ادعية واذكار

أدعية ليوم عرفة قصيرة يوم من أعظم الأيام

أدعية ليوم عرفة قصيرة

ما أجمل هذا اليوم العظيم يوم عرفة، يوم يقف الحجيج بعرفة في مشهد مهيب يباهي الله تعالى الملائكة بعباده الذين جاءوا طالبين رحمته ومغفرته ورضوانه سبحانه وتعالى، هذا اليوم العظيم الذي تهفو إليه قلوب ملايين المسلمين حول العالم ويتمنون أن يشهدوا هذا المشهد العظيم وأن يُتموا أركان الحج في طمأنينة، وبإذن الله تعالى يتقبل منهم ما دام العمل مخلصًا له سبحانه وفيه متابعة لرسوله صلى الله عليه وسلم.

ونحن في هذا الموضوع أدعية ليوم عرفة قصيرة يوم من أعظم الأيام، نتعرض إلى بعض الأدعية التي يمكن للحجاج أن يدعو بها أو بغيرها يوم عرفة، حيث لم ترد أدعية معينة يقولها الحجاج سوى ما نُقِلَ في الحديث في رواية الترمذي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير. [حسنه الألباني رحمه الله].

دعاء الرسول في يوم عرفة
دعاء الرسول في يوم عرفة

من أدعية النبي صلى الله عليه وسلم:

كما ذكرنا أن العبد في هذا الموقف عليه بأن يكثر من الدعاء بالمأثور عنه صلى الله عليه وسلم من الأدعية الشريفة في الاستغفار والرجاء والطلب من الله سبحانه عسى الله تعالى أن يغفر له وأن يتقبل منه، ومن ذلك:

أدعية الاستغفار:

اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني.

رب اغفر لي، وتب علي، إنك أنت التواب الرحيم. فعن ابن عمر قال: إن كنا لنعد لرسول الله صلى الله عليه وسلم في المجلس الواحد مائة مرة: رب اغفر لي، وتب علي؛ إنك أنت التواب الرحيم. [رواه أحمد، وأبو داود، وصححه الألباني]

وكان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، كَانَ يَقُولُ فِي سُجُودِهِ : اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي كُلَّهُ ، دِقَّهُ ، وَجِلَّهُ ، وَأَوَّلَهُ ، وَآخِرَهُ ، وَعَلَانِيَتَهُ ، وَسِرَّهُ. رواه مسلم.

وجَّهْتُ وجهيَ للَّذي فطَر السَّمواتِ والأرضَ حنيفًا وما أنا مِن المُشرِكينَ إنَّ صلاتي ونُسُكي ومحياي ومماتي للهِ ربِّ العالَمينَ لا شريكَ له وبذلكَ أُمِرْتُ وأنا أوَّلُ المُسلِمينَ اللَّهمَّ أنتَ الملِكُ لا إلهَ إلَّا أنتَ أنتَ ربِّي وأنا عبدُكَ ظلَمْتُ نفسي واعترَفْتُ بذَنْبي فاغفِرْ لي ذُنوبي جميعًا لا يغفِرُ الذُّنوبَ إلَّا أنتَ لبَّيْكَ وسعدَيْكَ والخيرُ كلُّه في يدَيْكَ والشَّرُّ ليس إليكَ أنا بكَ وإليكَ تبارَكْتَ وتعالَيْتَ أستغفِرُكَ وأتوبُ إليكَ.

أستغفر الله العظيم، الذي لا إله إلا هو، الحي القيوم، وأتوب إليه، ففي سنن أبي داود، وغيره أنه صلى الله عليه وسلم قال: من قال: أستغفر الله العظيم، الذي لا إله إلا هو، الحي القيوم، وأتوب إليه؛ غفر له، وإن كان فارًّا من الزحف. [صححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب]

أدعية عن الصحابة:

عن ابن عباس ـ رضي الله عنهماـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من لزِمَ الاستغفارَ، جعلَ اللَّهُ لَه من كُلِّ همٍّ فرَجًا، ومن كلِّ ضيقٍ مخرجًا، ورزقَه من حيثُ لا يحتسِبُ. رواه أبو داود، وغيره.

وجاء في شعب الإيمان للبيهقي: قَالَ الْحَسَنُ الْبَصْرِيُّ: أَكْثِرُوا الِاسْتِغْفَارَ فِي بُيُوتِكُمْ، وَعَلَى مَوَائِدِكُمْ، وَفِي طُرُقِكُمْ، وَفِي أَسْوَاقِكُمْ، وَفِي مَجَالِسَكُمْ، وَأَيْنَ مَا كُنْتُمْ، فَإِنَّكُمْ لَا تَدْرُونَ فِي أَيِّ وَقْتٍ تَنْزِلُ الْبَرَكَةُ.

عن عبد الله بن عمر رضي الله تعالى عنهما قال: (إن كنَّا نعد لرسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، في المجلس الواحد مائة مرة: رب اغفر لي، وتب عليَّ، إنَّك أنت التَّواب الرَّحيم) صححه الألباني.

انظر أيضًا: أدعية يوم عرفة

دعاء يوم عرفة
دعاء يوم عرفة

دعاء سيد الاستغفار:

عَنْ شَدَّادُ بْنُ أَوْسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَيِّدُ الِاسْتِغْفَارِ أَنْ تَقُولَ اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ قَالَ وَمَنْ قَالَهَا مِنْ النَّهَارِ مُوقِنًا بِهَا فَمَاتَ مِنْ يَوْمِهِ قَبْلَ أَنْ يُمْسِيَ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ وَمَنْ قَالَهَا مِنْ اللَّيْلِ وَهُوَ مُوقِنٌ بِهَا فَمَاتَ قَبْلَ أَنْ يُصْبِحَ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ. رواه البخاري.

انظر أيضًا: أدعية شاملة ليوم عرفة

ادعية يوم عرفة
ادعية يوم عرفة

كان هذا ختام موضوعنا حول أدعية ليوم عرفة قصيرة يوم من أعظم الأيام، قدمنا خلال هذه المقالة بعض الأدعية والأحاديث الواردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم والتي يمكن للحاج أن يدعو بها وأن يستغفر الله تعالى بهذا المأثور عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، والله سبحانه وتعالى يتقبل من عباده المخلصين الصالحين الذين يدعونه خوفًا وطمعًا، الذين يؤمنون بما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم دون جدال أو مكابرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى