إسلاميات

اركان الصيام وشروطه وآدابه وسننه

اركان الصيام

لقد فرض الله سبحانه وتعالى على المسلمين صيام شهر رمضان المبارك ، وقد سجل فريضته في القرآن الكريم ليظل خالداً خلود القرآن ، فقد قال الله سبحانه وتعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ } ، وق جعل الله عز وجل أجر الصوم مختصاً به ، فعن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قال : [كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به ولخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك] ، فشهر رمضان المبارك ميزه الله عن بقية الشهور بالكثير من المزايا ، وفي هذا المقال سوف نسلط الضوء أكثر على اركان الصيام وشروطه وآدابه وسننه ، فتابعوا معنا.

أركان الصيام:

أركان الصيام عند الشافعية والمالكية:

  1. نية الصيام.
  2. الإمساك عن المفطرات.
  3. وجود الفرد الصائم.

أركان الصيام عند الحنابلة والحنفية:

  • الإمساك عن المفطرات : ويكون من خلال الامتناع عن كل مفطر من طلوع الفجر الصادق لغروب الشمس ، وهو ركن متفق عليه في كل المذاهب ، وهو الركن الوحيد عند كلاً من المذهب الحنبلي والحنفي.

للمزيد يمكنك قراءة : احكام الصيام ومفطراته عند الشافعية

شروط الصيام:

  • يتم تعريف الشرط على أنه الأمر المستقل عن الشيء ، والذي لا يصح العمل ولا يقبل إلا به ، كالوضوء ، فهو شرط من شروط صحة الصلاة ، وليس ركن من أركان الصلاة ، فالركن يتم تعريفه على أنه جزء من الشيء لا ينفك عنه كالركوع بالصلاة ، حيث إنه جزء منها ، وأيضاً القيام ، والسجود ، فتلك الأجزاء أركان ، لأنها جزء رئيسي من الصلاة ، أما الوضوء فلا يعتبر ركن ، وذلك لأنه منفصل عن الصلاة ، فالوضوء هو أمر ، والصلاة أمر آخر ، إلا أن الصلاة لا تصح من غير وضوء ، حيث إن كلاً من الركن والشرط من ضروريات قبول العمل ، ونشير هنا إلى أن الشرط لا يلزم وجوده الوجود ، فالوضوء لا يلزم بالصلاة ، وذلك بخلاف الركن الذي يشترط من وجوده الوجود ، مثل الركوع الذي يلزم من وجوده وجود الصلاة.

شروط الصيام عند الشافعية:

  1. الإسلام.
  2. التكليف.
  3. الخلو من الأعذار المانعة من الصوم أو المبيحة للإفطار.

شروط الصيام عند الحنفية:

  1. شروط وجوب الصوم : الإسلام ، والبلوغ ، والعقل ، والعلم بوجوب الصوم.
  2. شروط وجوب أداء الصوم : السلامة من المرض ، والطهارة من الحيض والنفاس.
  3. شروط صحة الصوم : النية ، والخلو من المفسدات.

شروط الصيام عند المالكية:

  1. شروط وجوب الصوم : البلوغ ، والقدرة على الصوم.
  2. شروط صحة الصوم : الإسلام ، والنية ، والزمان الذي يصح فيه الصوم.
  3. شروط وجوب وصحة الصوم : العقل ، وثبوت دخول شهر رمضان ، والطهارة من الحيض والنفاس.

شروط الصوم عند الحنابلة:

  1. شروط وجوب وصحة الصوم : الإسلام ، والعقل.
  2. شروط وجوب الصوم : القدرة على الصيام ، والبلوغ.
  3. شروط صحة الصوم : التمييز ، عقد النية على الصوم من الليل ، الطهارة من الحيض والنفاس.

آداب الصيام:

يستحسن أن يتحلى العبد المسلم بعدد من الآداب التي تتعلق بالصوم ، ونذكر منها :

  1. السحور : لما فيه من بركة ومن تقوية على الصوم ، قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم : [تسحروا فإن في السحور بركة].
  2. تعجيل الإفطار والدعاء عند الإفطار : بقول : [ذهب الظمأُ، وابْتلَّت العروقُ و ثَبَتَ الأجرُ إنْ شاءَ اللهُ].
  3. الابتعاد عن كل ما ينافي الصوم : حيث أخرج الإمام البخاري رضي الله تعالى عنه في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه : [مَن لَمْ يَدَعْ قَوْلَ الزُّورِ والعَمَلَ به، فليسَ لِلَّهِ حَاجَةٌ في أنْ يَدَعَ طَعَامَهُ وشَرَابَهُ].
  4. السواك : حيث يستحب للعبد الصائم استعمال السواك بأي جزء من النهار ، سواءً أوله أو آخره.

للمزيد يمكنك قراءة : احاديث عن شهر رمضان

سنن الصيام:

  1. تأخير السحور.
  2. تعجيل الإفطار.
  3. الدعاء.
  4. الإفطار على تمر أو على رطب.
  5. قراءة القرآن الكريم.
  6. تجنب الرياء والخصومة.
  7. إطعام الفقراء والمساكين.
  8. الأعمال الصالحة.
  9. الاعتكاف.
الصيام
أقسام الصوم
أسئلة
أسئلة مكررة على المشايخ
حكم
الصيام هو أحد أركان الإسلام

للمزيد يمكنك قراءة : في اي عام فرض الصيام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى