هل تعلم

هل تعلم منوعات مشوقة ومفيدة معلومات ثقافية وعلمية وتاريخية هامة

يسعدنا ان نقدم لكم في هذا المقال عبر موقع احلم فقرة جديدة من هل تعلم منوعات مفيدة ومسلية وممتعة تضم معلومات ثقافية وعلمية وتاريخية متنوعة في العديد من المجالات نتمني ان تنال إعجابكم وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : هل تعلم .

الملح

نستخدمه في طعامنا يوميا وله اسم كيميائي هو (كلوريد الصوديوم) ومادة الملح تدخل في تركيب الدم والدموع والعرق ويستخرج الملح من الرواسب الملحية الموجودة في كل ارجاء العالم نتيجة تبخر مياه بعض الخلجان والبحيرات المالحة ويقدر العلماء عمر هذه الرواسب بحوالي ۱۵۰-۲۰۰ مليون عام .

ولا يستخدم الملح فقط في طهو الطعام ولكنه يستخدم في حفظ الأطعمة وبعض الصناعات الغذائية وفي دباغة وتنظيف النفايات وفي لحام الانابيب وتلميع الأواني الفخارية وقديماً كان يدخل في علاج الاسنان كدواء فعال كما كان يستخدم في علاجاضطرابات المعدة وكانت الشعوب القديمة تعتبر الملح مادة اساسية في التجارة.

بريرة خادمة رسول الله صلي الله عليه وسلم

اسم بريرة مشتق من اسم ثمر شجر الأراك الذي ينبت في بعض أجزاء الجزيرة العربية، وقالوا أيضا إنه مشتق من البر والإحسان،  كانت بريرة رضي الله عنها مولاة العتبة بن أبي لهب، واختلف العلماء في أصلها فبعضهم قال إنها من اصول حبشية وقال آخرون إنها من اصول قبطية اسلمت رضي الله عنها وكانت تتردد على بيوت النبي عامة وعلى بيت السيدة عائشة رضي الله عنها خاصة، وقد روت بعض الحديث عن رسول الله صلي الله عليه وسلم وازداد قدر بريرة مع الايام رفعة وعلو رضي الله عنها وارضاها .

من وضع مبادئ النحو العربي ؟

كان العرب قبل الاسلام يتقنون اللغة العربية دون أن يتعلموها في المدارس والجامعات، وعندما جاء الاسلام وانتشر خارج جزيرة العرب واختلط العرب المسلمون بغيرهم من الشعوب التي دخلت في الاسلام، دخلت العجمة اي الخطأ في اللغة، وقد سماها علماء اللغة اللحن في القول، فأصبح الاعاجم المسلمون غير العرب لا يميزون الفاعل عن المفعول به والمبتدأ عن الخبر .

وهنا تنبه بعض الاشخاص المحبين الي اللغة العربية والمخلصين لها الي هذا الخطأ، ومنهم ابو الاسود الدؤلي في العراق المتوفي عام 69هـ، وكان والي العراق في هذا الوقت هو زياد بن ابيه، فذهب إليه ابو الاسود الدؤلي وقال له : اصبح الله الامير، اني اري العرب قد خالطت هذه الاعاجم وفسدت السنتهم، فجئت استاذنك أن اصنع لهم ما يقيمون به كلامهم ويصححونه .

ولكن الوالي رفض الفكرة في البداية ولكنه عندما استشار العقلاء من اصحابه وافق عليها خاصة بعد أن دخل في احد الايام رجل من الأعاجم على الوالي زياد وقال له: أصلح الله الأمير توفي أبانا وترك بنون، وكلام الرجل فيه خطأ، والصواب أن يقول، توفي أبونا وترك بنين، فجعل الفاعل مفعولا به والمفعول به فاعلا وهكذا وضع ابو الأسود الدؤلي علم النحو مبتدئا بباب الفاعل وباب المفعول به ثم وضع باب التعجب وأخذ كلما سمع لحنا وضع القاعدة التي تصلحه، وقد تناول العلماء بعد ابي الأسود علم النحو فكملوه وفضلوه حتى وصل الى عصرنا الحاضر علما قائما بذاته يدرس في المدارس والمعاهد والجامعات، فشكرا لهؤلاء العلماء، ومن واجبكم يا أصدقاء أن تحافظوا على لغتكم نقية من الأخطاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى