شخصيات وأعلام

من هو قائد معركة حطين تعرف على المعلومات الكاملة عنه

من هو قائد معركة حطين

التاريخ هو ما يربطنا بالماضي وهو ما يلهمنا بكيفية تحسين مستقبلنا وحاضرنا، ومن أجمل مجالات التاريخ التي قد تفضل دراستها هي التاريخ الإسلامي فهو من أعظم التواريخ، فالتاريخ الإسلامي يضم أعظم الشخصيات التي قد مرت على تاريخ العالم أجمعه، كثرت المعارك والحروب في التاريخ الإسلامي منها ما تم هزيمة المسلمين فيها ومنها من نصر الله المسلمين فيها على الأعداء، وجميعها مهمة كثيرا سواء كانت فيها هزيمة أوانتصار للمسلمين، ونظرا لكثرة تلك الحروب والمعارك، فإن الكثير من الناس قد يختلط عليه الأمر في من هو قائد هذه المعركة ومن قائد تلك المعركة وما هي أحداث تلك المعارك وما نتائجها، ومن تلك المعارك المهمة معركة حطين، وفيما يلي سوف نتعرف على قائدها ونتيجتها وأهم الأحداث بها.

معركة حطين
صورة تخيلية لمعركة حطين
تظهر جيوش الصليبين وهم يتساقطون

قائد معركة حطين

قائد معركة حطين هو صلاح الدين الأيوبي والذي أسمه كاملا أيوب بن شادي بن مروان بن علي بن عثرة بن الحسن بن علي بن أحمد بن عبد العزيز بن هدبة بن الحصين بن الحارث بن سنان بن عمرو بن مرة بن عوف الحمري الدوسي.

ولد صلاح الدين الأيوبي في تكريب عام 1138 ميلادية، بعد ولادته بعام أنتقل أبوه وعمه للعيش في الموصل ليصبح والده واليا لها لمده سبع سنوات، ثم انتقل إلى دمشق حيث عاش صلاح الدين الأيوبي طفولته، وتعلم هناك في بلاط الملك نور الدين زنكي.

وقد كان صلاح الدين الأيوبي عالما في الشريعة الإسلامية والهندسة الإقليدية والحساب والشعر وعلم الأنساب وتاريخ العرب، كما إنه تعلم من عمه الشجاعة كيفية قيادة الجيوش، وكان قد ورث الخلافة من عمه، وهو أحد القادة المعروفين بشجاعتهم، كما إنه أحد أفضل القادة العسكريين التي عرفهم التاريخ، كما إنه مؤسس الدولة الأيوبية بعد أن قضى على الخلافة الفاطمية، وقد قام بضم مصر والشام والحجاز واليمن.

وفاة صلاح الدين

قد توفي صلاح الدين الأيوبي في عام 1193 ميلادية فقد أصيب بالحمى الصفراوية التي أنهكت جسده بالكامل في خلال 12 يوما، كما إنه دخل في غيبوبة لمدة ثلاث أيام، ولم يطل الله عليه فترة مرضه فقد توفاه الله، ودفن صلاح الدين في المدرسة العزيزية بالقرب من المسجد الأموي في دمشق، ومن أهم المعارك التي خاضها صلاح الدين هي معركة حطين، وفيما يلي سوف نتعرف على تلك المعركة وأهم أحداثها ونتيجتها.

معركة حطين

وقعت معركة حطين بين الصليبيين والمسلمين، وكان قائد تلك المعركة هو صلاح الدين الأيوبي، كانت في يوم السبت 25 ربيع الثاني 583 هـ الموافق 4 يوليو 1187 ميلاديا.

حدثت بالقرب من قرية المجاودة بين الناصرة وطبرية وقد أنتصر فيها المسلمون على الصليبيين.

نتائج معركة حطين

نتج عنها تحرير مملكة القدس وبعض الأراضي المجاورة التي كانت محتلة عن طريق الصليبيين، وجعلت هذه المعركة الصليبيين في طوق صلاح الدين.

  1.  قام صلاح الدين بجمع حوالي 25000 مقاتل من الموصل والشام لتلك الحرب.
  2. قام المسلمون بحرق الأشجار الموجودة في ساحة المعركة.
  3. كما إنهم احتلوا جميع عيون الماء والذي بدوره يعطش الصليبيين في دفعهما للاشتباك.

وقد حدث هذا بالفعل ونزل الصليبيون إلى سهل يقع بين لوبيا وحطين.

قام صلاح الدين بشن المعركة عليهم ففروا هاربين إلى تلال حطين، وحاصرتهم قوات الجيش الإسلامي في التلال، وازدادت صفوف جيش الصليبيين، وأنتهت السهام من المسلمين وبدأوا بالمحاربة بالسيوف والرماح.

قام صلاح الدين بأسر الكثير منهم وقد قام الآلاف منهم الاستسلام والانسحاب مما أضعفهم أكثر، كما أن تلك المعركة أستمرت لمدة لا تقل عن 7 ساعات وانتهت أخيرا بأسر صلاح الدين لملك من الصليبيين وهو الملك غي دي لوزينيان ملك القدس في تلك الأوقات، كما أنها أنتهت بوقوع بيت المقدس وبعض المدن الأخرى في يد صلاح الدين الأيوبي.

 

من هو قائد معركة حطين
معلومات عن قائد معركة حطين صلاح الدين الأيوبي
أين وقعت معركة حطين
مكان معركة حطين على الخريطة باتفصيل

لقد وصلنا إلى نهاية مقالتنا اليوم، فما أعظم التاريخ الإسلامي وما يضمه من شخصيات إسلامية عظيمة يجب أن يحتذى بهم في حياتنا العملية، نتمني أن نكون قد قدمنا لكم المعلومات الكافيه عن معركة حطين بشكل بسيط يسهل على الجميع فهمه، كما نتمني أن نكون قد ساعدنا سيادتكم في فهم التاريخ الإسلامي وكيف انتشر في البلاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى