معلومات طبية

سبب ضعف العضلات وأنواعه وطرق علاجه

سبب ضعف العضلات

سوف نتكلم فى هذا المقال عن سبب ضعف العضلات  ونجد أنه يُصاب به الكثير من الناس  من وقت لآخر، غير أنّ هذا الضّعف فى الغالب    يكون قصير فى مدة الإصابة . ويختفى  هذا الضعف والمرض  عند الاستراحة إن كان ناتج عن القيام بمجهود مرهق، أو عندما يشفى المريض من مرض ما، ونجد أنّ ضعف العضلات يحدث بسبب  وجود خلل في العضلات أو دّماغ  الإنسان أو الحبل الشوكيّ أو  أى رّوابط بينهم، وهذا يتسبب فى جعل الشخص يفقد قدرتة على تقليص عضلاتة إراديّاً، فإن كان وضع  هذا كذلك أو  استمرّار ضعف الكتلة  العضلية لمدّد طويلة فالسبب يكون ناتج عن أسباب مرضيّة.

أسباب ضعف العضلات

يوجد الكثير من الأسباب التى تتسبب فى ضعف العضلات سنذكر منها الآتى:

قلّة استخدام العضلات

فإن لم يتم إستخدام العضلات كما ينبغى، لدى كل الأشخاص الذين  يعيشوا حياةً بها كسل وخمول، فإنّ عضلاتهم تكون فى حالة إرتخاء.

ويعمل هذا  إلى تحوّل ألياف  العضلات إلى كتل من الدهون، وهذا بشكل جزئي، بعد كل هذا يحدث ما يُعرف بالضعف  العضليّ.

وبالرّغم من أنّ ألياف العضلات لا تفقد قوتها، إلا أنّها تقلّ عددها، كما أنّ العضلة تفقد القدرة على التقلّص بشكل جيد، كما يصبح ممارسة النّشاطات التي كانت سهلة في الماضى أمراً صعباً؛ لأنّ الإنسان يكون سريع التّعب، ولكى نسترجع  قوّة العضلات في تلك الحالة يمكننا استرجاعها بممارسة التّمارين الرياضيّة بصورة منتظمة وهذا يعد سبب ضعف العضلات.

الحمل عند النساء

فبعد حمل المرأة أو أثناءه يحدث إصابتها بمرض بفقر الدّم، كما يزداد عندها مستويات الستيرويدات في الدّم، ويعمل هذا على شّعورها بتعب فى العضلات، وينصح  لكى تتخلّص من هذا  بأن تقوم بممارسة التّمارين الرياضيّة الخاصة بالحوامل.

التقدم  فى السنّ

تكون العضلات مع تقدم  الإنسان فى العمر  أقلّ من حيث قوّتها وحجمها، ومع ذلك فإنّ الكبار يستطيعون العمل على تقوية عضلاتهم وذلك من خلال ممارسة  الرياضيّة بصورة آمنه ومنتظمه.

الالتهابات

تُعدّ  الالتهابات من أكثر الأسباب التى تعمل على ضعف العضلات الإرهاقيّ المؤقت وذلك من حيث الإنتشار، و يرجع السبب وراء ذلك هو حدوث إلتهابات  للعضلات، و يذكر أنّ مثل هذه الحالات تشفى من أمراضها، إلّا أنّ العضلات قد تأخذ  وقت طويل لكى  تعودة إلى طبيعتها.

أنواع ضعف العضلات

هناك عدة انواع لضعف العضلات سنذكر منها الآتى:

  • ضعف العضلات الأوليّ أو الحقيقيّ

وهو عدم قدرة  العضلات على القيام بأداء  وظائفها.

  • تعب العضلات

وهو شّعور الإنسان  بالتّعب والإرهاق  عند استخدامه العضلات.

  • إرهاق العضلات

وهو ان تكون العضلة طبيعيةً  ولكن عندما يقوم الشخص بعمل  شىء ما، فإنها تتأثر و تتعب بسرعة، كما   يمكن أن يزول  هذا التعب بعد مدة زمنية طويله.

تشخيص ضعف العضلات

يجب على الطبيب ان يتأكد من تشخيص سبب ضعف العضلات وذلك عن طريق القيام بالفحوصات الآتية:

  • فحوصات الدّم

يجب أن يقوم المريض به وذلك لكى يتأكد الطبيب من عدم وجود التهاب أو أمراض أخرى.

  • صورة الرنين المغناطيسيّ أو الصّورة الطبقيّة

وذلك  لكى يتم فحص بنية المريض  الدّاخلية لجسمه كله.

  • تخطيط العضلات

وذلك لكى يختبر الطبيب  كيفية النّشاط العصبيّ للعضلات.

  • اختبارات الأعصاب

وذلك  لكى يعرف الطبيب إن كانت العضلات تقوم بالعمل بشكل جيد أم لا.

علاج ضعف العضلات

يتم علاج  سبب ضعف العضلات بعد  علاج  السّبب المؤدّي له، كما يرجع  العلاج إلى  شدّة الأعراض، ويعالج  المريض بضعف العضلات  سواء بالجراحه  أو الدواء  أو بأساليب أخرى.

صورة توضح عضلات جسم الإنسان
شكل عضلات الجسم
تقسيم عضلات الإنسان
أسماء عضلات الإنسان
صورة توضح كيفية بناء العضلات
بناء العضلات بشكل سليم

وفى الختام نتمنى ان نكون قدمنا مقال وافى عن سبب ضعف العضلات ويجب التنوية على وجوب زيارة الطبيب إذا ظهر الألم بشكل مفاجىء فى العضلات، ويكون مصاحب له أن يتخدر الشخص أو يفقد الإحساس بشكل مفاجىء، أو حدوث فقدان الوعى للمريض، أو إصابتة بضعف العضلات الصدرية ويسبب صعوبة فى التنفس، أو عدم القدرة على تحريك الجسم، او إحدى الأطراف أو عند المشى أو الجلوس وهناك أشياء أخرى تستوجب زيارة الطبيب مثل: عدم القدرة على التعبير بالوجة أو الإبتسامة أو معاناة المريض فى نطق الكلمات أو فهمها أو انه يصبح مشوش ففى هذه الحالة يستلزم إستشارة الطبيب بشكل عاجل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى