معلومات طبية

التخلص من الوسواس الشيطاني في ثلاثة أيام مجرب

التخلص من الوسواس

يتم تعريف الوسواس على أنه نوع من الأمراض العقلية حيث يعاني منه الكثير من الناس ، ويظهر عليهم في صورة أفكار مهووسة ، وسلوكيات إلزامية متكررة ، وهواجس ، ونشير هنا إلى أنه يجب الانتباه إلى أن الوسواس القهري لا يتمثل بالعادات مثل التفكير بطريقة سلبية ، أو قضم الأظافر ، حيث يمكن للوسواس أن يؤثر في حياة الإنسان الاجتماعية ، ووظيفته ، أو دراسته ومدرسته ، ويحول دون ممارسته للحياة الطبيعية ، حيث أن أفكار الإنسان وأفعاله تصبح خارجة عن سيطرته وإرادته ، فمثلاً هنا بعض الأفراد يظهر عندهم وسواس على هيئة تفكير مهووس ، كأن يفكر الإنسان بصورة مستمرة أنه قد يتعرض هو أو أحد من عائلته لأذى لو لم يرتدي ملابسه بالترتيب نفسه كل صباح ، أو أنه يجب عليه غسل يديه 7 مرات عندما يلمس شيء قذر ، حيث يصبح ذلك الأمر عادة إلزامية وإجبارية لا يمكنه أن يتخلى عنها ، حتى لو حاول التخلي عنها ، وفي هذا اليوم سوف نسلط الضوء أكثر على كيفية التخلص من الوسواس ، فتابعوا معنا.

التخلص من الوسواس:

إن علاج الوسواس القهري يتم من خلال العلاج النفسي ، أو من خلال الأدوية ، أو كليهما معاً ، إلا أن الاستجابة للعلاج مختلفة من إنسان لآخر ، فمنهم من يستجيب للعلاج بسرعة ، ومن من تظل الأعراض مصاحبه له حتى مع العلاج ، ونشير هنا إلى أن الوسواس قد يؤدي لاضطرابات عقلية أخرى ، مثل : الاكتئاب ، والقلق ، واضطراب التشوه الجسدي ، وذلك الاضطراب مرتبط بالاعتقاد الخاطئ عند الإنسان المصاب به بأن جزءاً من جسمه مشوه ، وبصورة عامة يعتبر الانتباه لأنواع الاضطرابات الأخرى التي يعاني منها الإنسان المصاب بالوسواس القهري أمر ضروري من أجل تحديد خطة العلاج ، ومن الممكن بيان نوعي العلاج على النحو التالي :

للمزيد يمكنك قراءة : الوسواس القهري وعلاجه بالرقية الشرعية

العلاج النفسي:

  • إن العلاج النفسي للوسواس القهري يتضمن العلاج السلوكي المعرفي ، والذي يعتبر فعال مع الكثير من الناس ، حيث يتضمن العلاج طريقة التعرض والوقاية من الاستجابة ، ويتم تنفيذه من خلال تعريض الإنسان المصاب بالوسواس لكائن ، أو لأي هاجس يشعره بخوف ، على سبيل المثال : الأوساخ ، ثم يتم تدريبه وتعليمه طرقاً صحية تساعده على أن يتخلص من هواجسه ومخاوفه ، بالرغم من كون ذلك النوع من العلاج بحاجة لممارسة وجهد ، إلا أنه أمر جميل أن يكون الإنسان قادر على إدارة هواجسه وأفكاره ، ونشير هنا إلى أن العلاج قد يكون فردي ، أو عائلي ، أو جماعي.

العلاج الدوائي:

إن العلاج الدوائي معتمد على نوع من الأدوية المضادة للاكتئاب ، والتي يطلق عليها مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية ، والتي تساهم في علاج الوسواس القهري من خلال زيادة مستوى السيروتونين بالدماغ ، والعلاج الدوائي بحاجة لمدة أطول من العلاج النفسي حتى تبدأ نتائجه في الظهور ، كما من الممكن استعمال بعض الأدوية النفسية الأخرى من أجل علاج الوسواس القهري ، إلا أن مضادات الاكتئاب تستعمل كخط أول للعلاج ، ومن أبرز مضادات الاكتئاب التي من الممكن استعمالها بعلاج الوسواس القهري ما يلي :

  1. كلوميبرامين : وهذا يتم إعطاءه للفرد البالغ ، والطفل فوق سن الـ10 أعوام.
  2. فلوفوكسامين : ويتم إعطاءه للشخص البالغ ، والطفل فوق الـ8 أعوام.
  3. فلوكستين : ويتم إعطاءه للشخص البالغ ، والطفل فوق سن الـ7 أعوام.
  4. الباروكستين : ويتم إعطاءه للبالغين فقط.
  5. سيرترالين : ويتم إعطاءه ابتداءً من سن 6 سنوات.

للمزيد يمكنك قراءة : تعريف الوهم وأنواعه وأسبابه

أنواع الوسواس:

إن أنواع الوسواس القهري تتضمن ما يلي :

  1. التحقق : وهو التحقق المتكرر من الأمور لتلافي الضرر ، مثل تفقد صنابير المياه ، وأقفال الأبواب ، ومفاتيح الغاز ، والأجهزة بصورة متكررة.
  2. التلوث العقلي : من الممكن وصف ذلك النوع من الوسواس على أنه الحاجة الملحة لغسيل الأشياء ، والهلع والخوف من التلوث ، أو المرض بحال عدم التنظيف مراراً وتكرارً.
  3. التملك : وذلك الأمر يتخلص في عدم القدرة على التخلص من الممتلكات القديمة ، أو تلك التي ليس لديها أي قيمة.
  4. الاجترار : وهذا الأمر يعني التفكير بصورة مهووسة وموسعة بمواضيع واسعة النطاق ، كبداية الكون ، والموت.
الوسواس القهري
الوسواس القهري
معلومات عن الوسواس القهري
معلومات عن الوسواس القهري
دعاء يريح النفس
دعاء يريح النفس

للمزيد يمكنك قراءة : ماهي اعراض الوسواس القهري

5 خطوات فعالة للتخلص من الوسواس والتحكم فيه

يمكن للشخص المصاب بالوسواس التحكم فيه من خلال القيام ببعض الخطوات العملية المجربة والفعالة طبقاً لبرنامج مصمم للتغلب علي اعراض الوسواس والتحكم فيها كما يلي :

  1. عدم محاولة التهرب من المخاوف او الهواجس التي تراودك ، حيث أن محاولات التهرب تزيد من هذه الهواجس وتجعلها تسيطر أكثر علي الشخص ويعمق الخوف منها بداخل الشخص، ولذلك ينصح المصاب بتعريض نفسه لبعض المحفزات التي تثير لديه الهواجس أو المخاوف التي يعاني منها ومن ثم يبدأ في محاولة مقاومتها والتغلب عليها ، ومع تكرار هذه الخطوة سوف يلاحظ المصاب بإنخفاض تدريجي في مؤشرات الخوف والقلق عنده وتزداد قدرته علي التحكم في ردود الأفعال القهرية .
  2. تحديد محفزات الوسواس والانتباه لها لتجنب التعرض للوسواس، مثل التأكد جيداً عند قفل الأبواب أو غلق مفتاح النور وذلك حتي يمنع الشخص نفسه من الشك بإغلاقها بعد ذلك .
  3. تجنب التركيز علي المحفزات ومحاولة جذب انتباه المصاب الي اشياء اخري والتركيز عليها خاصة اشياء مفيدة وعادات يومية تبعده عن المحفزات والوساوس مثل ممارسة التمرينات الرياضية .
  4. كتابة افكار الوسواس ومحفزاته للتعرف عليها جيداً ، حتي لو تكررت هذه الافكار يجب كتابتها في كل مرة، حيث أن كتابتها يعمل علي افقادها القوة داخل تفكير المصاب مما يساعده علي التخلص من هذه المشاكل المتعلقة بأفكار ومحفزات الوساوس .
  5. تغيير نمط الحياة وممارسة نظام حياة صحي للتغلب علي القلق والتوتر من الوسواس القهري مثل الحصول علي عدد ساعات كافية من النوم وممارسة التمرينات الرياضية وخاصة تمرينات اليوجا التي تساعد علي الاسترخاء وتجنب الكحول والتدخين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى