التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم هذه المقالة من موقع احلم تحت عنوان هل تعلم عن النبي معلومات قيمة جدا، حيث كان النبي صل الله عليه وسلم هو المعلم الأول للصحابة وترك للتابعين وتابعين التابعين إلى أن نصل لأجيالنا حصيلة من المعارف الحياتية والمعاملات تسمح لنا بإنشاء مجتمعات من أفضل المجتمعات، حتى يمكننا أن نطلق عليها المجتمعات الفاضلة كما هو الحال مع المدينة الفاضلة، لذا يجب علينا جميعنا التعلم من سيرته ومعاملاته فهل نترك معلمنا الأول لنلجأ إلى من هو دون ذلك، ولكن هذه القمة التي وصل إليها نبينا الكريم من حسن التعامل والقدوة لم تأتي من فراغ فقد علمه رب العزة وأدبه وأحسن تأديبه، كما أن النبي حصل على حب أتباعه وصحابته ومن تبعهم ومن المعروف أن من نحبه نتتبع أخباره وأفعاله وصفاته لذا فإن الجميع يسعى لمعرفة كل ما يتاح عن النبي صل الله عليه وسلم من معلومات.

معلومات عن النبي صل الله عليه وسلم:

  • ينتمي النبي صل الله عليه وسلم إلى قبيلة قريش وهى إحدى فروع كنانة العدنانية والتي تنتسب إلى إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام.
  • كانت سنوات الدعوة إلى الإسلام في مكة حوالي 13عامًا، أما في المدينة فكانت 10 سنوات.
  • كان ميلاد الرسول صل الله عليه وسلم ووفاته في تاريخ متشابه حيث ولد في الثاني عشر من ربع الأول عام 571 ميلادية وتوفي في الثاني عشر من ربع الأول عام 632 ميلادية العام الحادي عشر للهجرة وكان يبلغ من العمر ثلاث وستون عامًا.
  • كان النبي صل الله عليه وسلم قبل البعثة يعمل في الرعي ثم التجارة.
  • كان للنبي إخوة في الرضاعة هم أبناء حليمة السعدية أمه في الرضاعة والحارث أبوه في الرضاعه وهم عبدالله بن الحارث، أنيسة بنت الحارث، حذافة بنت الحارث والتي تعرف بالشيماء.
  • شارك النبي في حرب وهو طفل وكانت تسمى حرب الفجار التي كانت بين قيس بن عيلان وقريش وحزبها.
  • كان النبي صل الله عليه وسلم على ملة نبي الله إبراهيم عليه السلام فلم يشرك بالله ولم يسجد للأصنام.
  • كان الرسول قبل الدعوة يلقب بين أهله بالصادق الأمين أما بعد الدعوة فقد قالوا بأنه كذاب، مجنون، شاعر، ساحر.
  • الرسالة التي جاء بها النبي لم تكن حكرًا على البشر وإنما كانت للجان أيضًا.
  • النبي لم يحج إلا حجة واحدة وهى حجة الوداع وقام بأربع عمرات.
  • كان للنبي صل الله عليه وسلم مجموعة من المعجزات ومنها:- إنشقاق القمر “عنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْه أَنَّ ‏ ‏أَهْلَ ‏ ‏مَكَّةَ ‏ ‏سَأَلُوا رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏أَنْ يُرِيَهُمْ آيَةً ‏ ‏فَأَرَاهُمْ الْقمر شِقَّتَيْنِ حَتَّى رَأَوْا ‏ ‏حِرَاءً ‏ ‏بَيْنَهُمَا” وقيل بأن هذه المعجزة لم يرها أهل مكة وحسب بل أهل الجزيرة كلهم كان بإمكانهم رؤيتها.
  • كان النبي صل الله عليه وسلم يتمتع بحماية الملائكة فقد وردت قصة عن محاولة أبو جهل إيذاء الرسول وهو يصلي وعندما أقدم على ذلك لم يستطع و ابتعد وكان يحمي وجهه وعندما سئل قال لقد كان هناك خندق من نار بيني وبينه وقال الرسول في ذلك لأصحابه بأن أبو جهل لو حاول الإقتراب أكثر لأخذته الملائكة عظمة عظمة.
  • كان صل الله عليه وسلم بإمكانه سماع أهل القبور وكان لذلك قصة مع بلال فعن أنس بن مالك قال ” بينما الرسول محمد وبلال يمشيان بالبقيع فقال الرسول محمد يا بلال تسمع ما أسمع ؟ قال لا والله ما أسمعه قال ألا تسمع أهل القبور يعذبون “.
  • تحدث النبي مع قتلى بدر فعن أنس أن الرسول محمد قال ليلة بدر ” هذا مصرع فلان إن شاء الله غداً ووضع يده على الأرض، هذا مصرع فلان إن شاء الله غداً ووضع يده على الأرض، فوالذي بعثه بالحق ما أخطأوا تلك الحدود، جعلوا يُصرعون عليها، ثم أُلقوا في القليب وجاء الرسول محمد فقال يا فلان بن فلان ويا فلان بن فلان، هل وجدتم ما وعد الله حقاً ؟ قالوا يا رسول الله تكلم أجساداً لا أرواح فيها ؟! فقال ما أنتم بأسمع منهم ولكنهم لا يستطيعون أن يردوا عليّ “.
  • جزع النخلة حيث كان في البداية يقف الرسول على جذع نخلة ليخطب في الناس وبعد أن تم بناء منبرًا له صعد المنبر لإلقاء الخطبة وفي أثناء الخطيبة سمع الجميع أنين ملحوظ في المسجد وعندما نزل الرسول من المنبر ذهب إلى الجذع وقطعه وضمه إليه وهدأه وسأله أأغرسك فتنموا وتثمر وتطعم الناس إلى يوم القيامة أم أدفنك وتكون رفيقي في الآخرة فقال الجذع إدفني.
  • هناك أيضًا إهتزاز أحد عندما صعب عليه النبي وتثبيته له، وفوران الماء بين يديه في الحديبية وإضاءة المدينة يوم وصوله إليها وظلامها يوم وفاته صل الله عليه وسلم وغيرها من المعجزات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *