قصص أطفال

هل دورا عمياء فعلا وغبية

هل دورا عمياء فعلا

من منا لا يتعلق قلبه بشخصية كرتونية معينة كان يشاهدها في الطفولة, بالرغم من أنها شخصيات كرتونية ولكنها تؤثر فينا وفي ذاكرتنا, وبالرغم من مرور السنين علي أيام الطفولة لكن بمجرد ذكر هذه الشخصيات الكرتونية تجد الحنين والاشتياق إلي هذه الأيام التي كنت تشاهد فيها الكرتون وتشعر بالسعادة والفرح بمجرد رؤيتك لهذا الكرتون المفضل, واليوم نجد الكثير من الأفلام الكرتونية والتي لا يشاهدها الأطفال فقط بل الكبار أيضا, لما يتوفر في القصة من التنوع والتشويق لمعرفة ما هو القادم, ولكن علينا أخذ الحيطة والحذر علي أبناؤنا عند مشاهدتهم لهذه الأفلام الكرتونية فمنها العنيف الغير ملائم للأطفال ومنها الملائم للأطفال, فيجب علينا مشاركة أبنائنا أفلامهم المفضلة لمعرفة ما يدور من محتوي واليوم من خلال مقالنا هذا سوف نتناول سويا أحد الشخصيات الكرتونية المشهورة(دورا)

مغامرات دورا

دورا هو مسلسل كرتوني أصل المسلسل أمريكي ويتناول قصة الطفلة دورا التي تبلغ من العمر سبع سنوات وهو عبارة عن مسلسل كرتوني لشخصية حقيقية, وصديقها القرد موزو اللذين يقومون بالكثير من المغامرات, ودورا هي طفلة صغيرة تعيش مع والدها وولدتها وأسرتها التي يمثل كل فرد فيها أهمية بالغة بالنسبة لها, عدد حلقات المسلسل 176 حلقة ولكل حلقة مغامرة مختلفة, يجب عليهم القيام بها ويقومون بالسفر يوميا لاكتشاف أماكن جديدة فهي طفلة مستكشفة يدفعها فضولها الي التعرف أكثر علي نفسها وعلي العالم وسوف تظهر لهم خريطة تحدد لهما ثلاث أماكن عليهم اكتشافها, مستعينة بحقيبة الظهر التي بها بعض الأغراض التي تمكنهم من تحقيق المغامرات الخاصة بهم, والثعلب (سنقر)وهو ثعلب مكار يحاول دائما سرقة أغراض دورا وصديقها موزو وفي بعض الأوقات يوقفاه بالقول له سنقر لا تسرق ثلاث مرات ويعتبر هذا المحتوي محتوي تعليمي للأطفال حيث يعلمهم التفاعل مع الكرتون, وليس التلقي فقط, والجميل في الشخصية الكرتونية دورا إنها لا تستسلم أبدا بالرغم من الصعوبات والمشكلات التي تواجهها ولكنها لا تستسلم  بل تحاول إيجاد حلول لها, ولا تتردد في مساعدة الآخرين ومد يد العون لهم.

يوميات دورا
هل دورا عمياء فعلا

اجمل قصص العالمية للاطفال والكبار

هل دورا عمياء فعلا ؟

سؤال حير الجميع ويأتي الاهتمام بأن دورا عمياء أم لا من أنها تجسد شخصية حقيقية وهذا أدي إلي أهمية بالغة من معرفة والتحقق من هل دورا عمياء فعلا أم لا؟, ومنذ الساعات القليلة الماضية وهناك اهتمام بالغ بحقيقة دورا وهل تستطيع الرؤية ام لا؟

ولكن دعونا نفكر سويا كيف لشخصية لا تري ان تقوم بكل هذه المغامرات والرحلات الاستكشافية؟

فالحقيقة أصدقائي أن  شخصية دورا الحقيقية ليس عمياء واذا كانت دورا عمياء لما استطاعت ان تقوم بكل برحلاتها هذه.

يوميات دورا
هل دورا عمياءصورة ل دورا

شخصيات كرتونية قديمة معلومات وصور

هل دورا غبية أم لا .

سبب انتشار خبر أن دورا عمياء وغبية صدمة لمتابعيها والجميع يتساءل هلل دورا غبية فعلا؟

لكن الحقيقة أصدقائي أن الشخصية الحقيقية لدورا ليست غبية واذا كانت دورا غبية فكيف لها أن تقدم برنامج تعليمي تربوي يعلم الأطفال حيث يخلق لدي الاطفال طابع المغامرة والتفاعل مع أحداثة أثناء مشاهدة الحلقات الاستكشافية, وكذلك يعلم الأطفال بعض اللغات مثل اللغة الانجليزية واللغة الفرنسية.

معلومات حول المسلسل

  • بث المسلسل لاول مرة في عام 2000 وما زال يعرض حتي الان
  • عدد الحقات: 176 حلقة
  • مدة الحلقة: نص ساعة
  • مدة العرض 22 دقيقة
  • القناة التي يبث عليها: ام بي س3

الشخصيات التي ظهرت في أحداث المسلسل

  • دورا
  • تيكو
  • الثعلب الماكر
  • العيد الثلاثي
  • الدجاج الاحمر الكبير
  • احذية
  • الخريطة
  • حقيبة الظهر بيني
  • هو
دورا وموزو
شخصيات كرتون دورا

شخصيات كرتونية مشهورة أحببناها منذ طفولتنا

وصلنا الي نهاية مقالنا اليوم الذي تحدثنا فيه عن الشخصية الكرتونية دورا حيث نجد الكثيرون يعطوا لها اهتماما كثيرا, وفي الحقيقة فهو يستحق هذا الاهتمام لأنة مسلسل أكثر من رائع حيث يضم اللعب والتفاعل والاكتشاف في كل حلقة, وهو محتوي جميل ومفيد حيث يستفيد منة الأطفال ويشجع علي الحركة والتفاعل  ويعطي المشاهد الثقة والإمكانيات اللازمة للتغلب علي المصاعب والتحديات, وهيا بنا نعرف ملخص ما تحدثنا عنة في مقال اليوم حيث كانت معنا أول فقرة وهي مقدمة عامة عن المسلسل الكرتوني التي تجسده دورا, وكانت معنا تاني فقرة هل دورا عميا فعلا؟ ومن خلال المقال عرفنا هل هي عمياء فعلا أم لا, وثالث فقرة كانت معنا هل دورا غبية فعلا أم لا؟ أيضا تحدثنا سويا وعرفنا من خلال المقال سواء دورا غبية فعلا أم لا, كذلك تناولنا معلومات عامة عن المسلسل, واخر فقرة كانت معنا وهي الشخصيات التي ظهرت في المسلسل, أشكركم علي حسن متابعتكم سوف نكون سعداء جدا عندما تشاركنا بالمسلسل الكرتوني الذي تفضلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى