معلومات

حفر قناة السويس الجديدة وأهميتها

حفر قناة السويس

إن قناة السويس تعد قناة مائية طويلة ومفتوحة اكتمل أعمال إنشائها في العام ألف وثمانمائة وتسعة وستون ميلادياً ، وهي مجرى مائي يصل البحر الأحمر بالبحر الأبيض المتوسط ، وتلك القناة تمتد من الشمال للجنوب مروراً ببرزخ السويس الموجود بجمهورية مصر العربية ، كما أن قناة السويس تفصل بين قارتي آسيا وأفريقيا ، وتتيح بالوقت نفسه المسافة الأقصر بين قارة أوروبا والمناطق القريبة من حدود المحيط الهندي والمحيط الهادئ ، إلا أنها لا تتيح المسافة الأقصر عبر برزخ السويس الذي يبعد عن القناة المائية مسافة مائة وواحد وعشرون كيلو متر.

وقناة السويس المائية تمتد من الناحية الشمالية عند المدينة المصرية الساحلية بورسعيد ، والناحية الجنوبية عند مدينة السويس ، وعلى الحدود مع دلتا نهر النيل المنخفضة من الناحية الغربية ، وشبه جزيرة سيناء العليا من الناحية الشرقية ، وتمر بعدد من البحيرات ألا وهي : بحيرة المنزلة ، وبحيرة التمساح ، والبحيرات المرة العظمى ، والبحيرات المرة الصغرى ، وتشتمل القناة فيما يلاحظ النمو السكاني بمنطقة القناة في الوقت الراهن ، وذلك مقارنةً بالمدة التي سبقت بناءها ، إذ تزايد العدد بالتدريجي بعد انتهاء عمليات الإنشاء ، فقد استقطبت قناة السويس عدد كبير من السكان ، وقد دفعتهم للاستقرار على ضفافها ، وذلك تحقيقاً للمصالح الشخصية ، وتحسين الأوضاع المعيشية ، وقد تم حفر تفريعة أخرى لقناة السويس ، وفي هذا المقال سوف نقدم لكم حفر قناة السويس الجديدة وأهميتها ، فتابعوا معنا.

حفر قناة السويس:

  • لقد طرحت هيئة قناة السويس في العام ألفين وأربعة عشر عطاء رسمي ينص على المباشرة في أعمال حفر وإنشاء قناة السويس الجديدة ، إذ تم توقيع العقود وقتها مع سلسلة من الشركات العالمية بواقع مليار ونصف المليار موزعةً على 4 شركات متحدة في ذلك العمل ، وبعدها تم إدخال ائتلاف شركتين أخرتين بعد ذلك لإتمام أعمال توسيع الفرع الغربي لقناة السويس ، ووقع العقد بواقع أربعمائة وخمسون مليون دولار.

للمزيد يمكنك قراءة : ماهي قناة السويس

مراحل حفر قناة السويس الجديدة:

  1. لقد تضمن عقد إنشاء قناة السويس الجديدة الكثير من الشروط الأساسية ، ومن أهمها : الانتهاء من المشروع في سنة واحدة ، واعتبر الوقت قليل جداً وذلك مقارنةً مع الكم الهائل من العمل الذي يحتاجه مشروع حفر القناة ، الأمر الذي أدى لتقسيم العمل إلى 6 مراحل على طول امتداد القناة ، وقد باشرت هيئة قناة السويس مع الشركات المتحدة بإتمام العمل على المشروع في كافة المراحل ، وقد أتمت هيئة قناة السويس العمل على المرحلة الأولى.
  2. وقد أكملت الشركات الـ4 العمل من المرحلة الـ2 وحتى المرحلة الـ5 ، وأتم الائتلاف الثنائي للشركتين العمل على المرحلة الـ6 ، ونشير هنا إلى أن عملية الحفر قد تميزت بضمها لأكبر عدد من الحفارات التي يمكن أن تكون على مستوى مشروع واحد ، إذ ضمت ثمانية وعشرون وحدة ، وأكثر من أربعون قطعة من المعدات الإضافية الأخرى ، وقد استمرت أعمال الحفر لمدة سنة كاملة مثلما نص عليه العقد أثناء مرحلة الاتفاق ، وقد جرى هدم الكثير من المعالم المهمة التي توجد بالموقع عند تنفيذ الحفر ، ذلك بالإضافة لنقل أكثر من مائتين وخمسة وأربعون مليون متر مكعب من الرمال.

أهمية قناة السويس:

  • إن قناة السويس المائية لها أهمية اقتصادية كبيرة جداً ، فقد ساهمت القناة في تسهيل عمليات نقل وشحن المواد ، والمنتجات ، والبضائع بين دول الشرق الأقصى ، والشرق الأوسط ، وقارتي أوروبا وأفريقيا ، وذلك عن طريق خلق وإتاحة طريق أقصر وأسهل للنقل والشحن ، الأمر الذي أدى لانخفاض كبير وملحوظ بالتكاليف المالية المادية ، وفي الوقت اللازم لهاتين العمليتين ، ذلك بالإضافة لما ساهمت به القناة المائية من خفض وتقليل من حركة النقل البحري على مستوى العالم ، فقناة السويس قد ساهمت في نحو ثمانية بالمائة من إجمال حركات الشحن العالمية ، وأهمية قناة السويس تنعكس على كلاً من الجمهورية الفرنسية ، وجمهورية مصر العربية ، وذلك من خلال الإرادات ، والعائدات الضخمة التي يتم تحصيلها من الدول ، ومن الشركات ، ومن الجهات الناقلة للبضائع وللمنتجات والمواد عبر السفن والعبارات المارة من قناة السويس المائية لكافة دول العالم.

للمزيد يمكنك قراءة : معلومات عامة عن قناة السويس

القناة
التعريف بقناة السويس
معلومات
عمق قناة السويس الجديدة
شائعات
شائعات حول قناة السويس

للمزيد يمكنك قراءة : معلومات عن قناة السويس الجديدة والقديمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى