الغذاء الصحي

أضرار الفلفل الأسود وفوائده الصحية للجسم

أضرار الفلفل الأسود

لا يخلو بيت من استعمال الفلفل الأسود حيث يعطي للطعام نكهة ومذاقًا جميلًا، حيث يُعتبر من أكثر التوابل شعبية في العالم كله، ولكنه لا يُستعمل الفلفل الأسود في الطعام فقط، وإنما له العديد من الاستخدامات الصحية الأخرى، حيث إن الفلفل الأسود له العديد من الأغراض التي تخدم صحة الجسم والتخلص من الأمراض؛ لما يشتمل عليه من العديد من الفيتامينات المتعددة والمعادن المتنوعة، وكذلك هناك بعض الأضرار التي وُجِدَ أن الفلفل الأسود قد يسببها.

ونحن في هذا الموضوع أضرار الفلفل الأسود وفوائده الصحية، نتعرض إلى بعض الفوائد والأضرار الصحية التي تنجم عن الفلفل الأسود وسنتكلم حول نبذة عامة عن كل منها.

فوائد الفلفل الأسود:

علاج القرحة الهضمية: حيث كشفت الكثير من الدراسات أن الفلفل الأسود ثري بمضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب؛ الأمر الذي يساعد في تقوية الدفاع المخاطي في معدة الإنسان، ومن ثم الحد من مشكلة القرحة الهضمية التي تزعج الكثيرين.

الحماية من التسوس: حيث يشتمل الفلفل الأسود على العديد من الخصائص المضادة للبكتيريا والجراثيم، حيث يحد من انتشارها في الفم، ومن ثم يساعد في حماية الأسنان من التسوس.

كما أن استعماله بصورة مباشرة على الأسنان يخفض من آلام اللثة التي تزعج الكثيرين.

تحسين الهضم: للفلفل الأسود الكثير من الفوائد على الجهاز الهضمي، حيث يعمل كمحفز لإفراز حمض الهيدروكلوريك في المعدة، ومن ثم يقوي هضم البروتينات والمكونات الغذائية الأخرى؛ الأمر الذي يساعد على تحسين عملية الهضم.

وبما أن الفلفل الأسود له دور في طرد الريح، فإنه يعمل بصورة جيدة على تخفيض الإحساس بالانتفاخ، حيث إنه يساعد على تنظيف جسم الإنسان بسهولة من الغازات المضرة، والتي قد تُجهد تجويف الصدر العلوي وكذلك الأعضاء الحيوية في جسم الإنسان.

وعند إضافة الفلفل الأسود إلى النظام الغذائي، من الممكن أن يقوي من التبول والتعرق، الأمر الذي يساعد جسم الإنسان في التخلص من السموم والمياه الزائدة.

خسارة الوزن: الطبقة الخارجية من الفلفل الأسود تشتمل على مادة البيبرين وهي مادة تقدر على تقليل مستوى الدهون وتعمل على مكافحة السمنة من خلال منع تشكل خلايا دهنية جديدة، ومن خلال رفع نسب الكولسترول الجيد في جسم الإنسان، ومن ثم فقدان الوزن.

الفلفل الأسود هو واحد من الأغذية الحرارية التي تساعد في تسريع عمليات التمثيل الغذائي والمزيد من حرق السعرات الحرارية وذلك عن طريق تحفيز إنتاج الحرارة في جسم الإنسان.

الحفاظ على صحة الأمعاء: حيث يعمل الفلفل الأسود على الحفاظ على صحة الأمعاء وسلامتها، حيث إنها يحد من نمو البكتيريا في الأمعاء، بالإضافة إلى أنه يساعد في منع تشكيل الغازات المعوية، الأمر الذي يساهم في تسهيل عملية الهضم وفي الحماية من الإسهال والمغص والإمساك.

أضرار الفلفل الأسود:

ربما يكون للفلفل الأسود مذاق حار يزعج معدة الإنسان، ويمكن أن يسبب استنشاق كمية من الفلفل الأسود إلى السعاد، وكذلك قد تتسبب الكميات الكبيرة منه في الوفاة، وذلك في حالة وصوله بالخطأ إلى الرئتين، وبالخصوص عند الأطفال الصغار، وتوجد بعض الحالات التي ينبغي الحذر فيها من استخدام الفلفل الأسود، وهي كما يلي:

يحصل تفاعل لليثيوم مع الفلفل الأسود، فربما يكون للفلفل تأثير يشبه مدر البول، ومن ثم قد يخفض تناوله من التخلص من الليثيوم، وبالتالي زيادة وجوده في جسم الإنسان، الأمر الذي يؤدي إلى الكثير من الآثار الجانبية.

ربما يخفض الفلفل الأسود من سرعة تفكك بعض الأدوية في الكبد، ومن الممكن أن يزيد تناول الفلفل مع بعض الأدوية التي تتكسر عن طريق الكبد من فرص الآثار الجانبية لهذه الأدوية، ومن تلك الأدوية: كيتكوكونازول ولوفاستاتين وغيرها.

ربما يجعل الفلفل الأسود المضخات الموجودة في الخلايا والتي تنقل بعض الأدوية أقل نشاطًا، الأمر الذي يزيد من مقدار امتصاص بعض هذه الأدوية للجسم، ومن ثم تتسبب في زيادة الآثار الجانبية لتلك الأدوية.

طحن الفلفل
طحن الفلفل
ملعقة من الفلفل
ملعقة من الفلفل
حبات الفلفل
حبات الفلفل

كان هذا ختام موضوعنا حول أضرار الفلفل الأسود وفوائده الصحية، قدمنا خلال هذه المقالة بعض المعلومات حول الفلفل الأسود، وتحدثنا حول الفوائد التي من الممكن جنيها من وراء استعمال الفلفل الأسود، ولكن ينبغي عدم الإفراط في تناوله بل تناوله بصورة متزنة، فهو مع فوائده على المعدة وعلى فقدان الوزن وصحة الأمعاء والوقاية من التسوس وتحسين الهضم وغير ذلك من الفوائد، فهو أيضًا له بعض المضار مثل تفاعل الفلفل الأسود مع الليثيوم والتقليل من سرعة تفكك بعض الأدوية في الكبد وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى