قصص حب

اغرب قصة حب قصص غريبة جدا الصدفة لها عامل كبير

نقدم لكم هذه المقالة من موقع احلم تحت عنوان اغرب قصة حب قصص غريبة جدا الصدفة لها عامل كبير، وفيها نقدم لكم قصتين من أغرب قصص الحب التى حدثت نرجو أن تنال إعجابكم.

قصص حب
قصص حب

قصة الملح في فنجان القهوة

في نهاية حفلة من الحفلات، ألتقى شاب بفتاة جميلة جدا، وكانت كل العيون تطارد تلك الفتاة الجميلة، عرض الشاب على الفتاة أن يقدم لها فنجان قهوة على حسابه الخاص، فوافقت الفتاة بسبب أنها لاحظت أدب الشاب الجم في الكلام والأسلوب.

جلس الفتاة والشاب في أحد المقاهي، وكان الشاب صامتا متوترا، ولاحظت الفتاة ذلك، ولما قررت الفتاة الرحيل من أمام الشاب، فوجئت بالشاب ينادي على نادل المقهى، ويطلب منه ملح لكي يضعه في قهوته.

فوجئ الجميع بطلب الشاب الغريب، وضع الشاب الملح في قهوته، وسألت الفتاة لماذا تريد الملح؟، رد الشاب على الفتاة وقال لقد ترعرعت بجانب البحر، والملح يذكرني بطفولتي وأسرتي التي مازالت تقيم بجانب البحر.

وهنا عرفت الفتاة أن الشاب الذي يجلس أمامها شاب غير عادي فهو يعشق وطنه وأسرته، تقابل الشاب والفتاة بعدها عدة مرات متتالية، وعرفت الفتاة أنه شاب ذكي مرهف الحس وقلبه طيب.

وبعد مرور أيام كثيرة تقدم الشاب لخطبة الفتاة، فوافقت الفتاة وتزوجا وعاشا حياة سعيدة جدا، وكانت دائما تصنع لزوجها القهوة وتضع الملح.

وبعد مرور أربعين سنة، وبعد وفاة الزوج، عرفت الزوجة من رسالة تركها الزوج لها أن طلب الملح بدلا من السكر في ذلك اليوم في المقهى، لأنه كان متوتر وخجولا لجلوسه معها.

وأنه لم يرد أن يقول حقيقة الملح لها، لأنه أحس أن الملح هو الذي سيكون بداية التواصل بينهما، وقال لها ف الرسالة مذاق الملح كان لذيذا وأنت بجانبي وبالقرب مني، ولو عدت للحياة مرة أخرى، سأشرب قهوة بالملح، لأن الملح من يديك حلو المذاق وأحلى من طعم السكر يا حبيبتي.

قصة بدر وشجن

شجن فتاة جامعية تدرس بكندا، وكان بدر يدرس في نفس الجامعة أيضا، كانت شجن فتاة وحيدة لأسرتها، فليس لها أخوة، وكانت شجن محبة للحياة البسيطة والعادية، أما بدر فيعشق البذخ والرفاهية.

يوما عندما كان بدر يفتح باب سيارته أرتطم الباب في شجن، قالت شجن وهي تصرخ ألا تراني يا أخي، فقال بدر لم أقصد يا أختي، فقالت شجن يبدو أنك كنت تقصد ما فعلت لكي تتحرش بي، رد بدر أنا لا أنظر لإنسانة مثلك.

زادت حدة الشجار بين بدر وشجن، لكن يوسف صديق بدر أنهى الشجار وأعتذر لشجن، ركب كل من بدر وشجن سيارتهما وغادرا الجامعة.

ذهبت شجن للتسوق لشراء هدايا لأسرتها قبل مغادرتها كندا، وأثناء تجولها في مركز التسوق اصطدمت بشاب، ولما دققت النظر في وجه الشاب اكتشفت أنه بدر، صرخ بدر في وجه شجن هل تلاحقيني؟.

وأنصرف كل من شجن وبدر من أمام بعضهما، وهما لا يعرفان أن هاتفهما الخلوي تبدل بسبب الاصطدام ببعضهما، وبعد وقت قصير أتصل بدر بهاتفه الذي كان في يد شجن، وطلب منها أن يتقابلا في الحديقة العامة لكي يأخذ هاتفه منها وتأخذ هاتفها منه.

وفي اليوم التالي استعدت شجن للسفر، وتوجهت للمطار، وركبت الطائرة في مقاعد الدرجة السياحية، كانت الطائرة مزدحمة وضايق شاب شجن، فعرض أحد مضيفين في الطائرة على شجن أن تنتقل لمقاعد الدرجة الأولى دون أن تدفع أي مصاريف إضافية.

ذهبت شجن للدرجة الأولى مع المضيف، ولما رأت أنها ستجلس بجانب بدر، رفضت بشدة الجلوس بجانبه لكنها جلست بعد أن وعدها بدر ألا يتكلم معها طوال الرحلة.

وطوال الرحلة كانت بدر ينظر لشجن لكن دون أن تلاحظ شجن نظراته، وبعد هبوط الطائرة أستلم والد شجن حقيبة أبنته، وأخذ بدر حقيبته أيضا، وفي منزل شجن فتحت شجن حقيبتها لتفاجئ أنها حقيبة لشخص أسمه بدر.

اتصل والد شجن بالمطار ليبلغهم بموضوع حقيبة بدر، ولما عرف بدر أن حقيبته تبدلت أتصل بالرقم المكتوب على الحقيبة، رد عليه والد شجن أتفق والد شجن مع بدر على ميعاد تسليم الحقائب.

ظل بدر وشجن يفكران في كل المواقف التي جمعتهما معا، ولكن بدر تذكر أنه خاطب فتاة أخرى، وكانت شجن أيضا مخطوبة لشاب آخر،  وفي يوم من الأيام تأتي خطيبة بدر لتخبره أنهما مدعوين لزفاف فتاة أسمها شجن، يصدم بدر ويقرر أن يذهب مع خطيبته للعرس ليتأكد أن شجن هي العروس.

وفي قاعة الزفاف يشب حريق ويسرع بدر لإنقاذ شجن ووقف خطيب شجن بلا حراك لأنه انسان جبان يخاف على نفسه كثيرا، وفي المستشفى يطرد أبو شجن خطيبها الذي لم يتحرك وينقذ أبنته من ألسنة اللهب، ويطلب بدر يد شجن من والدها، فيوافق والد شجن على الفور، لأنه توسم فيه أنه شاب على خلق و سيحافظ على أبنته جيدا، واعتزر بدر لخطيبته وأوضح لها مشاعره،  وعاش كلا من شجن وبدر حياة سعيدة وهانئة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق