إسلاميات

موضوع تعبير عن صلة الرحم في الإسلام

موضوع تعبير عن صلة الرحم

جاءت آيات القرآن والأحاديث النبوية الشريفة لتحث على صلة الرحم بصورة كبيرة، والترغيب في ذلك الأمر من جهة الدنيا والدين، ولا شك أن المجتمعات التي تحرص على التواصل بين أرحامها هي مجتمعات تقف سدًّا منيعًا أمام أي رياح للفرقة أو الاختلاف، وعلى كل الدعاة أن يعملوا جاهدين على إقامة هذا السور المنيع بإفشاء الكلام حول هذا الموضوع المهم.

ونحن في هذا الموضوع موضوع تعبير عن صلة الرحم في الإسلام، نتعرض إلى أهمية صلة الأرحام في الإسلام، ونذكر بعض الآيات القرآنية الكريمة وبعض الأحاديث النبوية الشريفة الواردة في هذا الأمر.

صلة الرحم :

الرحم هم الأقارب من طرفي الأب والأم، والصلة بهم هو الإحسان إليهم قولًا وفعلًا، ويتضمن ذلك الكلام الطيب المؤدب معهم، تبادل الزيارات معهم، الشفقة عليهم، وتفقد أمورهم، والسؤال عليهم، ومساعدة المحتاجين منهم، والقيام بالسعي والمشي في مصالحهم.

فضل صلة الرحم:

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ من كان يؤمن بالله واليوم الآخـر فليـكرم ضيفه ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليصل رحمه ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت ] رواه البخاري.

فصلة الرحم من تمام الإيمان بالله سبحانه وتعالى.

صلة الأرحام من أسباب الرزق والبركة وطول العمر فعن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ من أحب أن يبسط له في رزقه ، وينسأ له في أثره ، فليصل رحمه ] . رواه البخاري.

وعن علي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:[ من سره أن يمد له في عمره ، ويوسع له في رزقه ، ويدفع عنه ميتة السوء ، فليتق الله وليصل رحمه ] . رواه البزار والحاكم.

صلة الأرحام من أسباب إكرام الله لعبده، فعن عائشة رضي الله عنها ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :[ الرحم متعلقة بالعرش تقول : من وصلني وصله الله ، ومن قطعني قطعه الله ] . رواه مسلم.

صلة الرحم من أسباب دخول العبد الجنة: فعن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : [ يأيها الناس أفشوا السلام أطعموا الطعام وصلوا الأرحام وصلوا بالليل والناس نيام ، تدخلوا الجنة بسلام ] رواه أحمد والترمذي وابن ماجه.

صلة قاطع الرحم:

هذه هي الصلة الحقيقية أن تصل من قطع رحمك، فعن عبدالله بن عمرو رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: [ ليس الواصل بالمكافئ ، ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها ]. رواه البخاري .

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلاً قال : يا رسـول الله إن لي قرابة أصلهـم ويقطعونني ، وأحسن إليهم ويسيؤون إليّ ، وأحلم عليهم ويجهلون عليّ فقال صلى الله عليه وسلم : إن كنت كما قلت فكأنما تُسِفهّم المَلّ ولا يزال معك من الله ظهير عليهم ما دمت على ذلك ] . رواه مسلم . والمل هو الرماد الحار.

إن قاطع الرحم من الملعونين، فقد قال الله تعالى: ( فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم . أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم ). سورة محمد.

وقال تعالى: ( وما يضل به إلا الفاسقين . الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض أولئك هم الخاسرون ) البقرة:26-27.

قطيعة الرحم
قطيعة الرحم
أهمية صلة الأرحام في الدين
أهمية صلة الأرحام في الدين
الصلة ليست المكافأة
الصلة ليست المكافأة

كان هذا ختام موضوعنا حول موضوع تعبير عن صلة الرحم في الإسلام، تحدثنا فيه حول أهمية صلة الأرحام في شريعة رب العالمين سبحانه، وتناولنا بعض الآيات القرآنية التي وردت في هذا الأمر، وكذلك بعض الأحاديث النبوية الشريفة التي دلنا من خلالها النبي صلى الله عليه وسلم على أهمية الرحم، وحرمة قطع الرحم، وأن واصل الرحم ليس هو المكافئ بل واصل الرحم هو الذي يصل من قطعه، فعلى كل من قطعت رحمه أن يصلها هو بنفسه ولا ينتظر الطرف الآخر، فهذا هو الذي يزيد من الخصام ويطيل من مدة الخصومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى