مجتمع

الحوادث المرورية الكارثيه اسبابها وكيفية الوقايه منها

الحادث المروري هو من اكبر الاشياء ضررا على كل شئ في حوادث الطرق والسير أو كل تلك الكلمات التي تعنى حدوث أضرار عامة على المستوى الشخصي والمستوى النفسي حيث ان الحادث قد يقوم بخسائر فادحة فندقك من حدث له شلل كامل ولايقدر عالحركه ونجد من فقد إحدى الحواس الخمسة ونجد في بعض الحالات من مات وكل هذه هو نتيجة تهور السائقين وتكون أحيانا بسبب عربات النقل وادمان سائقيها على المواد المخدرة والتي تودي بحياة الاشخاص الى الموت وليست القاعدة الدائمة بأن الخسائر تكون في الارواح بل في بعض الاحيان تدمر الحوادث الكبرى منشأت وتسبب اضرار بالملايين مثل حوادث ناقلات البترول التي تصطدم ويسقط المواد المشتعلة ويؤدي ذلك الى اضرار هائلة من اشتعال وتدمير السيارات الاخرى وخسائر هائلة وهذه نبذه صغيره عن ما يمكن حدوثه إذا لم يتم الالتزام بقواعد المرور وإذا لم ننتبه للطريق أثناء القيادة.

أسباب الحوادث المرورية

ومن أسباب هذه المشكلة المنتشرة في جميع دول العالم هي كالاتي :

  • السرعة العالية  حيث أن في جميع الدول تكون هناك لوائح فالطريق تنص على السرعة المحددة الواجب عند قيادة السيارة ولكل سياره سرعه جانب معين من الطريق وإذا حدثت الحوادث فيكون ذلك ناتج عن عدم الالتزام باللوائح العامه للطرق .


  • تخطي الإشارة الحمراء وذلك هو من أشد الأخطاء التي  يقوم بها السائقين حيث ان الاشارة الحمراء غالبا ماتكون في تقاطع طرق او شوارع متداخلة أو منطقة عبور مشاه وعندما يتم كسر تلك الإشارة فبالتأكيد يحدث كارثة بعد خرق تلك القاعدة وحدوث اصابات وفي بعض الأحيان وافيات كبرى

  • عدم  الالتزام بالقواعد المرورية أو الانشغال بالهاتف أثناء القيادة حيث ان السواقة بشكل عام تحتاج لتركيز شديد وعدم لفت الانتباه  هي من أهم العوامل المؤثرة وذلك لأن الانشغال بالهاتف وعدم التركيز في الطريق يؤدي إلى الوفيات باعداد هائله

  • عدم ربط حزام الأمان وهو من  أعظم الاختراعات التي قامت بها البشرية حيث انها كانت حكرا  على شركة فولفو للسيارات وهي كانت اول من اضاف حزام الامان الى سياراتها وبعد ذلك تم اتاحة الفكره لجميع الشركات وذلك حرصا على سلامة الجميع  وذلك لان حزام الأمان يعمل على منع السائق من الارتطام بعجلة القيادة وكما نعلم انه يرتطم بنفس سرعة السيارة التي يقودها وهي تكون سرعه هائله لتحملها على جسم الإنسان ولذلك هو من أهم اختراعات السلامة التي تم اختراعها يوما ما هو اختراع حزام الأمان ويرجع عدم ربط حزام الامان الى  عدم وجود شرطي مرور لتنظيم حركة السير.

 

الخسائر البشريه والحوادث

يعد كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة والأطفال  هم أكبر نسبة إصابات بسبب الحوادث وذلك لانهم عموما يحتاجون إلى العون واغلب الاحيان لا يكونون منتبه للطريق ولهذا يكون اصابتهم شائع وهم الأكثر عرضة للحوادث المرورية على مستوى العالم  ويعود ذلك أيضا لعدم معرفتهم بقوانين الطريق ولوائحه مما يؤدي الى اصابتهم فهم أكثر المتعرضين للإصابة وذلك لانهم دائما ما يحتاجون من يساعدهم في عبور الطريق .

الخسائر الاقتصادية للحوادث المرورية

تعد الحوادث المرورية هي من أكبر الأخطاء البشرية والتي تؤدي الي اهدار المليارات دون وجه حق وذلك لأنه يعمل على خسائر في الأرواح ينتج عنها دفع تعويضات وخسائر في المنشآت وبالاضافه الى ان الشرطة تقطع الطريق عند حدوث حادث وعندما يتأخر الناس يفقد الحكومة الكثير من المال .

الحوادث المرورية والوفيات في العالم


كان هناك إحصاء عن نسبة الاشخاص المعرضين للاصابة في الحوادث وتقدر نسبة الأشخاص الذين تمت إصابتهم في الحوادث المرورية فقط في عام 2004  إجمالي 1.2 مليون شخص لقو حتفهم وذلك بسبب حوادث السيارات فقط (2.2 ٪ من مجموع الوفيات) و 50 مليون آخرين في اصطدام السيارات.

وأما عن الهند  وهي من أكبر الدول التي لديها حوادث طريق ويرجع ذلك إلى عدم الالتزام بالقانون وفي  نفس العام سجلت الهند وفيات حوادث المرور 105000 في السنة تليها الصين مع أكثر من 96،000 حالة وفاة ولذلك عكفت الحكومة الصينية تطبيق قوانين ردعية للغاية مما قلل نسبة الوفيات بشكل ملحوظ.

وهذا يجعل السيارات كارثه حقيقه اذا لم يتم وضع قوانين رادعة وأكثر شدة وحزم وفرض المزيد.من الرقابة على السائقين حيث في ما بين سن 10-19 سنة (260000 طفل يموتون سنويا هو فقط من الأطفال الذين ليس لهم ذنب  وأصيب 10 مليون آخرون).

أما عن الولايات المتحدة  فهي مريحة أيضا في حوادث السير وذلك رغم وجود عن عدم القيادة أثناء حالات السكر إلا أن أغلب الحوادث تحدث بسبب ذلك ويؤدي لفقدان الاشخاص حياتهم فقد أتت الولايات المتحدة  في المرتبة السادسة في معدل الوفيات بسبب الحوادث في العالم حيث أتت بمعدل وفيات يبلغ (45800 شخصا قتلوا و 2.4 مليون إصابات في عام 2005) وفي كندا تعد من أخطر دول العالم في حوادث السيارات حيث انها تعتبر السبب في 48 ٪  وهذا رقم خطير للغاية ورغم ذلك مازالت المشكله مستمره رغم وجود القوانين والتنظيمات لذلك إلا أن الوفيات والحوادث مازالت مستمره من الإصابات الخطيرة وهذه نسبة كبيرة جدا حيث انها تشكل فقط نصف الإصابات التي يتعرض لها سكان البلد .

اضرار الحوادث المروريه.

اضرار الحوادث المروريه.

أنواع الحوادث المرورية

تختلف الحوادث من حيث نوع وطريقة الحدوث وسببها وأنواعها هي كما يلي .

  • حوادث الدهس: حيث تكون بمركبة واحدة تصطدم بشخص أثناء مروره من الطريق وهي من اروع وافضل الحوادث حيث إنها غالبا ما ينجو الشخص الذي تم صدمه وذلك لأنه يتم صدمه بسرعة العربيه ثم يرتطم بالأرض بجسمه كله يصبح متكسر وقد يصاب بنزيف حاد داخلي وبعض الحالات تصل لحد الوفاة.

 

  • حوادث الاصطدام:  حيث يحدث الحادث نتيجة اصطدام مركبتين ببعضهما أو إحداهما تصطدم بالأخرى وهذا النوع هو الأكثر حدوثا وشيوعا ودمارا ايضا حيث انه يحتل النسبة الأكبر في الوفيات.


  • حوادث التدهور: وهي الحوادث التي يتم فقدان السيطرة فيها على المركبة حيث يتم فقدان اتزان الطائرة الخاصه بالتحكم في السيطرة مما تؤدي لخروج السيارة عن مسارها السليم وتسبب حوادث مرورية.  

  • حوادث الاصطدام بجسم غريب: حيث تصطدم المركبة بجسم ثابت في الشارع مثل الصخور وأعمدة الكهرباء وغيرها وهي تكون كارثية حيث انها تسبب خسائر مادية في المنشأت .

  • حوادث الاصطدام بحيوان: وفيه تصطدم المركبة بأحد الحيوانات المارة من الطريق وهي شئ مقزز وذلك لان هناك الكثير من السائقين لا يلقون للحيوانات ببال ويتم دهسهم بلا رحمه ولاشفقه على الرغم من انها روح مثل الإنسان ويجب تشديد القوانين في ذلك المجال.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق