معلومات طبية

تفتيت الدهون بالليزر ومميزاتها وعيوبها

تفتيت الدهون بالليزر

إن الجميع يسعون للحصول على جسم مثالي ورشيق ، فيقومون بإتباع الكثير من الطرق ، مثل ممارسة التمارين الرياضية ، وإتباع أنظمة غذائية صحية ، لكن تلك الأمور تقلل الوزن ، وتعالج السمنة أكثر من حصولها على هيئة جسم رشيق متناسق ، حيث تظل هناك بعض من الدهون المتراكمة بأماكن معينة من الجسم ، ومن أجل التخلص من تلك الدهون يقوم الكثير من الناس بالقيام بعملية شفط الدهون باستخدام الليزر ، تلك العمليات قد أصبحت منتشرة في وقتنا الحالي ، واليوم سوف نسلط الضوء أكثر على كيفية تفتيت الدهون بالليزر ، ومميزات وعيوب العملية ، وغيرها من المعلومات المتعلقة بالتخلص من الدهون ، فتابعوا معنا.

تفتيت الدهون بالليزر:

إن تقنية تفتيت الدهون بالليزر تعد واحدة من أحدث الطرق بإزالة الدهون ، فدورها يكمن في إذابة الدهون وشد الجلد المحيط بها ، ولكن لا ننصح باستعمالها بالنسبة لمن يعاني من مشاكل بالكبد ، والقلب ، والكلى ، واضطرابات بالدم والجلد ، ومرضى السكري ، وتعد تلك التقنية شبه دائمة وليس هناك علاج دائم لإزالة الدهون بمعنى لو زاد وزن الإنسان فمن الممكن أن تعود الدهون مرة أخرى ، لهذا ننصح بإتباع حمية غذائية والقيام بممارسة التمارين الرياضية ، وتقنية تفتيت الدهون بالليزر تقوم على معالجة أجزاء محددة من الجسم وهي :

  • الأرداف ، والخصر ، والوجه ماعدا حول العينين ، ومؤخرة الرقبة ، والذقن ، وأعلى الذراع ، والدهون بمنطقة الصدر عند الذكور.

للمزيد يمكنك قراءة : التخلص من الدهون في الجسم

مميزات العملية:

إن تلك العملية لديها الكثير من المميزات نذكر منها الآتي :

  1. في الغالب يرجع الإنسان لعمله بعد مرور يوم من الراحة.
  2. أوجاع خفيفة تستمر من يوم ليومين بعد إجراء العملية.
  3. لا يوجد بالعملية خياطة جراحية بالجسم.
  4. العملية ليست بحاجة لاستعمال تخدير عام للجسم عند إجراءها ، وليس هناك أي آثار جانبية لها عند القيام بها.

عيوب العملية:

هناك بعض العيوب التي تشوب تلك العملية وهي :

  1. التكلفة : إن تكلفة تلك العملية تعتبر باهظة بعض الشيء ، كما أن هناك عوامل كثيرة من الممكن أن تؤدي لزيادة التكلفة وذلك حسب الجزء بالجسم الذي يتم علاجه ، بالإضافة لكمية الدهون التي يتم إزالتها.
  2. الحروق : ومن بين السلبيات الإحساس بالحرق ، حيث أن تلك التقنية تقوم على حرق الدهون ، وكلما كان الجزء المعرض للعلاج كان أكبر ، كلما كان الألم أكبر ولفترة أطول.

هل تلك العملية تقوم بعلاج السيلوليت؟

  • بالرغم من أن ليس هناك علاج للسيوليت ، إلا أن بإمكان هذه العملية أن تقوم ببعض التحسينات في الشكل نتيجة لإزالة الدهون وذلك بتنعيم ، إلا أنها لن تقوم بإزالة آثاره نهائياً.

للمزيد يمكنك قراءة : شوربة الكرفس لحرق الدهون

الشفط الخارجي للدهون بالليزر:

  1. إن تلك الطريقة تعد واحدة من الطرق الأقل احتياجاً للجسم ، حيث يستخدم بها الليزر على السطح الخارجي للجلد ، وليس بها شفط نشيط للدهون ، لأنها قليلة الفعالية ، وترتكز بعملها على تقنية الليزر المنخفض المستوى ، ويتم استخدام تلك التقنية بنحت الجسم ، وليس بإنقاص الدهون ، فتتعرض الخلايا بها لأشعة الليزر ، الأمر الذي يؤدي لإنشاء ثقوب بالخلايا الدهنية ، بالإضافة للتخلص من محتوياتها.
  2. وبعدها يقوم الجسم بصرف المحتويات عن طريق الجهاز الليمفاوي ، وكما أسلفنا أن تلك الطريقة قليلة الفعالية ، فإنها لا تعتني بمناطق محددة بالجسم ، حيث تنكمش الخلايا الدهنية دون أن يتم التخلص منها ، وفي تلك الحالة تستطيع تخزين الدهون مجدداً ، إضافة لحاجة الإنسان بعد القيام بتلك العملية للالتزام بنظام غذائي معين ، والقيام بممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة كل يوم.
  3. ومن ضمن التقنيات الأخرى المعتمد عليها عملية شفط الدهون الخارجي هي تقنية التبريد أو التجميد ، وفي تلك التقنية يحدث تدمير الخلايا الدهنية عن طريق تجميدها دون أن تتأثر الأنسجة المحيطة بذلك ، ولقد أثبتت تلك التقنية فاعليتها ، وتم اعتمادها من قبل منظمة الغذاء والدواء بأمريكا.
التخلص من الدهون
التخلص من الدهون
تفتيت الدهون بالليزر
تفتيت الدهون بالليزر
تفتيت الدهون
تفتيت الدهون

للمزيد يمكنك قراءة : حساب السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم في اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى