معلومات عامة

جزيرة بالي الإندونيسية .. أهم معالمها السياحية ومعلومات تاريخية عنها

جزيرة بالي

إن جزيرة بالي الإندونيسية تعد وجهة ومقصد سياحي على خارطة السياحة الدولية ، ويوجد في تلك الجزيرة تكوين صخري بركاني يعطي تلك الجزيرة صبغة جمالية ، ويعتبر من أحد معالمها المهمة وسم ذلك التكوين البركاني تاناه لوط ، وعاصمة تلك الجزيرة هي مدينة دنباسار ، تحتوي محافظة جزيرة بالي على عدد قليل من الجزر الصغيرة المجاورة كنوسا ليمبونجان ، وكلاسيما بينيدا ، ونوسا سينيجان ، وتلك الجزيرة موجودة بنهاية الغرب لجزر سوندا الصغرى ، بين جاوا بالغرب ولومبوك بالشرق ، إن جزيرة بالي هي مقصد سياحي مشهور جداً ، وقد شهدت ارتفاع كبير في عدد الزوار والسياح منذ العام 1980م ، وتشتهر هذه الجزيرة بالفنون المتطورة كالرقص التقليدي ، والرسم ، والنحت ، ودبغ الجلود ، والموسيقى ، والمعادن.

ويقام على أرض الجزيرة مهرجان إندونيسيا السينمائي الدولي في كل سنة ، جزيرة بالي جزء من مثلث المرجان بإندونيسيا ، حيث يعطي الطبيعة البحرية نوع من التنوع بالشعب المرجانية ويقدر عدد أنواع الشعاب المرجانية التي توجد بالقرب من تلك الجزيرة نحو خمسمائة نوع ، وذلك التنوع جعل منها مركز عالمي للغوص بين الشعاب المرجانية ، واليوم سوف نسلط الضوء أكثر على تاريخ هذه المدينة الرائعة ، وأهم معالمها السياحية ، وغيرها من المعلومات الرائعة ، فتابعوا معنا.

سكان جزيرة بالي الإندونيسية:

  • إن مساحة جزيرة بالي تبلغ نحو 5 مليون ونصف كيلو متر مربع ، في حيث يقدر تعداد السكان بها بحسب إحصائية ترجع لعام 2010م إلى 4 مليون نسمة ، أما بالنسبة للكثافة السكانية فتبلغ نحو 690 نسمة بالكيلو متر المربع الواحد ، وعلى الرغم من أن إندونيسيا من الدول المسلمة إلا أن غالبية هذه الجزيرة يعتنقون الهندوسية ، وهي خليط من الهندوسية البوذية والهندوسية الهندية.

للمزيد يمكنك قراءة : جزيرة الاميرات بتركيا

أهم جزر مقاطعة بالي:

  • هناك عدد من الجزر التي تشكل مقاطعة جزيرة بالي ، ومن أهمها : جزيرة بالي ، وجزيرة نوسا ليمبونغان ، وجزيرة نوسا بينيدا ، وجزيرة نوسا سينيغان.

أهمية جزيرة بالي السياحية:

  1. إن هذه الجزيرة تستقطب في كل عام أعدد ضخمة من السياح ، الذين يقصدونها بهدف الاستمتاع بجمال طبيعتها الساحرة ومناظرها الخلابة ، لأن الجزيرة تزخر بالغابات الاستوائية الغنية بالشلالات والأحياء والبحيرات ، ففي منطقة كينتاماني التي يبلغ ارتفاعها عن مستوى سطح البحر نحو 1700 قدم ، يمكن للسائح التمتع بمنظر البركان المتاخم لبحيرة باتوور والتي تعتبر من مجموعة بحيرات بديعة مثل بحيرتي بويان وتامبليعان اللتين يكثر حولهما الضباب.
  2. يوجد في جزيرة بالي حديقة سفاري ، وحديقة خاصة بأنواع الزواحف والطيور ، كما أنها تتميز بشواطئ رملية ، ومياه زرقاء نقية توفر ملاذ رائع لكل هواة الاسترخاء ولكل محبي الأجواء الرومانسية ، ومراقبة روعة مشهد غروب الشمس ، إضافة إلى محبي السباحة والصيد ، والغوص ، وركوب الأمواج ، والقيام بنزهات بحرية بسفن جميلة صغيرة معدة لتلك الغاية ، وكذلك هواة التجديف بالقوارب البحرية والنهرية مثل شاطئ دريملان ، وبانداوا ، ونوسا دوا ، وجيمباران ، الذي تكثر به المطاعم التي تعني بالوجبات البحرية.
  3. يقصد زوار تلك الجزيرة منطقة كيوامبا الشهيرة بمحلات القهوة والكاكاو من أجل التعرف على كيفية صنعها وإعدادها عن كثب ، وتذوقها من أجل التمتع بطعمها اللذيذ ، كما يمكن زيارة باتو بولان وهي عبارة عن منطقة صناعية وأسواق حرفية وتراثية ، وتصنع فيها المصنوعات الفضية والحلي ، ذلك بالإضافة لصناعة الملابس التقليدية زاهية الألوان والمزركشة بالرسومات والتطريزات الرائعة ، كما تكثر بها المطاعم والمقاهي والفنادق مثل فندق ميركور بمنطقة كوتا.

للمزيد يمكنك قراءة : اين تقع جزيرة بورا بورا

محطات تاريخية لجزيرة بالي:

  1. إن قبائل الأسترونيسن المهاجرة من تايوان تعد أول من سكن هذه الجزيرة ، وذلك قبل 2000 سنة قبل ميلاد السيد المسيح ، وولد بها أحد الملوك الذين حكموا شرق جاوة في العام 891م ، وهو الملك أرلانجا.
  2. سقط جزيرة بالي على يد مملكة ماجاهيت الجاوية الأسرة الملكية البالية وذلك في العام 1343م ، وقد انتقل الحكم من بجنج ثمانتقل لكلونجكلونج.
  3. حدث أول اتصال أوروبي بالجزيرة على يد كورنليز دي هاوتمن وهو المستكشف هولندي الجنسية في العام 1597م ، وبالقرن التاسع عشر للميلاد احتلتها هولندا.

معلومات عن جزيرة بالي:

  1. يقام على جزيرة بالي مهرجان إندونيسيا السينمائي الدولي كل سنة.
  2. تعد مدينة دينباسار من أكبر المدن الموجودة في الجزيرة.
  3. يتعامل سكان الجزيرة مع العملة الإندونيسية الرسمية ، ألا وهي الروبية الإندونيسية.

معالم جزيرة بالي السياحية:

  1. معبد تاناه لوط : ويعني باللغة البالية أرض بشرق البحر ، وأهم ما يميزه وجوده فوق صخرة كبيرة تشكلت على شاطئ البحر نتيجة فعل حركة المد والجزر ، وبدأ عمله بالقرن الـ15 للميلاد ، وذلك بوصية من الكاهن نيرارتا ، وفي العام 1980م ، رمم هذا البعد بعد أن بدأت الصخور بالانهيار.
  2. حديقة بالي السفاري : وهذه حديقة للحيوانات تحوي حيوانات صغيرة وبرية وكبيرة.
  3. شاطئ دريم لاند : ويعرف أيضاً باسم جزيرة الأحلام ، وأهم ما يميزه أمواجه الكبيرة جداً.
  4. بحيرة براتان : وتقع جغرافياً بمنطقة بدوقول ، وبالتحديد بمرتفعات بالي.
  5. الشاطئ جيمباران : ويعرف أيضاً باسم شاطئ الرومانسية.
  6. مزرعة القهوة والكاكاو : وفيها يتم تجربة جميع أنواع القهوة مثل : قهوة لوواك ، وقهوة الشوكولاتة ، وقهوة بالي ، وقهوة الفانيلا.
  7. معالم أخرى : يوجد في جزيرة بالي الشاطئ أولو واتو ، وهو يحتوي على العديد من المعابد التاريخية ، وغواصة أوديسي ، بالإضافة لببحيرة باتور الموجودة بمنطقة كيتاماني ، والمركز التجاري إندونيسيا مول ، ويوجد غابات استوائية ، ومدرجات أرز مزروعة بالأرز ، وهناك جبل أجونج الذي يعد أعلى جبل موجود في الجزيرة ، حيث يبلغ ارتفاعه أكثر من 30 ألف متر فوق سطح البحر.

للمزيد يمكنك قراءة : اين تقع جزيرة مالطا

تاريخ جزيرة بالي:

  1. من الناحية الثقافية لسكان الجزيرة وحتى لغتهم ، فيعتبرون الأقرب للقبائل التي توجد بأرخبيل إندونيسيا ، وأيضاً دولة الفلبين ، ذلك بالإضافة للمناطق الأوقيانوسية ، ويدل على ذلك التقارب ما تم العثور عليه من أدوات ومن صخور تراثية وجدت بالمنطقة الشرقية من جزيرة بالي قريبة من القرية التي تعرف تحت اسم (سيكك) ، إلا أن ثقافة أهل هذه الجزيرة قد تأثرت بصورة كبيرة بالثقافة الصينية ، بالإضافة للثقافة الهندية وبالخصوص في القرن الأول ميلادياً.
  2. فلقد حكم هذه الجزيرة قديماً قبل نحو 2000 عام ، أخو الملك أرلانجا الأصغر ، الذي كان يحكم المناطق الشرقية من جاوا ، بينما ولى أخيه كي يكون نائب في حكم هذه الجزيرة ، وما زالت ليومنا هذا مقابر عائلته الصخرية موجودة ومنحوتة بصخور منطقة تامباكسيرنج ، حيث يعرف عن أهل هذه الجزيرة إتقانهم وبراعتهم بالأعمال النحتية الصخرية ، وتشتهر هذه الجزيرة بمناظرها الخلابة ، حيث تكمن روعتها في الغابات الاستوائية صاحبة الكثافة الشجرية ، بالإضافة للبحيرات المنتشرة في نواحيها ، والشلالات وبها أنهار كثيرة ووديان عميقة ، والملفت للنظر في هذه الجزيرة هي مدرجات الأرز.

للمزيد يمكنك قراءة : ما هي اكبر جزيرة في العالم

المعتقدات الدينية في جزيرة بالي:

  • بالرغم من أن معظم سكان دولة إندونيسيا يعتنقون الدين الإسلامي الحنيف ، وهذا عندما دخل الإسلام في القرن السادس عشر جزيرة جاوا ، إلا أن أكثر من 80% من أهل جزيرة بالي يعتنقون الديانة المحلية الهندوسية ، والتي تعد مزيج من الهندوسية المعروفة بالمنطقة الجنوبية من القارة الآسيوية ، مع بعض المعتقدات المحلية بالجزيرة ، ذلك بالإضافة لمزيج من البوذية ، إلا أننا نجد بعض من يعتنقون الدين الإسلامي إلا أنهم لا يتخطون 13% ، بالإضافة للمسيحية ، حيث لا يتجاوزون 2% ، ويوجد أقلية منهم يعتنقون البوذية كديانة لهم ، ويوجد جزر عدة حجمها صغير تتبع جزيرة بالي الكبرى وهم : جزيرة نوسا ليمبونغان ، وجزيرة نوسا بينيدا ، وجزيرة نوسا سينيغان ، وإلى هنا متابعينا الكرام متابعي موقع احلم نكون قد وصلنا إلى ختام مقال الليلة الذي تحدثنا ودار كلامنا فيه حول جزيرة بالي الإندونيسية .. أهم معالمها السياحية ومعلومات تاريخية عنها ، فقد أرفقنا عدد من المعلومات الرائعة حول هذه الجزيرة التي تعد من أجمل الجزر الموجودة في العالم.

للمزيد يمكنك قراءة : جزر المالديف أين تقع

الشاطئ بانداوا
الشاطئ بانداوا
شواطئ جزر بالي
شواطئ جزر بالي
مناظر خلابة
مناظر خلابة
جزيرة بالي
جزيرة بالي
معلومات عن جزيرة بالي
معلومات عن جزيرة بالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى