معلومات

الثورة العربية الكبرى أسبابها ونتائجها

نتحدث في هذا المقال عن الثورة العربية الكبرى أسبابها وتاريخها ونتائجها وأحداثها التفصيلية نشبت الثورة العربية الكبرى في أرض الحجاز وذلك كان ىدا على الطغيان العثماني من تعذيب وغيره واستبداد للرأي وبدون مقدمات تعريف الثورة العربية الكبرى هي ثورة مسلحة ضد الدولة العثمانية، بدأت من مملكة الحجاز وساعد على نجاحها دخول البريطانيين الى شمال الحجاز وذلك حينما أطلق الشريف حسين طلقة واحدة من بندقيته على الجنود العثمانيين بذلك التهبت نار الثورة على العثمانيين  وكان ذلك قبل فجر يوم التاسع من شعبان 1334 هـ – 10 يونيو 1916 في مكة المكرمة.

احداث الثوره العربيه الكبرى.

وبالطبع لم تهدأ الدول العربيه ولا الدولة العثمانية بعد تلك الطلقه فقد  حدث صدى في جدة والطائف والمدينة واصبح الجميع متفقين على ضرورة خروج الحاكم العثماني .ولم تتوقف عليهما بلى وامتدت الثورة ضد العثمانيين بعد إخراجهم من الحجاز وذلك كان بقيادة الشيخ الشريف حسين حتى وصلت إلى سوريا العثمانية وإسقاط الحكم العثماني فيها وامتدت حتى العراق حتى تم اخراج العثمانيين من جميع الاراضي العربيه .

اسباب قيام الثوره العربيه الكبري.

وكان ذلك نتيجة للسياسة العثمانية القذره واللامبالاة خلال الحرب العالمية الأولى  حيث كانو يقومون باستنزاف كل شئ وكان ذلك لمصالح الدوله الغثمانيه من اجل النجاح فالحرب وكانت تتمثل في مصادرة الاموال والاملاك بغير حق ، التجنيد الإجباري،  ومصادر الدخل والاموال ،بعد ذلك حدثت المجاعة عام 1915 والتي راح ضحاياها الكثير والكثير وايضا نتيجة لي السياسة القمعية لجمال باشا السفاح وكان هو الحاكم العسكري للولايات السورية العثمانية،  وكلا ذلك بالإضافة إلى تراكمات في العلاقة المعقدة بين العرب حيث كانت العلاقه بين اىعرب والاتراك في اشد التعقيد وذلك حتى بداية أواسط القرن التاسع عشر، وحتى اقامة مؤتمر باريس عام 1913.


اهداف الثورة العربية الكبرى.

كانت أهداف الثورة واضحة منذ قيامها ومنذ بداية الحرب مع العثمانيين وحتى اخراجهم وذلك لانها كانت محدده في ميثاق دمشق، وفي مراسلات الحسين مكماهون ايضا  التي كتبت على أساس الميثاق وكانت تتمثل الأهداف في كلا من:

  • على خلع طاعة الدولة العثمانية والخروج من الانصياع العثماني وسحب الجنود العثمانيين من عند العرب ورفض الانصياع للحكم العثماني. 
  • والقدره على إقامة دولة عربية، أو اتحاد دول عربية يشمل كلا من الجزيرة العربية – نجد و”الحجاز” على وجه الخصوص – وسوريا الكبرى – عدا ولاية أضنة التي اعتبرت في التقسيم الحدودي لسوريا وكان ذلك موضحا في ميثاق دمشق – مع مراعاة  “مصالح بريطانيا في جنوب العراق” – وهي المنطقة الجغرافية التي تبدأ في بغداد وتنتهي بالساحل الشمالي للخليج العربي وذلك من اجل ان لايتم التدخل العثماني مره اخرى في الشأن العربي .


الثورة العربية الكبرى ونتائجها.


نجح  جيش الثورة العربية الكبرى  وذلك بقيادة فيصل بن الحسين نجاحا باهرا حيث تم اخراج العثمانين من اراضي الحجاز بالكامل وذلك بالتعاون المشترك  مع مسلحي القبائل الذين كانوا يريدون الانشقاق عن الحكم العثماني أيضا ، حيث استطاعو تحقيق انتصارات عسكرية واسعة  بلى وكسر الجيش العثماني على طول المعارك التى حدثت فيما بينهم و على خط القتال الذي بدأ من المدينة المنورة وانتهاء في  دمشق حيث استطاع تجاوز العقبه واخراج الجيش العثماني وذلك بفضل دخول الجيش البريطاني بقيادة الجنرال ادموند النبي وكان ذلك في البلاد الواقعه ببلاد الشام وانسحاب العثمانيين منها  وخروج العثمانيين من سيناء وفلسطين ايضا ومنها على طول الخط الساحلي حتى لواء اسكندرون؛ وفي آخر سبتمبر 1918 انسحب العثمانيون من دمشق، وقبلوا في هدنة مودروس وكانت هدنه بينهم وبين البريطانين والعرب  ثم نشأت معاهدة سيفر والتي تم التنازل فيها عن أملاكهم في نجد، والحجاز، وسوريا، والعراق، وكيليكيا، ومصر.


النشيد الخاص بالثورة العربية الكبرى.


يا علمي – يا علمي

يا علم العرب أشرق واخفق – في الأفق الأزرق يا علم

من نسيج الأمهات في الليالي الحالكات يا علم يا علم

لبنان الأباة كيف لا نفديك؟ كل خيط فيك

دمعة من جفنهن خفقة من صدرها – قبلة من ثغرك يا علم

يا علمي – يا علمي

يا علم العرب أشرق واخفق – في الأفق الأزرق يا علم

سر إلى المجد بنا وابن منا الوطنا – قد حلفنا للقنا حلفة ترضيك أننا نسقيك

من دماء الشهداء من جراح الكبرياء – عشت للمجد سماء يا علم

يا علمي – يا علمي

يا علم العرب اشرق واخفق – في الأفق الأزرق يا علمي.


علم الثورة العربية الكبرى .


وكان قد تم نشر العلم الخاص بالثورة في جريدة “القبلة”  وهو العلم الخاص بالثوره والذي كان يرفغ فالمعارك ايضا وكان  ذلك في بيانًا رسميًا برفع العلم العربي المكون من الألوان الأربعة ابتداء من 10 يونيو 1917 وهو يوم الذكرى السنوية الأولى للثورة العربية الكبرى وذلك إحياء لما حدث في هذا العام من نصر عظيم على العثمانيين وفوز للعرب وتذكير لهم بقوتهم  حيث تم اخراج العثمانين من جميع الاراضي العربيه وقال البيان أن العلم الجديد يتكون من مثلث أحمر اللون تلتصق به ثلاثة ألوان أفقية متوازية هي الأسود في الأعلى يليه الأخضر في الوسط والأبيض في الأسفل.

وتشير الألوان الأفقية المرفوعة إلى شعارات قديمة كانت موجودة لدى العرب منذ القدم وتم استخدامها مره اخرى  وهي تعبر عن (الأسود: الدولة العباسية) (الأخضر: الدولة الفاطمية) (الأبيض: الدولة الأموية) أما المثلث الأحمر فيشير إلى (دولة الأشراف الهاشمية).

ودولة الاشراف كانت هي الدولة الناشئة بعد الثورة ،وقد جمع العلم في ألوانه رموز الاستقلال والتاريخ العربي في كل الأوقات ، واستمر العلم حتى عام 1964.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى