هل تعلم

هل تعلم عن المسجد الحرام … معلومات عليك معرفتها الآن

هل تعلم عن المسجد الحرام

تتوق نفوس الملايين من المسلمين حول العالم في كل عام من أجل التوجه لبلاد الحجاز ، وبالتحديد لمكة المكرمة ، كي يقوموا بالحج والعمرة ، فتلك البقعة المباركة وذلك المسجد الحرام ليس كغيره من البقاع والمساجد ، وذلك لأسباب عدة وفضائل كثيرة ، وللأسف بعض المسلمين لا يعرفوا كثيراً عن المسجد الحرام ، ونحن في هذا اليوم يسعدنا أن نقدم لكم متابعينا الكرام موضوع يحمل عنوان هل تعلم عن المسجد الحرام … معلومات عليك معرفتها الآن ؛ فتابعوا معنا.

معلومات عن المسجد الحرام:

  1. هل تعلم بأن المسجد الحرام هو قبلة المسلمين وذلك بعد أن فرض الله عز وجل على المسلمين الصلاة بليلة الإسراء ، فقد توجه المسلمون من قبل بصلاتهم للبيت المقدس نحو 13 شهر ، وقد كان المسجد الأقصى قبلة لليهود ، فرأى الله عز وجل حرص النبي محمد صلى الله عليه وسلم على أن تتميز قبلة المسلمين عن قبلة اليهود ، فكان يقلب وجهه بالسماء ، وعندما يصلي يجعل الكعبة بين يديه ، حتى أنزل الله سبحانه وتعالى آياته بجعل قبلة المسلمين هي المسجد الحرام ، وقد فرح النبي محمد صلى الله عليه وسلم لهذا الأمر وقرت عينه ، فالمسجد الحرام هو قبلة المسلمين الذي يتوجه إلياه الملايين من المسلمين على امتداد المعمورة بصلواتهم الـ5.
  2. هل تعلم بأن المسجد الحرام تضاعف فيه أجر الصلاة ، وذلك لأن الله عز وجل قد كرم المسجد الحرام من خلال مضاعفة أجر الصلاة فيه ، فالصلاة في المسجد الحرام كما ورد بالحديث الشريف تعدل 100 ألف صلاة عما سواه من المساجد ، وإن دل هذا على شيء فإنما يدل على أهميته وقدسيته.
  3. هل تعلم بأن من أهمية المسجد الحرام أنه تشد الرحال إليه ، فبالحديث النبوي الشريف عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم أنه لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد في الأرض ، وعلى رأس تلك المساجد هو المسجد الحرام.
  4. هل تعلم بأن المسجد الحرام هو أول بيت وضع للناس ، فقد ورد بالأثر أن الملائكة قد امتثلت لأمر خالقهم سبحانه وتعالى ببناء أول مسجد لله عز وجل بمكة المكرمة وكان المسجد الحرام هو هذا المسجد ، وبعد مرور 40 عام بني المسجد الأقصى.
  5. هل تعلم أن من أهمية المسجد الحرام أنه وحد المسلمين ، وذلك بموسم العمرة والحجم هناك الملايين من المسلمين حول العالم يتهافتون لزيارة المسجد الحرام ، يبتغون فضل الله عز وجل ورضوان والأجر والثواب ، ففي تلك البقاع المباركة تتوحد القلوب وتتجمع الأجساد دونما تمييز بين أبيض اللون أو أسود ، وبين غني أو فقير ، لغرض واحد وغاية عظيمة ألا وهي ابتغاء رضا الله عز وجل ورحمته.
  6. هل تعلم أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم برحلة الإسراج والمعراج قد انطلق من المسجد الحرام ، متوجهاً للمسجد الأقصى ، إذ عرج للسماء ، وفي تلك الرحلة إشارة لطيفة في توضيح الروابط بين المسجدين.

للمزيد يمكنك قراءة : بحث عن مكة المكرمة … سكانها وموقعها الجغرافي

فضل الكعبة المشرفة:

  • ما فضلت الكعبة من أجل غلاء بابها وميزابها ، أو من أجل جمال جدرانها ، أو من أجل فخامة كسوتها ، بل فضلت الكعبة من أجل موضعها المبارك ، فقد جعلها الله عز وجل خير البقاع ، وقد شرع فيها من العبادات الخاصة بها مثل الطواف وتقبيل الحجر الأسود ، كما أن الكعبة قد امتازت بأنها تضرب بعمق التاريخ البشري ، فلم يتغير مكانها ، ولم يطوى تاريخها ، ولم يتخذ المسلمين بناء غيرها ، ولم يختلف المسلمين عليها ، ولم يملوا من التوجه إليها ، وكل المؤامرات التي كانت من تحاك من أجل هدمها باءت بالفشل ، فالكعبة باقية منذ زمن نبي الله إبراهيم عليه السلام حتى يومنا هذا ، وإلى أن ينزل الله عز وجل المسيح ابن مريم عليه السلام فيطوف بها.

للمزيد يمكنك قراءة : قصة ليلة الاسراء والمعراج بالتفصيل وتوقيت حدوثها

المسجد الحرام بالصور:

الحج قديماً
الحج قديماً
طيور الحرم المكي
طيور الحرم المكي
مكونات الكعبة
مكونات الكعبة

للمزيد يمكنك قراءة : هل تعلم عن القدس والمسجد الاقصى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى