..
وأشواقي .. ترفض الصبر .. في مساحات الزمن المهاجر ..
عودي إلي .. قبل أن يجف الوريد .. قبل أن يتكسر ..
قبل أن يموت على قارعة العطش ..!

شعر حب حزين عبارات حزينة عن لوعة الحب

شعر حب حزين
شعر حب حزين

عبر البحار والمحيطات .. عبر الكواكب ..
وتسبيح الكروان الساهر ..
جاءني صوته .. يعزف شوقاً في جمرات لهفتي ..
( وحشتيني ) …
اجتاحتني حروفه البريّه ..
وحملتني على بساط من أجنحة البلابل ..
اطوي مسافات العواصف والرياح ..
بمحركات عشقي المجنون ..
واندفاع نهمي المدفون ..
حطت رحلتي على مدرج انتظاره ..
فوجدتني اشتاق اكثر إليه ..
اقتربت منه ..
ويمين وعد بيننا ..
أن لا فراق بعد اليوم …

سأظل أذكر تلك الأشياء التي لم نبصرها ..
والطرقات التي لم نسلكها ..
والأبواب التي لم ندخلها ..
والشرفات التي لم نفتحها ..
والحدائق التي لم نزرعها ..
والألحان التي لم نسمعها ..
والأشواق التي لم نروها ..
وقلبي الذي ضاع مني عندما أخذته معك ..
إلى السماء .. إلى البقاء ..
جفت ينابيع الدموع ..
وفقدت البكاء عليك ..
يا أغلى من عمري ….

قلبي ينهرني .. ويصرخ في مشاعري
لا تبتعدي ..
وعقلي يشدني .. عالياً وقاره الثقيل ..
اذهبي بعيداً عن أرضه .. عن عالمه ..
عن مجرته .. إذا استطعت ..
تطايرت أشلائي .. في اتجاهات معاكسة ..
تنتزعك مني .. وتنتزعني من نفسي ..
ولا يزال البحث جارياً ..
عن أشلاء ضائعة .. وأحاسيس ممزقه ..
وجدوهم جميعاً .. أعادوا ترميمهم ..
وإصلاح ما أفسده الحب ..
إلا قلبي الشارد .. لم يتم العثور عليه ..
بعد أن هاجر عائداً ..
إلي أعماقك …!

كنت أسخر من الذين يتزوجون ..
أحضر أفراحهم .. مواسيه ..
فلم أتخيل أن هناك مخلوقاً
يستحق أن أسكب حياتي بين صباحاته ..
وأن أهدرها طاعة وسمعا .. عند مساءاته ..
في عقد أبدي .. يدمر حريتي ..
وعندما التقينا .. خطفتك بشراهة نساء العالم ..
وبحثت عن شيء أهديه إليك ..
أغلى من حريتي .. وأثمن من استقلاليتي ..
وأكبر من عمري ..
أطرحه فداء لأيامك ..
وأتحسر على لحظات لم أعشها معك ..
فمتى تهديني شهادة ميلادي ؟!

إن رحلت لعين الشمس ..
أصعد إليها .. لأحترق معك ..
إن هبطت في أعماق البحر ..
أغوص إليه .. لأغرق معك ..
إن دخلت كهف السباع ..
أرتمي بين فكيها .. لأهلك معك ..
ولكن … إن ذهبت ” إليها “
سراً .. أو علناً ..
سأهجرك بالعذاب ..
وأقتلك بالفراق ..
ثم أنسى ما كتبته لي الأقدار ..
معك …!

هل سمعت يوماً أن رياحاً استأذنت عند الهبوب…؟
هل رأيت برقاً يعتذر قبل الوميض…؟
أو رعداً يتوسل إليك أن تسامحه بعدما صم أذنيك…؟
فلماذا تطلب مني أن أحيطك علماً قبل رحيلي…؟!

• الصمت يكفي ويشفي صدر راعيه
لا صار كلّ الحكي ماله معاني
والقلب ما عاد تعنيه المشا ريه
والعين ماعاد تغريها الأماني
يا ليت حزني مجرد دمع وأبكيه
ضاق صدري
ضاق صدري وعيني بالدّموع ذرفت
واتصبّر وأقول الصّبر عيّا يفيد
أجحد جروح قلبي والدّموع كشفت
كل ما مسح دموعي المدامع تزيد
لا ضاقت الدّنيا عليك وتشاويت
خلق الله اللّي في الرّخا كان واجد
ومن العرب والصّوت والثّوب مَلّيت
وقامت عليك هموم بقعاً تراجد
فارفع يديك لخالقك لا توضّيت
وادعو تراك أقرب إلى صرت ساجد
يمر يوم
يمرّ يوم وكلّ يوم يمرّ أحس أنّي حزين
أمسي على ضيقة صدر وأصبح على ضيقة صدر
قالوا الفرج عقب الصّبر قلت الصّبر همٌ دفين
قالوا الوفى طبعه وفي، قلت الزّمن كله غادر
يا صدري اللّي من الضّيقة تقوم وتطيح
تكفى اقهر العاذلين بضيقتك وابتسم
عطني طرب غصب عن كفّ الزّمان الشّحيح
وأنا أواعدك وأعاهدك وأقسم قسم
لاعطيك رجلاً ليّا منه وقف ما يزيح
لو تقسم صفوف خلق الله ما ينقسم
تسولف لي عن الضّيقة
تسولف لي عن الضّيقة وأنا كلّي ألم وأحزان
وأنا من وين ما ناظر بعيني شفـت ضيقاتـي
تسولف لي عن الضّيقة وأنا عنوان للحرمـان
دخيلك لا دخيل الجـرح لا تكشـف معاناتـي
دخيلك لا تشجّعني أسولف وأكسـر الكتمـان
تعبت من السّكوت اللّي تعود يسكـن بذاتـي
عليم الله ما فيني شبر يضحك فرح وأشجـان
وأنا لو جيت أضحك لك أجيك أضحك بدمعاتي
حياتي شعرٌ وشاعر وجمهوري بقايا إنسان
ونُقّـادي زمـنٌ قاسـي ولا يفهـم كتاباتـي
أناظر للبشر حولي أحد يضحك أحـد طربـان
وأنا صعبٌ عليّ أضحك أسايرهم بضحكاتـي
عجزت أكذب على نفسي بفرحة ما بها ألوان
وحزني ما عجز عنّـي بـدا يرسـم نهاياتـي
طريقي صعب وجروحي كثير وداخلي ضميان
أبي لو يوم واحـد أحـاول أجمـع شتاتـي
أنا قصّة تبعثـرت وتطايـرت بزمـن خـوّان
تعلّمت أخسر البسمة وأداري عضّـة شفاتـي
أكتب لك وبالخطّ العريض وريشـة الفنّـان
أنا الخسران توقيعي وأنا الخسران بصماتـي
أكمل لك عن الضّيقة أكمل لك عـن الأحـزان
تأكد لو أكمل لـك تصيـح وتطلـب سكاتـي
مرّيت بالصّدفة بشارع الأحزان
مرّيت بالصّدفة بشارع الأحزان
لقيت حلماً تائه الخطوة والمعان
كان يبحث في أشلاء الزّمان
عن نبض سرق أمام العينان
يعود بالذّكرى لعالم الأشجان
يقلب صفحاتٍ طواها النّسيان
لحظات نبعت من بئر الحرمان
لتغرق القلب باليأس والهوان
تحيّة نبض الإنسان لمشاعر الأحزان
تحيّة ليل الأسى لدموع تُغرق العينان
لا بد للضّيق في الدّنيا من الفرج
لا بد للضّيق في الدّنيا من الفرج
فافتح كفوف الرّجا والحق بألف رجي
وأعلم بأنّك مفتون ومُمتحنٌ
بما لديك من الإيساع والحرج
والكلّ يذهب إن حزن وإن فرحَ
فكن إذا ضاق أمر غير مُنزعج
ولا تَبِت من كدور الدّهر مُنقبضاً
فإنّما الدّهر ميّالٌ إلى العوج
وأظهر البسط في كل الأمور وإن
ضاقت عليك فقل يا أزمة انفرجي
واشكر على كلّ حال أنت فيه فما
عن حكمةٍ قد خلا أمرٌ إليك يجي
واصبر وصابر لأحكام الإله ولا
تضجر وإيّاك في الدّنيا من اللَّجَجِ
وأطلق النّفس من سجن الهموم
يفزُّ غريق قلبك يا هذا من اللَّجَجِ
فربّما رفعة من خفضةٍ ظهرت
وسافل قرَّ في عالٍ من الدَّرَجِ
وظلمةُ اللّيل إن زادت فإنَّ له
نوراً أعدّ من الأقمار والسّرج
والضّد للضّد مجعولٌ يزول به
وليس ماضٍ مع الآتي بمُمتَزَجِ
يا حالة النّقص ما عنّي الكمال نأى
ونفحة المسك في ضمن الدّم اللّزج
وكلّ شيءٍ له وقتٌ يكون به
فلا تكن في القضايا غير مبُتهجٍ
وحكم ربّك فاصبر في الوجود له
فإنّ حجته تعلوعلى الحِجَجِ
وارفع وساوسك اللّاتي تسوق إلى
إتعاب نفسك واترك سيرة الهَمَجِ
واذكر إلهك في سرٍّ وفي علنٍ
تنجو غداً من لهيب النّارِ والوَهَج
وبالصّلاة تولع والسّلام على
طه الرّسول إلينا واضح النّهج
والآل والصّحب والأتباع أجمعهم
بالخير ما هبّ ريحٌ طيّبُ الأَرَجِ

وهل بكاء القلب يجدي؟

فراق أحبّتي وحنين وجديفما معنى الحياة إذا افترقنا؟وهل يجدي النّحيب فلست أدريفلا التّذكار يرحمني فأنسىولا الأشواق تتركني لنوميفراق أحبّتي كم هزّ وجديوحتّى لقاءهم سأظلّ أبكي
 تعبت أكتم قهر حبّي وأعاند كلّ حسّادي
ولا ودّي أحد يدري عن حياتي وش جرى فيهاأنا في يوم حبّيتك أحسّه يوم ميلاديقصايد قلتها لأجلك كتبتك في قوافيهاإذا مات الأمل فيني يظل الشوق بفؤاديوتبقى لي حروف اسمك قصيدة دوم أغنّيها
وينك؟
كرهت هذا العمر بعدككرهت درب ما يجيلككرهت عالم ما تحكمه عيونكوينك؟يا فرح يومي وأمسييا دفى نبضي وهمسيكل دقّة في خفوقيكل لحظة فيها شوقيتحترق بلهفة عيونيوينك؟
 أنا تعلّمت الهوى تحت يمناك
درست معنى العشق حسب اختياريما أبغاك تعشقني ولكنّي أبغاكلا ضاقت الدّنيا تصير داريوأبيك لامني تزاعلت ويّاكترضي غروري قبل أجيب اعتذاريوأبيك تدري لو أحاول بفرقاكإنّي بحاول قبلها بانتحاري
 لو بغيت أصد عنك ما قويت
وإن بغيت أفارقك قلبي خفقمن يقول إنّي على هجرك نويتقلّه إنّ قلبي بحبّك محترقوقلّه إنّي في محبتك اعتليترافع الهامة على حد الشفقوقلّه إنّي في بحر حبّك رسيتفوق مجداف الهوى قلبي غرق
حزنٌ يغتالني
حزن يغتالني
وهم يقتلني
وظلم حبيب يعذّبني
آه ما هذه الحياة
الّتي كلّها آلام لا تنتهي
وجروح لا تنبري
ودموع من العيون تجري
جرحت خدّي
أرّقت مضجعي
وسلبت نومي
آه يا قلبي
يا لك من صبور
على الحبيب لا تجور
رغم ظلمه الكثير
وجرحه الكبير
الّذي لا يندمل ولا يزول
ما زلت تحبّه
رغم كلّ الشرور
ما زلت تعشقه
رغم الجور والفجور
ما زلت تحنّ إليه
رغم ما فيه من غرور
قلبي ويحك قلبي
إلى متى إلى متى؟
اخبرني بالله عليك إلى متى؟
هذا الصّبر
وهذا الجلد والتحمّل
إلى متى هذا السّهر والتأمّل ؟
إلى متى هذه المعاناة والتذلّل؟
كفّ عن هذا كفّ
فأكره كما كرهت
وأهجر ما هجرت
وأعذّب كما عذّبت
وأظلم كما ظلمت
وأجرح كما جرحت
فلقد عانيت كثيراً
وصبرت كثيراً وكثيراً
على حبيبٍ لا يعرف
للحبّ معنى
أما آن لك يا قلبي أن توقف كلّ هذا
فبالله عليك يا قلبيكــــفّ
ما هو عايش معي بين المحاني
ماهو يظهر عليّ وأحاول أخفيه
وتصير نظرات حزني هي لساني
مدري ذكّرني زمان كنت ناسيه
مدري ذكّرت الزّمان اللّي نساني
سهيت لحظه وقمت أبحث بجوالي
أقرأ الرّسايل وأمسح ما بقى منها
لقيت ذكرى رسالة والرّقم غالي
مكتوب فيها إذا أنا متّ فامسحها
فكّرت فيك ولقيتك عايش وسالي
وما ظن يا صاحبي في يوم تذكرها
الموت عندي يساوي غيابك الحالي
والحين بستئذنك يا زين وأمسحها
 قالوا: غريب، وقلت: وين الغرابة؟
ما دام هذا المجتمع كلّه أغراب
 سافر وخلّ أحزان عمري تخاويك
يمكن معك تلقى حلول لضياعي
حاولت أشوّه صورتك يوم أخلّيك
لقيتك أصدق من بكى في وداعي.
 قلت: اصبري، قالت: أنا أقلّك زين؟
قلت: أتمنّى ما تكوني بخيلة
ضمّت يديني، قلت: توّك تحنّين
قالت: يدينك بس؟ هذي قليلة
يوم احضنتني دمّعت، قلت: تبكين
قالت: أظنّ الدّمع أصدق وسيلة
ردّت، وقالت: وش عذاب المحبّين؟
قلت: الغياب، وفي عيونك دليله.
 الغنى والفقر حاجة بيد ربّ العالمين
مؤمن بهذي العبارة، بس ما أنتِ مؤمنة
أدري أنّ المال لبّى كل شيء ترغبين
إلّا أنا واحد من الرّغبات غير الممكنة
 لو كبر ذنبك ترى قلبي كبير
واعترافك بالخطأ يغفر خطاك
وفي النهاية، وبعد ما أبحرنا سويا وسط هذا البحر من شعر حب حزين، وعشنا معه الكثير من الحزن والألم، والقليل من الأمل، نتمنى أن تكونوا جميعا قد وجدتم ما تبحثون عنه من شعر حب حزين يعبر عما في داخلكم من أحزان وجراح، لعل تكون هذه الأشعار من شعر حب حزين سبب في تخفيف بعض من تلك الأحزان، وشاركوا أحزانكم مع الأصدقاء، بمشاركة تلك الأشعار على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة، وللمزيد من الأشعار بمختلف المواقف والحالات يمكنكم التنقل بين صفحات موقعكم إحلم، فستجدون كل ما هو رائع، وجديد، وسيسعدنا تشريفكم لنا على باقي أقسام الموقع.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق