ادعية واذكار

دعاء الريح و الرعد والامور التي يجب اتباعها عند هبوب الرياح الشديدة

الريح هي مخلوق من مخلوقات الله عز وجل، وهي مظهر من مظاهر الطبيعة علي سطح الارض ولها العديد من الفوائد والاهميات التي تسهل علي الانسان حياته وتكون في صالحه، ولكنها في ذات الوقت يمكن أن تؤدي الي كارثة تصيب اهل الارض إن اراد الله سبحانه وتعالي ذلك، ويجب أن يدعو الإنسان ربه ليخلصه من هذا العذاب ويخلص غيره من أهل الأرض بشر ومخلوقات أخرى، وعلي كل انسان أن يلجئ الي الله سبحانه وتعالي في كل وقت ويدعوه في السراء والضراء ويتقرب اليه بصالح الاعمال والطاعات في كل الامور وليس فقط عند حدوث مشكلات او كوارث او عندها يقع الانسان في ضائقة او شدة، وأن يدعوا الله بأن يجلب الخير والمطر ويبعد سخطه عن مخلوقاته ويرحمهم من عذابه في الدنيا والأخرى، وهناك أدعية للمطر، والرعد، والريح، وكل الكوارث التي قد تصيب البشر، علمنا اياها رسول الله صلي الله عليه وسلم ويسعدنا أن ننقل لكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم دعاء الريح والرعد بالاضافة الي الامور التي يجب علي المسلم فعلها عند هبوب الرياح الشديدة، وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : ادعية واذكار .

دعاء الريح

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ” الريح من روح الله تعالى ، تأتي بالرحمة ، وتأتي بالعذاب ، فإذا رأيتموها فلا تسبوها، واسألوا الله من خيرها ، واستعيذوا بالله من شرها”.
  • “اللهم إني اسألك خيرها، وخير ما فيها ، وخير ما أرسلت به وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به.”
  • روى الإمام مسلم في صحيحه من حديث عائشة رضي الله عنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا عصَفت الريح قال: ((اللهم إني أسألك خيرها، وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، وأعوذ بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به)).
  • روى الإمام أبو داود في سننه وابن ماجه في سننه بإسناد حسن من حديث أبي هريرة قال: سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((الريح من رَوْح الله تعالى، تأتي بالرحمة، وتأتي بالعذاب، فإذا رأيتموها فلا تسُبُّوها، واسألوا اللهَ خيرَها، واستعيذوا بالله من شرها))، معنى من رَوْح الله – بفتح الراء – قال العلماء: معناه: من رحمة الله بعباده، كما بين الإمام النووي في كتابه المجموع.
  • روى الإمام الترمذي في سننه من حديث أُبَي بن كعب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لا تسبُّوا الريح، فإذا رأيتم ما تكرهون، فقولوا: اللهم إنا نسألك من خير هذه الريح، وخير ما فيها، وخير ما أُمِرت به، ونعوذ بك من شر هذه الريح، وشر ما فيها، وشر ما أُمِرت به)).
  • وروى الإمام مسلم في صحيحه عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت: ما رأيت رسولَ الله صلى الله عليه وسلم مستجمعًا ضاحكًا حتى أرى منه لهواته، إنما كان يتبسم، قالت: وكان إذا رأى غيمًا أو ريحًا، عُرِف ذلك في وجهه، فقالت: يا رسول الله، أرى الناس إذا رأوا الغيم فرحوا رجاء أن يكون فيه المطر، وأراك إذا رأيته عرفت في وجهك الكراهية، قالت: فقال: يا عائشة، ما يؤمنني أن يكون فيه عذابٌ، قد عُذِّب قومٌ بالريح، وقد رأى قومٌ العذاب فقالوا: هذا عارضٌ ممطرُنا).
  • وروى الإمام البخاري في صحيحه من حديث عائشة رضي الله عنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا رأى مخيلة في السماء، أقبل وأدبر، ودخل وخرج، وتغير وجهه، فإذا أمطرت السماء سُرِّي عنه، فعرَّفَتْه عائشة ذلك، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((ما أدري، لعله كما قال قوم: ﴿ فَلَمَّا رَأَوْهُ عَارِضًا مُسْتَقْبِلَ أَوْدِيَتِهِمْ ﴾ [الأحقاف: 24] الآيةَ).

دعاء الرعد

  • كان عبدالله بن الزبير رضي الله عنهما إذا سمع الرعد ترك الحديث وقال ” سبحان الله الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته”
  • عن ابن عباس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “إذا سمعتم الرعد فاذكروا الله عز وجل فإنه لا يصيب ذاكرا” .
  • عن عبيد الله بن أبي جعفر أن قوما سمعوا الرعد فكبروا ،فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “إذا سمعتم الرعد فسبحوا ، ولا تُكبروا”.

دعاء المطر

  • أصابنا و نحن مع رسول الله صلى الله عليه و سلم مطر فحسر رسول الله صلى الله عليه و سلم ثوبه حتى أصابه المطر فقلنا يا رسول الله لم صنعت هذا ؟ قال: لأنه حديث عهد بربه تعالى – رواه مسلم – . وفي الختام نسأل الله أن يسقينا ماء نافعاًغيرضارعاجلاً غير آجل غيثاً ‏ ‏مغيثاً ‏مريئاً ‏ ‏مريعاً ‏ ‏ اللهم وفقنا لإتباع سنّة نبيك محمد صلى الله عليه و سلم اللهم آمين…اللهم آمين…اللهم آمين…. و الحمد الله لله رب العالمين
  • عند قوة المطر و خاف الضرر قد يدعي بأن يوقفه الله وهذا لا يصح، بل عليه أن يدعى بأن يكون في الأودية و من ابت الشجر فكما في حديث أنس رضي الله عنه أن رجلاً دخل المسجد فقال: يا رسول الله هلكت الأموال و انقطعت السبل فادع الله يمسكها عنا، قال: فرفع رسول الله يديه ثم قال اللهم حوالينا ولاعلينا، اللهم على الآكام والضراب وبطون الأودية ومن ابت الشجر فانقطعت وخرجنا نمشي في الشمس – رواه مسلم .

الأمور الواجب اتباعها عند هبوب الرياح الشديدة

  • الشعور بالخوف من اقتراب عقاب الله على الأمة.
  • الدعاء بدعاء الرسول – صلى الله عليه و سلم – .
  • التصدق والإحسان إلى الفقراء والمساكين لإرضاء الله عز وجل ولان الله يبعد المصائب عن المحسنين .
  • التوبة والإكثار من الإستغفار والذكر لدفع الضرر.قال تعالى: “وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ” .
  • لا يجوز للمسلم سب الرياح او الايام او غيرها من مخلوقات الله عز وجل .

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق