إسلامياتمعلومات

اتجاه القبلة بالبوصلة معلومات عامة عن البوصلة و كيفية استعمالها

اتجاه القبلة بالبوصلة

نعرض لكم اليوم من خلال موقع احلم معلومات عن كيفية تحديد اتجاه القبلة بواسطة البوصلة ، حيث كان المسلمون خلال العهد الاسلامي يستعملون البوصلة بهدف تحديد اتجاه القبلة ، و بلغت ذروة استعمال البوصلة بشكل عام خلال الحضارة الاسلامية العظيمة ، ويختلف اتجاه القبلة باختلاف موقع البلد بالنسبة للكعبة وما اذا كان يقع شرقا او غربا او شمالا او جنوبا ، فعلى سبيل المثال في دولة الاردن تقع القبلة في اتجاه الجنوب بينما في مصر نجد انها ناحية الجنوب الشرقي وهكذا ، وفي حالة اردنا تحديد اتجاه القبلة بكل دقة فيجب اولا وضعها في مكان فارغ او خارج البيت وذلك من اجل التأكد بان القراءة التي ستظهر ستكون هي القراءة الصحيحة ، ونجد ان البوصلة تحتوي على سهم وهذا السهم يتجه ناحية القبلة وذلك وفقا للمعايير التي صنعت عليها البوصلة ، ومن الافضل تحريك البوصلة ناحية الشمس عكس عقارب الساعة ويجب الحرص على تثبيت البوصلة على اليد وفي حالة توفير هذه الظروف سوف ستتجه الابرة ناحية اتجاه الكعبة المشرفة على الفور ، و لذلك يسعدنا ان نقدم لكم اليوم من خلال موقع احلم معلومات عن كيفية تحديد اتجاه القبلة باستعمال البوصلة ، فنتمنى ان تستفيدوا من هذا الموضوع و نتمنى ان ينال اعجابكم.

 

العرب الاوائل هم من اخترعوا البوصلة
العرب الاوائل هم من اخترعوا البوصلة

 

تعريف البوصلة

 

يعمل المسلم على استعمال البوصلة من اجل تحديد القبلة ، فعندما يكون المسلم في مكان ما لا يعرف به اتجاه القبلة فحينها يلجأ الى استعمال البوصلة ، حيث انه عندما يحين موعد الصلاة يلجأ المسلم الى استعمال واحدة من الطريقتين وهما اما من خلال الشمس او من خلال استعمال البوصلة ، و اول من اخترع البوصلة هم العرب الاوائل  وذلك بهدف مساعدتهم في تحديد الاتجاهات ليس فقط في الامور الدينية بل في جميع امور الحياة الاخرى ، ويمكن تعريف البوصلة بانها عبارة عن اداة ملاحية او عبارة عن جهاز مغناطيسي حساس ، والسبب في اختراعها هي تحديد قطبي الكرة الارضية ( شمالا و جنوبا ) ، ولتكون عبارة عن مؤشر ممغنط حيث يتحرك وفقا للمجال المغناطيسي في المكان المقصود ، ويمكن استعمال البوصلة خلال الابحار حيث تقوم بحساب خطوط العرض ، ولذلك تعتبر من اهم الاختراعات على الاطلاق.

 

اقرأ ايضا : معلومات دينية مهمة يجب على كل مسلم معرفتها

 

يجب اتباع الارشادات الصحيحة للحصول على النتيجة المطلوبة عند استعمال البوصلة
يجب اتباع الارشادات الصحيحة للحصول على النتيجة المطلوبة عند استعمال البوصلة

 

 

كيفية عمل البوصلة

 

البوصلة تتكون في الاصل من دائرة مرقمة و مدرجة بالكامل وكل درجة من هذه الدرجات ترمز الى دولة معينة وتعمل البوصلة عن طريق تسليط وجه البوصلة للضوء على النقاط الاساسية الموجودة في الاتجاهات الاربع المختلفة ( الشرق – الغرب – الشمال – الجنوب ) ، وبالتالي فان المؤشر المتواجد في البوصلة سوف يشير الى ناحية شمال القطب المغناطيسي للغلاف المغناطيسي للارض ، و جدير بالذكر انه لكي يتم صناعة البوصلة فان ذلك يتطلب جهازا مفردا من الشريط الممغنط ، وتتحرك الابرة من اجل تحديد الاتجاه في السائل الموجود داخل البوصلة وبحسب حركة المؤشر يتم تحديد الاتجاهات المختلفة.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : البوصلة من هو مخترع البوصلة ؟ وكيفية استخدامها للتعرف علي الاتجاهات

 

يجب استعمال البوصلة في مكان فارغ لتعمل بالشكل الصحيح
يجب استعمال البوصلة في مكان فارغ لتعمل بالشكل الصحيح

 

 

كيفية استعمال البوصلة من اجل تحديد القبلة

 

كما ذكرنا لكي نحصل على نتائج صحيحة من استعمال البوصلة يجب وضع البوصلة في مكان فارغ او خارج البيت وذلك لان الابرة المغناطيسية تتأثر بالمعادن وبصفة خاصة الحديد ، و كما ذكرنا فان البوصلة تتكون من مدرج كامل وكل درجة في هذا المدرج ترمز الى دولة معينة ويوجد على مسطح البوصلة سهم مرسوم يقوم بتحديد اتجاه الكعبة وذلك بحسب المعايير التي صنعت منها البوصلة واهم جزء في البوصلة هو الابرة المغناطيسية ، ويتم تدوير البوصلة وتحريكها بصورة جيدة ويعتبر من الافضل ان يكون الشخص واقفا مع اتجاه الشمس وذلك عكس عقارب الساعة حيث انك اذا قمت بذلك فسوف ترى تلقائيا ان الابرة تحركت ناحية الشمال نحو السهم المرسوم والذي يشير الى اتجاه الكعبة وهذا الذي نرغب به تماما وهو التقاء الابرة باتجاه السهم وبالتالي نكون قد قمنا بتحديد اتجاه القبلة بالشكل المطلوب ، ويفضل ان نرتدي ساعة يد عند استعمال البوصلة حيث نقوم بتوجيه البوصلة وفقا لعقارب الساعة وفي حالة تعرفت على اتجاه القبلة مرة فستتعرف عليها دائما.

 

و للمزيد يمكنكم قراءة : معلومات عن كوكب الارض سهلة للاطفال

 

صورة توضح اتجاه الكعبة وكيف يمكن تحديد مكانها باستعمال البوصلة
صورة توضح اتجاه الكعبة وكيف يمكن تحديد مكانها باستعمال البوصلة

 

 

حكم استقبال القبلة

 

استقبال القبلة في رأي العلماء هو فرض من فروض الصلاة وشرط اساسي لنجاحها وبدون استقبال القبلة لا تكون الصلاة صحيحة سواء كانت هذه الصلاة صلاة فرض او صلاة نافلة ، ولكن هناك حالتين سمح خلالهما الاسلام  بمخالفة اتجاه القبلة وهما حالة الحرب مع الاعداء و الخوف وحالة صلاة النافلة على ظهر دابة خلال السفر الذي تقصر الصلاة فيه ، واستقبالها هو فرض اساسي لمن يعاين الكعبة مثل اهل مكة المكرمة ، اما الذي لا يمكن له معاينتها فيستدل عليها سواء بالدليل او باستعمال البوصلة ، اما من لم يقدر على تحديد اتجاه القبلة بالوسيلتين السابقتين فيقوم بسؤال اهل الثقة من الاشخاص الذين يعرفون اتجاه القبلة ، وليس من المفروض الاتجاه الى القبلة بعينها وانما اتجاهها فقط حيث ان النبي عليه افضل الصلاة و السلام قال عندما اوضح لاهل المدينة قبلتهم ( ما بين المشرق و المغرب ).

 

اقرأ ايضا : هل تعلم عن التاريخ والجغرافيا معلومات مهمة ومفيدة

 

استقبال القبلة شرط اساسي لصحة الصلاة
استقبال القبلة شرط اساسي لصحة الصلاة

 

احكام متعلقة بصحة استقبال القبلة

 

قام العلماء بتوضيح بعض الاحكام التي تتعلق بصحة الصلاة او بطلانها وذلك استنادا على استقبال القبلة ، ويمكننا توضيح ذلك كما يلي :

 

لا يمكن ان تصح الصلاة بدون استقبال القبلة ولا بأس اذا كان اتجاهه منحرف قليلا عن اتجاه الكعبة ولكن اذا كان هذا الانحراف شديدا فلا يجوز الصلاة فاذا صلى المصلي وكان انحراف الكعبة شديدا فحينئذ يجب على المصلي ان يعيد صلاته لان صلاته تكون باطلة في هذه الحالة ، و كما ذكرنا ففي حالة لم يتمكن المصلي من تحديد القبلة باي شكل من الاشكال فحينئذ يجتهد المصلي في تحديد اتجاه القبلة وجدير بالذكر ان هذا الاجتهاد يكون اجتهاد مبني على الظن وليس اليقين فاذا صلى المصلي وادرك انه اخطأ في تقدير اتجاه القبلة فان اغلب العلماء يرون بان الصلاة في هذه الحالة تكون صالحة باستثناء الامام الشافعي الذي يرى بان المصلي يجب ان يعيد الصلاة في هذه الحالة.

واجمع العلماء على ان من ترك الاجتهاد وكانت لديه القدرة عليه والبحث عن الاتجاه الصحيح للقبلة فان صلاته تكون باطلة ولا تصح ، واذا كان المصلي مسافرا بواسطة الطائرة فهنا حالتين حيث ان الصلاة النافلة تختلف عن صلاة الفريضة فصلاة النافلة اذا اردا ان يصليها فانه ينوي داخله ويصلي اما صلاة الفريضة فيجب عليه ان يسأل المضيفين عن الاتجاه الصحيح للقبلة وذلك لان الرسول عليه الصلاة و السلام كان يصلي النافلة على ظهر دابته خلال سفره دون ان يغير اتجاهها  ، ومن الجائز ان يقوم المسافر بالجمع بين العصر و الظهر وبين المغرب و العشاء جمع تأخير فيؤديهما على الارض عندما يصل الى وجهته.

 

و للمزيد يمكنكم قراءة : فرائض الصلاة وأركانها وواجباتها وسننها وأدعية الاستفتاح

 

 

 

قدمنا لكم اليوم من خلال موقع احلم مجموعة من اهم المعلومات التي نتعلم منها كيف يمكن تحديد اتجاه القبلة باستعمال البوصلة ، فالبوصلة كان يتم استعمالها بشكل اساسي منذ قديم الزمن وخلال الحضارة الاسلامية وذلك بهدف تحديد اتجاه القبلة ، ففي السابق لم يكن هناك وسائل تكنولوجية حديثة مثل اليوم وبالتالي كان المسلمون يعتمدون على تحديد اتجاه القبلة خلال سفرهم و ترحالهم ، ولهذا السبب كانت القبلة لها اهمية كبيرة جدا في ذلك الوقت فهي مرتبطة بتحديد اتجاه القبلة من اجل اداء اهم فريضة من فرائض الاسلام وهي الصلاة والتي هي عمود الدين وبدونها لا يمكنننا ان نفوز بالهدف المنشود وهو دخول الجنة …………… نتمنى ان تكون هذه المعلومات قد افادتكم و حازت رضاكم وانتظروا المزيد من الموضوعات المرتبطة بالمعلومات المختلفة من خلال موقع احلم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق